النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11204 الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    6:15AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

أمريكا والأحزاب الولائية

أبعـــــاد

رابط مختصر
العدد 8749 الأحد 24 مارس 2013 الموافق 12 جمادي الأولى 1434

حتى لا يتهموننا كعادتهم بأننا نفبرك فإننا هنا سنعتمد على بعض برقيات ووثائق صدرت من السفارة الامريكية في البحرين إلى وزارة الخارجية بواشنطن وهي التي سربها ويكيلكس لنكتشف معها شيئاً من حجم العلاقات الوطيدة والمتينة ومدى التنسيق والتفاهمات بين الوفاق وامريكا التي تشتمها الوفاق في خطاباتها العلنية وتجتمع معها في الغرف السرية للتفاهم والتخطيط «لاحظ عزيزي القارئ ان الوفاق مع جمهورها واعضائها وحلفائها تمارس التقية فكيف بها مع خصومها السياسيين والمختلفين معها في الرؤى والبرامج والاساليب.. كان الله في العون». في برقية صدرت من السفارة الامريكية للخارجية بواشنطن تقول «حركة حق المتطرفة» لاحظ توصيف المتطرفة «استغلت مواكب عاشوراء للتنديد بالاسرة الحاكمة في البحرين» وتضيف البرقية «وصف عبدالهادي الخواجة والذي يتحدث تحت جناح حركة حق – الحكومة بأنها عصابات فاسدة وقمعية، وقال مطلبنا الأول هو الاطاحة بهم والتخلص منهم يجب علينا اجتثاث هذه العصابات» انتهت البرقية المرسلة في يناير 2009. وستلاحظون معنا ان «مشروع» الاطاحة بالحكم والحكومة ليس «مشروعاً» جديداً عند عبدالهادي الخواجة فهو معلن منذ سنوات وقبل 2011.. والسفارة الامريكية تعلم بذلك والدليل نص برقيتها لحكومتها التي عملت هي الأخرى بـ»المشروع» منذ سنوات.. فلماذا اختلف موقفها عندما جرت المحاولة الانقلابية الفاشلة في 14 فبراير 2011 وهي التي كانت تصف من خلال برقية سفارتها حركة حق بأنها متطرفة وتقول ان الخواجة «يتحدث في 2009 تحت جناح حق»؟؟. من المعروف للقاصي والداني ان حكومة الولايات المتحدة تلاحق المتطرفين خارج حدودها ناهيك عن ملاحتقهم داخل ولاياتها المختلفة.. فكيف غضت الطرف هنا في البحرين عن المتطرفين خلال فترة انقلابهم الاسود والفاشل وكانت قريبة منهم في الدوار وهي التي كانت قد استلمت في 2009 برقية من سفارتها في البحرين تتساءل فيها بحيرة «فيما اذا كان حسن مشيمع سيظل معارضاً لانخراط الشيعة «هكذا ورد في البرقية» في العملية الانتخابية البرلمانية، وتضيف البرقية «أنه ان ظل كذلك فإنه من المتوقع حدوث احتجاجات متكررة واعتقالات تليها اعفاءات جديدة». اذن الحكومة الامريكية بلسان سفارتها هنا في البحرين تقر بأن مشيمع مصدر تحريك «الاحتجاجات» التي تحولت في العام 2011 إلى انقلاب شارك فيه مشيمع بعد صدور عفو ملكي عنه فخرج من السجن إلى الدوار ليعلن هناك قيام جمهوريته الولائية..!. هذه الحقائق الصادمة من الموقف الامريكي هي التي تجيب على سؤال بوش الابن «لماذا يكرهوننا» لأنكم بلا موقف وبلا مبدأ ولا يمكن الاطمئنان لكم قيد انملة. فديمقراطيتكم المزعومة سلمتموها طوعاً ومجاناً لحزب الدعوة الممثل الرسمي في العراق للولي الفقيه ولنظامه الثيوقراطي القمعي المتسلط والاستبدادي كما كنتم تصفونه قبل ان تعقدوا معه صفقة تقاسم كعكة العراق العظيم ليصبح العراق مهلهلاً تتوزعون خيراته مع النظام الايراني. وضمن مشروع تقاسم الكعكة الخليجية العربية يأتي انقلاب وتحول الموقف الامريكي من خلال سفارته هنا لتفتح ابوابها للوفاقيين لترتيبات فضحها ويكيلكس فتمت مطاردة صاحبه امريكياً واصبح مطلوباً «للعدالة» في واشنطن التي تستقبل اعضاء حركة حق المتطرفة حسب توصيف سفارتها هنا قبل سنوات من مشروع تقسيم الخليج العربي الذي تعمل عليه واشنطن وطهران الولي الفقيه التي اصبحت الآن تحكم وتتحكم بالعراق من خلال ادواتها وواجهاتها وفي مقدمتهم حزب الدعوة واشباهه من الاحزاب الولائية الاخرى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا