النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

أبعـــــاد

الإمام اللغز!!

رابط مختصر
العدد 8789 الجمعة 3 مايو 2013 الموافق 23 جمادى الآخر 1434

أصوله ووصوله واختفاؤه تشكل لغزاً غامضاً في مجملها فهي تقطع هنا وتتقاطع هناك ليزداد الغموض غموضاً وليبقى لغز الامام موسى الصدر بحاجة إلى تفكيك لعلنا نصل إلى بعض حقيقة هذا الرجل الذي شغل لبنان في وجوده تماماً كما شغلها في اختفائه ثم فجأة صمت المعنيون به وبقضيته ما بين الوجود والاختفاء.. فلماذا صمتوا؟ لغز آخر يضاعف غموض هذا الامام الذي يتحدث العربية بلكنة فارسية بما يدل على مولده ونشأته وثقافته. ولد موسى الصدر في قم بتاريخ 15/3/1928 فلو كان حياً لجاوز الخامسة والثمانين من العمر لكنه اختفى في الخمسين من عمره وللاختفاء مدلول في المذهب الاثني عشري وان كان اختفاؤه في ظروف غامضة وغير واضحة ولم يستمر نظام الملالي في ايران في مواصلة البحث والتحري والمتابعة. لماذا أخرى نتجاوزها لنقرأ شيئاً من ملامح سيرة ومسيرة ذلك الامام اللغز الذي تتوزع عائلته بين ثلاثة بلدان هي ايران والعراق ولبنان التي وصلها لأول مرة عام 1955 وله من العمر 27 عاماً بعد ان انهى دروسه الدينية والفقهية ودراسته الجامعية في كلية الحقوق بطهران وتلقى علومه الدينية في النجف فنال درجة الاجتهاد وبعد اربعة اعوام من وصوله الأول إلى لبنان صار زعيم الطائفة الشيعية هناك. كان موسى الصدر فارسياً حين وصل إلى لبنان فتم منحه الجنسية اللبنانية في عهد الرئيس اللبناني الراحل فؤاد شهاب في العام 1963 فأنشأ المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى ثم لم يلبث ان اصبح صوته «الصدر» مسموعاً في المشهد الساسي حيث راح يتكلم باسم «المحرومين» حتى انشأ «حركة المحرومين» في 22/6/1973.. ولعلنا نلاحظ هنا بلا كبير عناء مدلولات الاسم الذي اختاره لحركته بما يذكرنا بـ»المظلومين» والمظلومية التي هي ركن اساس من اركان ايديولوجيا الحركة السياسية الشيعية فقد كرسها جميع المؤدلجين وقد لعبوا على أوتارها في الحشد والتعبئة والتحريك ايضاً. الغريب ان الامام انشأ بالتوازي مع الحركة ذراعاً عسكرياً لها ظل سراً من اسرارها ولم يعترف به علنا الا في 6/7/1975 حين أعلن عن وجود «أمل» وهي اختصار «افواج المقاومة اللبنانية» فتصدر الذراع العسكري المشهد وتسلم زمام القيادة والزعامة وصارت «امل» هي الحركة الاساس واختفت حركة المحرومين لندرك ونقف في التحليل السياسي ان «امل» هي بالاصل في النشأة والتأسيس حركة أو ذراع عسكري خالص. يُقال بأن الامام اللغز تورط في علاقات قوية مع نظام العقيد القذافي وازدادت اواصر هذه العلاقة خلال سنوات الحرب الأهلية اللبنانية عندما تحولت الساحة اللبنانية إلى أرض تدور عليها حرب بالوكالة عن دول كبرى ودول اقليمية عديدة.. فكانت «أمل» الصدر تلعب لصالح ليبيا أو على الاقل كانت مدعومة بأموال ليبية طائلة وبعتاد وسلاح تشتريه ليبيا القذافي لحساب «امل الصدر». ومثل هذه العلاقات المقامة والمنسوجة على طقطقة السلاح وأزيز الرصاص محفوفة بكل احتمالات المخاطر المجهولة والنهايات المفتوحة على بوابات الاختفاء الغامض والتصفيات الملتبسة.. فهل دفع الامام موسى الصدر ثمن تلك العلاقة عندما احتلت معادلات علاقة الرصاص والأموال والسلاح؟؟. هذا ما يؤكده بعض العارفين والمطلعين على اشياء مخفية من العلاقة الغامضة والتي ازدادت غموضاً في صمت امل ثم صمت النظام الايراني بعد انقلاب خميني عن قصة الاختفاء حتى اصبح موسى الصدر نسياً منسيا اللهم الا في كلمات المناسبات وهي كلمات عابرة لا تنفذ إلى صميم البحث والتحري والمتابعة ورصد الخيوط في حكاية الاختفاء الغامض لـ «إمام» بدأ غامضاً واختفى غامضاً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها