النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

ينادون بالحوار ويتجافلون أمام طولة الحوار..

رابط مختصر
العدد 8704 الخميس 7 فبراير 2013 الموافق 26 ربيع الأول 1434

بالرغم من أني كالبعض من غيري على ثقة تامة: لو أن الجهة الايرانية المعنية تحرك اصبعها الى كاهن العنف البحريني القابع في منبر صومعته الطائفية بالذهاب الى طاولة الحوار لحرك اصبعه هو بدوره الى قيادة جمعية الوفاق الاسلامية ناصحها او آمرها الذهاب الى طاولة الحوار ولتفتحت قريحة كتاب جريدتهم بالدعوة للذهاب الى طاولة الحوار دون قيد أوشرط ولنداحت قيادات الجمعيات السياسية الخمس تهز عواطفها بضرورة الذهاب الى طاولة الحوار! فمن القمة هناك في قم تتداعى الخطوات منحدرة خطوة.. خطوة.. الى طاولة الحوار حيث يطيب شراب ماء الحوار رقراقا قراحا عذبا لذة للمتحاورين.. تماما وبهذه البساطة وبلا لف ولا دوران ولا متاجرة بالمبادئ الوطنية والقومية واليسارية على حد سواء هكذا تخضع ببساطة اجندة الداخل لأجندة الخارج.. ما اشد بؤس «المعارضة» البحرينية.. ما اشد تهافتها طائفيا خلف مجهول المجهول في السياسة. والا ألم تر كيف فعل اللاوعي بوعي ممكن السياسة عندهم.. وتراهم يدورون حول انفسهم كأنهم والماء من حولهم قوم جلوس حولهم ماء! اهناك أكثر بؤسا من هذا البؤس السياسي الذي خشّب ارادتهم السياسية – الوطنية.. ودفعهم جماعات ووحدانا يتساقطون فتات الطائفية على موائد اجندة الخارج في السمع والطاعة واحباط النوايا الوطنية الخالصة لوجه الله والوطن على طاولة الحوار! ان ايحاء الخارج لا يأتي عشوائيا شاهرا ظاهرا.. وانما في تقنية حيثيته السرية في المدخل والمخرج وفي عناية تأثيراته السياسية والفكرية والطائفية على حد سواء وفي ارتباطات السياسة الداخلية والخارجية الايرانيتين. فالكثير من اعضاء الجمعيات السياسية التي تتطير بهم الهواجس الطائفية لا ينظرون ابعد من مدارات انوفهم الراعفة بالطائفية.. والتي يماهونها بالوطنية أو يكرسونها على الوطنية! فالطائفية ترتبط بالمذهبية الدينية.. وهي العقيدة التي يسمو بها الطائفي المتدين فوق الوطن.. هكذا تندغم الوطنية بالطائفية: فان استقام عدل الطائفة الدينية المذهبية في حقوق وواجبات المواطنة استقام عدل المجتمع دون ان يدركوا ان العكس هو الصحيح.. اذا استقام عدل الوطن في الحرية والمساواة.. استقام عدل الطوائف المذهبية الدينية في المجتمع.. فالخاص – الطائفي – يخضع للعام الوطني وليس العكس! واحسب انهم ولا لأحد منهم يمكن ان يدرك حقيقة المواطنة وهو في سكرات الوعي الطائفي خاضعا بائسا طائعا صاغرا ذليلا تحت خدر افيون ولاية الفقيه المذهبية في قم.. وضمن تأثيرات وتوجيهات قائد (فيلق القدس) الجنرال قاسم سليماني مهندس ومنظر وموجه ومغذي وممول عمليات العنف الطائفي في تأجيج وتجييش واثارة قلاقل الامن في دول الخليج والجزيرة العربية.. ولا غرو فان فيلق القدس الذي يقوده الجنرال سليماني هو المؤسسة العسكرية الاستخباراتية القائمة على اساس الالتزام الصارم بمبدئية ولاية الفقيه في تنفيذ اوامرها دون قيد أو شرط! ولا غرو – ايضا – فإن بصمات الجنرال قاسم سليماني لها ايقاع تأثيراتها على واقع بنية الجمعيات السياسية فإن عثرات الحوار سوف تأخذ طريقها العاثر والمتعثر بشروطها التعجيزية والمستحيلة البعيدة كل البعد عن فن الممكن في السياسة.. ولن يستقيم حوار وطني غير مشروط طائفيا على طاولة الحوار الوطني.. حوار فوق الطوائف والمذاهب واجندات الاطماع الفارسية في المنطقة!! اللهم احبط تشاؤمي وشتت تصوراتي السياسية وادفع الجميع بجمعياتهم السياسية الى طاولة الحوار للخروج من هذا المأزق السياسي – الطائفي الذي يأكل قلب الوطن منذ سنتين! أمين يا رب العالمين.. بالرغم من اني لا اؤمن لا بالدعاء الصالح ولا بالدعاء الطالح.. وانما بالعمل الوطني الصالح من اجل الحرية وعدل المساواة في الحقوق والواجبات!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها