النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

تركي الحمد في وعي التجديد!

رابط مختصر
العدد 8666 الإثنين31 ديسمبر 2012 الموافق 18 صفر 1434

يرتبط التجديد او التغيير بوعي العقل.. فالعقل بطبيعته يعي الظواهر المادية والفكرية ويقوم بتجديدها أو تغييرها في المحيطات الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية. ان ظواهر الحياة وان بدت ساكنة الا انها تضج بجدل حركتها وتجددها وتغيراتها المادية والفكرية.. فالحياة المادية والفكرية هي في وعي عناصر ابدية متغيراتها وهي لا تكف عن الحركة في قوانين ابدية وازلية جدلية حركتها.. والعقل عامل اساسي في متابعة قوانين الطبيعة والفكر والمجتمع.. وفي محاولة الدفع بقوانينها لمصلحة الانسان.. ان مصلحة الانسان هي العليا.. وهو ما يرتبط بمقاصد الشرع في التجديد والتغيير ارتباطا جوهريا بمصالح الناس.. فالقاعدة الفقهية تأخذ بمصلحة الناس اذا تعارضت مقاصد الشرع بمصلحة الناس. ومنذ الثمانينات منذ ان ظهر الدكتور تركي الحمد بيننا نحن معشر المثقفين قلمًا فكريا ومحللا سياسيا مجددا ومتجددا على اعمدة الصحف المحلية.. كان شأنا ذكرته في يومه لهذا الكاتب السعودي الذي راح يرج المياه الراكدة في حياتنا الثقافية رجا ويحركها عقلا مستنيرا على السائد البليد في حياتنا! وبقدر ما كان لهذا الكاتب المثير للجدل من تعاطف من قوى التنوير الديمقراطي والليبرالي والتقدمي واليساري في الساحة الثقافية كانت قوى الظلام والارهاب والتطرف والتكفير تستفيض حراك نقل مظلم ضد حراك عقل مستنير لتركي الحمد وقد انقسمت الحركة الثقافية بين وعي عقل ووعي نقل.. وكأن التاريخ يعيد نفسه أو يجدد نفسه او يغير نفسه او يحرك نفسه على ايقاع جديد التاريخ في بائد التاريخ!! وقد شمر بائد النقل عن سواعده حراكا ثقافيا عدميا مظلما قاتما ضد استنارة نهوض عقل ثقافي مقاوم لجديد الحياة ومتغيراتها المادية والفكرية وكان الصراع الفكري والثقافي بين ملكة العقل وملكة النقل.. وكما ان للعقل ملكة وعي متحركة فإن للنقل ملكة وعي ثابتة.. ملكة ظلام ضد ملكة تنوير.. وكان تركي الحمد في الساحة الثقافية ممسكا بعقله النير على جمر ملكة التجديد والتغيير وضد ارهاب وقمع ملكة ظلام النقل والتدمير! التجديد المادي يؤدي الى تجديد فكري.. والتجديد الفكري يؤدي الى تجديد مادي.. وهكذا تأخذ سيرورة الحياة المادية والفكرية في وعي المجتمعات من الظلام الى النور.. وكان تركي الحمد داعية وعي نور في وعي ظلام.. داعية وعي عقل.. ضد وعي نقل.. داعية جمال ضد دعاة قبح وظلام!! وكأن نقل الظلام يسائل عقل التنوير في شخص تركي الحمد بذات الحجة القديمة الحديثة في تجاوز الحرام على الحلال.. تجاوز العقل على النقل! ليعلم الجميع اننا نعيش عصر الحداثة والتحديث.. عصر المتغيرات والتغيير.. وتركي الحمد عقلا وطنيا من ذات هذا العصر الذي يأخذ طريقه شاء من شاء وابى من ابى الى واقع التجديد والتغيير في مكونات المجتمع المادية والفكرية! وفي ذات مساء كان الدكتور تركي الحمد في مقابلة مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز: مد خادم الحرمين الشريفين قلمه.. وقدمه هدية الى تركي الحمد.. وكان في ذلك مجاز انتصار خادم الحرمين الشريفين لقلم تركي الحمد التنويري على ارض الوطن.. وكانت غصة قوى الظلام والارهاب والتخلف الى حين وهم اليوم يعاودون تكالب الارهاب والتكفير ضد تركي الحمد! تركي الحمد: ايها الشامخ بفكر الحداثة والتحديث في قلب الوطن سلام حب وتقدير حتى مطلع الفجر.. وفي مطلع الفجر وبعد مطلع الفجر!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها