النسخة الورقية
العدد 11151 الأحد 20 أكتوبر 2019 الموافق 20 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

أبعـــــاد

تخريب الفورمولا.. حيلة العاجز

رابط مختصر
العدد 8772 الثلاثاء 16 ابريل 2013 الموافق 6 جمادى الآخر 1434

ينتابنا الحنق ونحن نتابع تلك الوريقات الصفراء الصادرة من هنا أو هناك وقد تصدرتها وريقة ما يسمى بـ «أحرار البحرين» وهي تدعو في بيان لها الى الدخول على ترتيبات سباق الفورملا المزمع إقامته الخميس لتعطيله وتخريبه عبر محاولة تخويف وترويع سائقي الفورملا ومساعديهم من فنيين ومهندسين ومرافقين ببث رسائل رعب عبر حساباتهم في تويتر أو عبر تقارير يبعثون بها إليهم، فيما تستمر عمليات الحرق والتدمير على مداخل بعض القرى في الوقت الذي يتم فيها تصويرها من قبل صبيتهم وإرسالها عبر شبكات التواصل الاجنبية منها والعربية لنقل صورة مشوهة ومرعبة عن بلادهم لإثناء المتسابقين والزوار عن المشاركة والحضور لمتابعة السباق والحدث العالمي. وهي محاولات رعناء طائشة تدل أول ما تدل على العجز الذي انتاب مجموعات التخريب وقوى الصدام الانقلابي الفاشل الذين دخلوا مرحلة الاختناق المأزوم نتيجة استمرارهم في العنف والتصعيد، وقد بلغ ذروته ثم بدأ بالانحسار والارتداد السلبي الضعيف، فكانت مناسبة سباق الفورملا فرصة كما تخيلوا لإعادة استلام مبادرة العنف والتخريب ومحاولة العودة للمربع الاول. وهي بلا شك تهيؤات مرضية تعبر عن احباطات نفر خرج عن الاجماع الشعبي والوطني العام، وحاول يوما ركوب موجة الفوضى التي دبت في المنطقة وكانت نتائجها وبالا عظيما على الشعوب والمجتمعات التي انجرفت فيها حتى غرقت أو كادت لتستعيد شعوب المنطقة شيئا من وعيها المفقود، وتتراجع عن الدخول في منطقة الفوضى وتحتكم الى معطيات الواقع بواقعية الامر الذي بدأت البحرين معه تتعافى من مظاهر الانجراف، حتى وان ظلت مجموعات خارج السياق الوطني تلعب بالنار وتحرق أصابعها بلهيب استفزازات دفعها إليها محرضون كبار قبعوا في مكاتبهم واستثمروا بلا خجل الصبية المغرر بهم ليدفعوا بهم الى ساحات مواجهة خاسرة، يدفعون واهاليهم ثمنها وتكاليفها وحدهم ولكن بعد فوات الفوت. ما يدهشنا حقا ان ينزلق بلا تحسب وبلا شيء من التفكر نفر آخر ممن يفترض فيهم علما ووعيا كبعض الاطباء والمحامين الذين قرأنا لهم تغريدات تحريضية ضد سباق الفورملا، يدعون الفتية فيها الى البدء بالحرق والتخريب وارسال رسائل الى سواق الفورملا لترويعهم وتخويفهم واثنائهم عن الاشتراك في السباق الكبير.. وهي تصرفات نزقة ما كنا نتصور ان محاميا أو طبيبا سيلجأ اليها ويتورط فيها. فهل هو الاستغراق والاندفاع اللاعقلاني في مشروع تشويه سمعة البحرين التي يبدو أنهم نسوا انها في نهاية المطاف بلادهم ووطنهم وظلهم الظليل..!! أن تختلف مع الحكومة شيء وأن تشوه سمعة بلادك شيء آخر لا علاقة له بالعمل السياسي المعارض، ولا يعبّر عن معارضة سياسية رشيدة وناضجة، بقدر ما يشير الى شيء آخر اكبر مما هو ظاهر امام العيان وبما يشي بأن أصابعا أجنبية خبيثة لها مطامع ولديها اجندات خاصة قد استولت على هؤلاء وهيمنت عليهم واخترقت عقولهم ووجدانهم ووظفت «معارضتهم» لخدمتها، الى الدرجة التي اصبحوا معها جزءا من بروباغندا تشويه بلادهم وهي مرحلة خطيرة عندما تنزلق فيها أي «معارضة» في أي مكان كان. أما حين يصدر تيار أو حزب او تنظيم ما يسمى «بيانا» يدعو فيه لتعطيل سباق الفورملا بكل السبل والطرق والوسائل، فنحن فعلا أمام «معارضة» تخريبية عنيفة تدين نفسها بنفسها وتقدم الدليل تلو الدليل على انها تعتمد العنف اسلوبا ووسيلة وليست ديمقراطية سلمية كما تدعي وتقول. وهو «بيان» يسيء لتاريخ المعارضة الوطنية البحرينية في امتدادات تاريخها الوطني والعروبي ويفرض على الوطنيين اعادة النظر واعادة التفكير في تقييم وتقويم هكذا «معارضة» فهل يفعلون؟؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها