النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

أبعـــــاد

حزب اللـه بوصفه منظمة إرهابية

رابط مختصر
العدد 8770 الاحد 14 ابريل 2013 الموافق 4 جمادى الآخر 1434

هذه حقيقة لا داعي للجدال حولها واستهلاك الوقت في نقاش سفسطة الموالين للحزب او المتعاطفين معه لاسبابهم المعروفة ولن نقول المكشوفة فحزب الله اللبناني يكاد يعترف بتورطه في العديد من التفجيرات الارهابية التي راح ضحيتها العشرات في اكثر من منطقة عربية واوروبية وحتى لاتينية وافريقية وآسيوية بما لا تتسع معه المساحة لاستحضارها «تلك الاعمال الارهابية» وبما سيخرج أي منطق عن منطقه حين تنهال التبريرات لمثل تلك الاعمال التي لا يمكن وصفها إلاّ بالاعمال الارهابية. فحزب الله الذي اسسته ايران ونظام خميني في مطلع الثمانينات من القرن الماضي تأسس كحزب عسكري بامتياز واشرف على تأسيسه وتدريبه عسكرياً الحرس الثوري والذي كان مسئولاً مباشراً عنه وقد «اصبحت بعلبك مركزاً لنشاط المجموعات الراديكالية التي اشرف عليها ألف شخص من حرس الثورة الايراني» انظر كتاب الاحزاب والحركات الاسلامية الجزء الثاني صفحة 469. كان المكلف بمباشرة العمل مع حزب الله اللبناني هو محسن وفائي رئيس الحرس الثوري الايراني.. وكانت قيادة الحزب وما زالت تعين من مرشد الثورة الايراني ويتم تشكيل القيادة من رجال دين ومن عسكريين محترفين. تأسيس حزب الله اذن بإيديولوجية عسكرية وبذهنية راديكالية اجتثاثية وقد مارس ذلك علناً في بلده لبنان تجاه قوىً وطنية عديدة في طليعتها الحزب الشيوعي اللبناني حين رتب الحزب لاغتيال المفكر التقدمي حسين مروة وهو ما تم فعلاً تنفيذه وتمت تصفية ذلك المفكر اليساري ليخطط الحزب بعدها لاغتيال سهيل طويلة اليساري الآخر والقيادي بالحزب الشيوعي اللبناني الذي صفاه حزب الله ليتفرغ بعد ذلك لتصفية واغتيال المفكر اليساري الواعد واستاذ الفلسفة بجامعة السوريون مهدي عامل. حزب الله يعتبر هذا الحزب ليس خاصاً بلبنان او حكراً على الاراضي اللبنانية ولذا اطلق شعار «امة حزب الله» ومن هنا سنتابع اكثر من «حزب الله» في اكثر من مكان وخصوصاً في منطقة خليجنا العربي.. وليس سراً ان ثمة «حزب الله» في البحرين والسعودية والكويت والعراق ناهيك عن الاحزاب الولائية الاساسية كالوفاق في البحرين والدعوة في العراق والشيرازيين في كل المنطقة. لو عدنا لقراءة دقيقة «للرسالة المفتوحة» التي تلاها ابراهيم الامين في 16/2/1985 في لقاءٍ حاشد في لبنان والرسالة عبارة عن كراس في 48 صفحة نلاحظ هذه السطور المهمة عن التكوين العسكري للحزب «اما قدراتنا العسكرية فلا يتخيلن احد حجمها، اذ ليس لدينا جهاز عسكري منفصل عن بقية اطراف جسمنا، بل ان كل واحد منا هو جندي مقاتل وكل واحد منا يتولى مهمة في المعركة في اطار العمل بولاية الفقيه». ما يعنينا هنا الاشارة الواضحة للجسم العسكري الذي لا ينفصل حسب الرسالة عن جسم كل فردٍٍ من افراد حزب الله بما يثبت انه حزب عسكري وليس حزباً سياسياً كباقي الاحزاب الاخرى بما يضفي عليه البعد العملياتي للاعمال العسكرية حسب «المهمة في المعركة». وتعبير «حسب المهمة» هو بيت القصيد ومربط الفرس حيث يمكن للاعمال الارهابية من تفجيرات واغتيالات ان تكتسب صفة «المهمة في المعركة» في «اطار عام تقرره ولاية الفقيه» وهو امر واضح يكشف بلا لبس عن ان حزب الله اللبناني لا يختلف عن بقية المنظمات الارهابية الاخرى التي عرفها العالم في مختلف مراحله وفي مختلف تجاربه بغض النظر عن توجهات الحزب الانقلابية كما حدث في بيروت قبل بضعة اعوام وكما هدد حزب الله العراقي بما يسمى جيش المختار دول الخليج مؤخراً. نحن اذن امام حزب ارهابي صرف يعترف هو بالنص بذلك كما وتدل جميع اعماله الارهابية على ذلك.. فكيف تتردد بعض البلاد في اعتباره حزباً ارهابياً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها