النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

حوار المعرفة في منتدى الرياض الدولي ..

رابط مختصر
العدد 8730 الثلاثاء 5 مارس 2013 الموافق 22 ربيع الآخر 1434

فرصة ثمينة أخرى تلك التي هيأها لنا الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم وبحضوره شخصيا ، للمشاركة بوفد تربوي في أعمال المعرض والمنتدى الدولي الثالث للتعليم الذي أقيم بالرياض مؤخرا بمشاركة ما يربو على مائتين شركة ومؤسسة وجهة عربية ودولية ذات علاقة بالتعليم ، أحاطت بحضورها المعرفي أربعة عشر جلسة علمية قدمت فيها أربع وثلاثين ورقة بحثية ، بجانب اشتغال خمسة وثلاثين ورشة عمل أشرف عليها وقدمها خبراء واختصاصيون وأكاديميون من مختلف أنحاء العالم ، وقد كان لوزارة التربية والتعليم البحرينية حضورها المهم والفاعل في هذا المنتدى الدولي .. وقد اتخذ هذا المنتدى من التطوير والتحسين موضوعا رئيسيا لأجندة أعماله ، وهذا ما تحقق فعلا خلال الخمسة الأيام التي أقيمت أعمال المنتدى في حيزها ، حيث ركز المنتدى على أهم التجارب التعليمية والتربوية والعلمية والمعرفية في العالم والتي من شأنها إثراء المشهد التعليمي في الوطن العربي بشكل عام والخليج العربي بشكل خاص ، وكانت فنلندا ضيف المنتدى ، النموذج الأبرز في سياق التطوير والتحسين ، والتي استطاعت خلال فترة زمنية قياسية ، أن تحدث نقلة تعليمية نوعية لافتة على الصعيد العالمي ، وهي المصنفة الأولى عالميا على صعيد التعليم .. الجميل والمغاير في هذا المنتدى ، هو حوار المعرفة بشتى صنوفها ، واستثمار أهم وأجدى ما تقدمه من معطيات ورؤى تعليمية ومعرفية في مختلف البرامج والمناهج التي تقدمها المؤسسات التعليمية في مختلف أنحاء العالم ، دون وضع عقبات أو تحفظات من شأنها أن تعيق نمو واستمرارية العملية التعليمية وحوارها وتقاطعها وتكامليتها بين جهات الشأن التعليمي في العالم .. وإذا كانت معارض الكتب هي السائدة في أوطاننا العربية لتقديم المعرفة ، فإن هذا المنتدى الدولي للتعليم ، يقدم نموذجا معرفيا موازيا في أهميته للمعرفة الثقافية ، بل ربما يكون أحيانا أكثر أهمية منها ، خاصة وأن الأمر يتصل بتربية وتنمية الوعي واستحداث كافة الطرق والوسائل الحديثة لتهيئته على تلقي المعرفة الخلاقة والمؤسسة للعقل القادر على استقطاب المعرفة المستنيرة .. وقد استوقفني المعرض التعليمي الكبير الذي تحاورت فيه لغات وتقنيات التعليم الحديثة التي كانت بمثابة سوق معرفية زاخرة بشتى أنواع البضائع المغذية للعقل ، والتي متى ما تم استثمارها بشكل جيد ، ستسهم بلا شك في توطين الخبرات الدولية في قطاع التعليم في بلادنا ، كما أن حجم الاهتمام المحلي والإقليمي والعالمي المتنامي الذي استقطب ما يربو على تسعين ألف زائر ، يشي بمساحة التطور في قطاعات التعليم في خليجنا العربي ، وكان لمعرض وزارة التربية والتعليم جزء مهم من هذه المساحة ، حيث تم التعرف عن كثب على إنجازاتها والإشادة بما تقدمه على صعيد التربية والتعليم ، هذا إلى جانب استثمارها للتعليم المتطور في العالم وتطبيقها له في مختلف برامجها ومناهجها .. ويستضيء المنتدى هذا العام ، بالبحوث المقدمة فيه ، والتي تركز على جوانب مهمة تحتاجها قطاعات التعليم بإلحاح في دولنا العربية ، كالطرق الحديثة في تدريب المعلمين وتطوير مهاراتهم ، وبحث المناهج الدراسية المطورة وسبل تطويرها لتكون أكثر مواءمة لاحتياجات المعلمين واستثمار التقنيات الحديثة في تحسين أداء الطالب ، وتعتبر وزارة التربية والتعليم البحرينية واحدة من أهم الوزارات في وطننا العربي التي أعطت هذا الجانب مكانة مميزة في برامجها التعليمية ، وانموذجنا في ذلك ، مدارس المستقبل .. كما تناول المنتدى في سياق أعماله ، قنوات البث التعليمي ، والتي شاركت فيها عبر المعرض شركات تعليمية وإعلامية عالمية ، وهذا ما تعكف وزارة التربية والتعليم على تحقيقه بعد لقاء هيأه وزير التربية والتعليم البحريني بمكتبه بحضور الأستاذ علي الرميحي مدير عام هيئة شئون الإعلام ـ الذي أبدى تعاونا ملموسا مع الوزارة بهذا الشأن ـ ، لدراسة وبحث ممكنات إنجاز برامج تعليمية تلفزيونية متطورة .. وحوار المعرفة في هذا المنتدى يمتد ليقف بتأمل واهتمام على أهم المشاريع الاستراتيجية والتجارب المتميزة في وزارات التربية والتعليم في دول مجلس التعاون الخليجية وعرض التحديات التي تمت معالجتها ليتسنى تبادل الخبرات فيما بينها ، وذلك عبر ما تم عرضه من دراسات ووثائق مهمة في معرض المنتدى ، إضافة إلى الحوارات التي ضمت خبراء في هذا الشأن .. إن مسيرة التربية والتعليم في دول مجلس التعاون الخليجية ، تقطع الآن مسافات ضوئية مهمة من أجل الإرتقاء بالوعي ، إذا ما قيست أو قورنت ببعض الوزارات ذات الشأن بالعقل والثقافة في هذا المجلس ، ونتلمس أفقها في التقاطع المعرفي بين التربية والتعليم والثقافة الذي تجسد في آخر مستجدات التعليم عبر معرض المنتدى ، كصناعة المناهج وكيفية تشكيل المباني المدرسية وفق تصميمات تعليمية جذابة ومساعدة على التعلم ، وعبر التدريب وتطوير القيادات التعليمية والتربوية ، والجودة الشاملة ، ورياض الأطفال والاحتياجات الخاصة والتجهيزات المدرسية ، وإعطاء مساحة كبيرة ومهمة للموهوبين والبرامج التي تعد لهم ، ومن بينها مسرح العرائس وتشكيل الورق على الطريقة اليابانية أو ما يطلق عليه ( الأوريغامي ) ، وقد استوقفني هذا الفن ، فن طي الورق المصنوع من العجين ، لتعدد وظائفه الفنية والتعليمية ، وكم نحن فعلا بحاجة إلى ورش في مثل هذا الفن البسيط والمهم في نفس الوقت ، فهو يستخدم في طي الرسائل ولف الهدايا ، وتصنع منه الأشكال الهندسية ، ويحفز الطالب مستقبلا على الانخراط في حقل الهندسة المعمارية ، كما أنه فن مستحب لدى ألأطفال ووسيلة تعليمية لهم ، ويستخدم للتسلية ولتعليم الأولاد ذوي أمراض الطاقة الزائدة ، وهو فن يقرب بين الآباء وأبنائهم ويسهل للمعلم التواصل مع تلاميذه ، إذ يمكنه أن ينقل إليهم المعلومة بواسطة وسائل تنتظم في إطار التسلية ، كما أنه ينمي خلايا المخيلة لدى ألأطفال ويدفعهم من جهة أخرى للتعرف على الحواس وأهميتها في تشكيل المادة المنتجة .. وكان للمرأة السعودية في هذا المنتدى حضور مميز ومهم ، وذلك من خلال مشاركة فتيات مؤسسة التدريب التقني والمهني ، حيث قدم قسم الكليات التقنية للبنات ، عروضا ومنتجات تم إنجازها في مشاغل الكلية المهنية ، وقد أبرزن من خلالها قدرة على الإبداع وإظهار براعة كبيرة في الشغل والحرفية التي تقترب جميعها في أن تكون جزءا لا يتجزأ من قطاعات التعليم ، وكان هذا الجناح من أكثر الأجنحة التي استوقفت الزوار.. إن تنظيم هذه الفعالية الكبرى ، توثق وتعزز مساحات التواصل بين كل التربويين والمختصين بالشأن التعليمي في وطننا العربي والعالم ، كما أنها فرصة لتبادل الخبرات والمعلومة ، هذا إلى جانب أنها تؤسس لأطر جديدة على صعيد التعليم المتقدم والحديث ، كما أنها دعوة لقراءة واقع ورؤى أهل الشأن في وطننا العربي من منظور علمي ومعرفي جديد ومتقدم .. فشكرا لمن هيأ لنا هذه السانحة المضيئة ، ليسمح لخلايانا مجددا باستقبال هواء نقي وجديد ، يدفعنا ويحفزنا على اختبار معطياتنا التعليمية والتربوية والمعرفية في إطار حوار مختلف مع ما تلقيناه ومع ما يمكن أن نتلقاه ، دون أن نضع أي عقبة أمام حصان المعرفة الذي امتطينا صهوته في هذا المنتدى العالمي ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها