النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11717 الجمعة 7 مايو 2021 الموافق 25 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

سوسـن كريمي مع التحية!

رابط مختصر
العدد 8645 الإثنين 10 ديسمبر 2012 الموافق 26 محرم 1434

أبدت السيدة الفاضلة سوسن كريمي في جريدة «الوسط» افتخاراً طيباً كونها اول بحرينية احرزت شهادة «الانثروبولوجيا» الا انها ربطت ذلك بجهود الآباء وكفاحهم في تعليمها... دون ان تشير الى وزارة التعليم البحرينية ودورها في ميدان احراز شهادة «الانثروبولوجيا» بل عزت ذلك الى الآباء «!!!». كما ذكرت ان هناك شواهد اثرية «للعجم» تعني الايرانيين.. ووجودهم في البحرين ودورهم منذ مئات السنين... وقد يتصّير في ذلك ما يُشير الى نبش «شرعية» المطامع الايرانية في البحرين.. اذ تقول وقبل سنتين «تم اكتشاف قصر لحاكمٍ هرمزي في منطقة حلة العبد الصالح ــ كرانة وهذا الحاكم اسمه جلال الدين محمود مراد شاه» وهي صدر افراد عائلة «كريمي» الذين ينتمون الى جذورهم الايرانية ومن الذين أُسقطت عنهم الجنسية البحرينية مؤخراً!! وتقول سوسن كريمي «نحن مكون اساسي في تكوين الدولة الحديثة في البحرين وساهمنا بشكل واضح في حفظ هوية البحرين» وحسب علمي فالتاريخ لم يذكر لنا شيئاً عن آل «كريمي» كمؤسسين اساسيين للدولة البحرينيّة «!!!» وتشير مقابلة عائلة كريمي في جريدة «الوسط» انها مستهدفة في نزع الجنسية «كذا» وارى ان الاستهداف يشكل نتيجة لسبب ما... وبدون سبب لا وجود للاستهداف بأي شكل من الاشكال!! ألم تسأل نفسها السيدة الفاضلة سوسن كريمي لماذا استهدف بعض افراد عائلتها أهناك استهداف مجاني عبثي بدون سبب؟! ليس هناك احد أُصيب بضرر الاستهداف دون ان يدري سبب لماذا استهدف... وعندما تتوارى اسباب الاستهداف تتوارى بالضرورة نتائج الاستهداف ولا يمكن لاحد ان يستهدف احدا إٍثر ترف مزاج مجاني!! واحسب ان من هو متخصص في الانثروبولوجيا يمكن ان يلمّ بشيء من ذلك... وتعلمين ايتها الانثروبولوجيه الفاضلة المفاخرة بانثروبولجيتها ان البحرين تعيش اختناقاً طائفيا كارثياً وان العنف والارهاب وسد الطرقات بحرق اطارات السيارات وتعطيل مصالح الناس وقذف المارة ورجال الامن بقوارير الملتوف الحارقة وتلغيم الاماكن المدنية بالمتفجرات وتفعيل المظاهرات والاعتصامات والمصادمات مع فرق الأمن وتكثيف الاعلام الايراني في الهجوم ضد مملكة البحرين والمطالبة بضمها اليها وما تحمله ذاكرة ارهاب الدوار من مؤامرة على قلب نظام الحكم كل ذلك يدخل ضمن اسباب العنف الذي ادّى الى نتائج عنف مضاد في سحب الجنسية!! صحيح ان اسقاط الجنسية أمٌر جللٌ يتعارض مع حقوق الانسان... الا ان اسقاط الجنسية تمّ نتيجة الاضرار بحقوق الانسان خلال الارهاب والعنف الطائفي وتهديد الأمن والسلم الاهلي!! واحسبك سيدتي الفاضلة تُقرّين معي: ان قذف رجال الامن والآمنين من عابري السبيل بقوارير الملتوف الحارقة والاعتداء بقضبان الحديد والمواد الجارحة على المدنيين والعسكريين وحرق اطارات السيارات وتلغيمها بالمتفجرات هو امر يتناقض مع حقوق الانسان ويتعارض مع شرعة الحقوق الدوليّة... وانا لا التهمُك في هذا بشيء ايتها السيدة الفاضلة سوسن كريمي ولا اتهم احداً من عائلتك الكريمة ومن الذين سحبت عنهم الجنسية البحرينية لأسباب امنيّة لأني لا املك الا مرئياتي العقلية والفكرية التحليلية كصحفي يتلمس الحقيقة في غابة حرائق العنف والارهاب في مملكة البحرين إثر الأصابع الايرانية الاستخباراتية التي تحرك هذا العنف والارهاب لأطماع الامبراطورية الفارسية واحلام سيطرتها على منطقة الخليج والجزيرة العربية!!. الا اني اتعشّم فيك الشجاعة الادبّية والوطنية وفي عائلتك الكريمة ان تقفوا وقفة وطنية مخلصة للبحرين وناس البحرين وتدينوا الارهاب والتخريب وحرق اطارات السيارات والاعتداء بقوارير الملتوف على الامن والمارة.. وشجب وادانة التدخلات الايرانية في الشأن البحريني وفي ذلك ما يضعك وعائلتك الكريمة على صفحة وطنية بيضاء لا تشوبها ايّ شائبة ما يدعم ويؤيد الارهاب الطائفي والتخريب وفي التعاطف المشبوه للاطماع الايرانية وتدخلاتها الوقحة في الشؤون البحرينية الداخلية!! ولا يسعني في هذا المقام الا ان ابدي عظيم قلقي تجاه قلقكم في سحب الجنسية وأبعاد مضاعفاتها السلبيّة على الاهل والابناء والاطفال!! وصدِّقوني: انه لا البحرين ولا اهل البحرين ولا حكام البحرين لا يستحقون إلا خير العزّة والكرامة والامن والاستقرار في وحدة ابنائه وعلى مختلف الطوائف وانتماء المذاهب معاً جميعاً لسلامة البحرين!! ان العمل جميعاً من اجل اعادة الدماء الى شرايين مشروع الاصلاح الوطني وتطويره ودفعه على طريق عدلٍ اكثر وحرية اوسع وديمقراطية ارسخ: في مواطنة متساوية متآخية متحابه لوطن يراه الجميع فوق الجميع!!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها