النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

مع الناس

الدراويش وحدهم يفكرون بقلوبهم!!

رابط مختصر
العدد 8809 الخميس 23 مايو 2013 الموافق 13 رجب 1434

اليف شافاق: تُمسكُ قلبك بقلمها وتتنقل بك في عالم يضج بتدابير العشق في البحث عن الحقيقة في الله! فالله يمكن تأمله بالقلب وليس بالعقل.. العقل يأخذ الى الكفر خلاف القلب الذي يأخذ الى الايمان. والحب وحده الذي يستطيع ان يطهر نفوسنا من لوثة قذارة التعصب في روايتها (قواعد العشق الاربعون) تتألق اليف شافاق بإبداع خيال لا نظير لخيال وعي خياله في تضاريس واقع الحياة!! القلوب دليل العشاق وليست العقول.. قلبي دليلي.. هكذا كنا نقول كأن خفق القلب يحقق خفق العقل وليس العكس! رواية (قواعد العشق الاربعون) تترسل خفايا القلوب لدى المتصوفة في عجائب همس روح العشق الذي يتجلى ترانيم صور فائقة الجمال في البحث عن صورة الله! ما صورة الله.. مالون الله.. ما رائحة الله؟! العشق وحده الذي يأخذ بيد المتصوف الى صورة ولون ورائحة الله! ويرى الدرويش النادرة شمس التبريزي في رواية لايف شافاق انه «اذا أردت ان تقوي ايمانك فيجب ان تكون لينًا في داخلك.. لانه لكي يشتد ايمانك وتصبح صلبا كالصخر يجب ان يكون قلبك خفيفا كالريشة وكلما اتسع قلبك لاستيعاب البشر كلها كلما اقترب من الحقيقة» ومن نوادر هذا النادرة شمس التبريزي قوله: «ان حجم الايمان هو سعة اناء الايمان لديك لكي تستطيع ان تذوب في الله». روعة بناء تكنيك الرواية وحبك غرائبية المفاجأة وصدقية انسانية الاستنتاج في معاني مفاصل السرد الروائي فيض لا ينقطع فيض لتوهجه في دفء تكنيك السرد الروائي في الرواية! ان احداث الرواية تطبق على انفاس المتلقي الذي يتنفس عبير وعي خيال مضيء في ازالة القشور وتعرية الحقيقة! ان وعي الخيال.. وخيال الوعي في المادة الادبية وحدها تستطيع ان تقتحم معاقل اللاهوت وتكتشف زيف تجليات الدينية في عالم اصبح وعي اللاهوت يضع بصماته على عقول وقلوب الملايين من البشر! «في العشق تختلط الحدود – قال شمس التبريزي – محدقا بي بشيء من العطف وبشيء من الاهتمام هل يتحدث عن عشق الله ام عن العشق بين المرأة والرجل؟! ام انه يشير الينا؟! هل يوجد شيء اسمه نحن؟! تابع شمس كلامه غير مدرك الافكار التي تجول في رأسي وقال: لا يعني الحلال والحرام.. فانا افضل ان اطفئ نار جهنم وان احرق الجنة حتى يحب الناس الله من اجل الحب الخالص». كأنه يشير انه لا وجود للحب الخالص في عالم الثواب والعقاب (!!!) وتدفع اليف شافاق في روايتها رأي العلامة الصوفي الكبير جلال الدين الرومي امام ثلة من السكارى عندما سأله احدهم: قل لي ما الضير في احتساء الخمر شريطة ان نحسن التصرف والا يؤذي احدنا الآخر؟! اقترب جلال الدين الرومي مني مستغرقا في التفكير لطيفا صاحيا وقال ما يلي: «لو كان في شارب الخمر رقة ولطف عميقان لبان ذلك عليه عندما يكون سكرانا.. ولكن لو كان يخفي غضبا وغطرسة لظهر عليه ذلك ايضا ولما كان معظم الناس يفعلون ذلك فقد حرمت الخمر على الجميع». ان الجميل والرائع والمفيد في رواية (قواعد العشق الاربعون) انها ترتفع بك في غمام وسحب خيالها وفي ضوع عطر ورودها وزهورها.. ورتم موسيقاها وسقسقه عصافير عشاقها.. وتدعك وحدك تفكر لتمسك بالحقيقة!! ولكن كيف يمسك بالحقيقة من يفكر بقلبه؟! حقا: ان الرواية تطبق على انفاسك في بهجة انفاسها وتجعلك تذوب في عذب انفاسها.. فتفيق على نفسك مأخوذا في سكرات وعيك في جمالية لا وعيها.. كأن تفاصيل وعيك تتماهى في تفاصيل مخيال وعيها!! فتبدو في تألق توهج احلامها حلما يمسك الحقيقة ولا يمسكها فالحقيقة زئبق الحياة كلما حاولت الامساك بها تأزبقت ولاذت بالفرار.. وكان شمس التبريزي يبحث عنها .. فيجدها في قلب درويش يدور راقصا على ايقاع ناي في العراء!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها