النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11927 الجمعة 3 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

طوبى لروح أبي سـلام!

رابط مختصر
العدد 8639 الثلاثاء 4 ديسمبر 2012 الموافق 20 محرم 1434

أشهدُ انه ما هان ولا لان ولا توانى ولا تعثر حباً لحبيبته البحرين... ومنذ ان عرفته في الستينيات الى ان فارق الحياة يوم امس وقلبه ما توقف نبضاً في نبض مجد وعزّة وكرامة البحرين... وكان عند ما يفارق احدنا الحياة... كان يقول: الدوام لله وللبحرين وها هو يُفارق الحياة... والبحرين باقية تبكي رحيله في الاهل والاصدقاء والمحبين... وفي احد الأيام من الستينيات كانت عاصمة فلندا هلسنكي تحتضن مهرجان شبيبة العالم.. وكان شاباً في شرخ شبابه مفتول العافية مميز الابتسامة نابه الالتفاته يوزع الحب ويمدُّ يد الصداقة البحرينية الى شبيبة العالم في التضامن ضد الرجعية والاستعمار.. لمحتُ سُمرته البحرينية الهادئة فطرتُ به وطاربي كأن تيارات كيميائية تُجاذب نفسينا ونحن في غمرة بهجتنا الانسانية في مهرجان شبيبة العالم الرافل بالمحبّة والصداقة بين شعوب العالم في نضال الشبيبة ضد الاستعمار والامبريالية.. وكان ذلك اكثر من نصف قرن.. وكانت الجاذبية النفسية توشج الصداقة الرفاقية بيننا.. اني اشير بذلك الى فقيد الوطنية البحرينية الذي لم تُعفه الحياة بمرها وحلوها لحظة واحدة لوجد عشقٍ دنفٍ متيم للحبيبة البحرين: انه الراحل عنا يوم امس لملاقات ربه المحامي محمد يوسف السيد!! وكان ذاكرة منفى ما انفكّت ذاكرتها عن البحرين.. اقترب مني ذات يوم في دمشق وقال لقد بَلَغَتْ غُربة فراق الحبيبة شأوا لا يطاق... واني عزمت ان اتخطىّ قانون امن الدولة سعيا للوصول الى الحبيبة البحرين.. وكان يُفاضل على السجن في البحرين ولا المنفى خارج البحرين.. وكان كلما وصل الى مطار البحرين يضعونه مكبلا في السجن ويُعيدونه خارج البحرين!! واحسبه يُماهي «امينة» في البحرين.. ويماهي البحرين في «امينة»ويعيش ذاكرة دفئين: دفء الوطن ودفء «امينة» ولم ارعاشقا متيما يعيش لهيب دنف عشق روحين في حبيبة واحدة!! واشهدُ انه كان من السياسيين البحرينيين الذين وقفوا بموضوعية ضد الارهاب والتخريب اكان في التسعينيات ام ارهاب وتخريب اليوم... وقد شُنت عليه حملات واكاذيب من جهات الجبهة الشعبية ومن بعض اعضاء جبهة التحرير حملات باطلة وافتراءات ما انزل الله بها من سلطان يوم ان قبل الدخول في مجلس الشورى.. وكان رحمه الله مرهف الحسّ نظيف السريرة لا تخالط روحه شوائب البغضاء والكراهية الطائفية.. فالبحرين وطن الجميع في عدل المواطنة في الحقوق والمساواة.. وكان نصير المرأة ومدافع أمين عن حقوقها.. ويرى عن حق أنّ من لا يقف مع المرأة البحرينية في نضالها العادل في الحرية والمساواة ذكرا كان ام انثى فانه عديم المروءة فاقد الانسانية والشهامة الوطنية.. وكان يفيض وعياً وطنياً وهو يقول ان مشروع الاصلاح الوطني نعمة من نعم ارادة شعب في ارادة ملك فتي مُستنير وان على الجميع حماية وتطوير مشروع الاصلاح ودفعه على طريق الحرية والتقدم والازدهار لكل ابناء وبنات الشعب البحريني بدون استثناء وان الاعمال الارهابية التي تُرتكب على الارض البحرينية هي اعمال لا يمكن تبرئتها من شُبهة اللاوطنية وهو رأي وموقف يُجمع عليه كل ذوي الارادة البحرينية الطيّبة والذي كان راحلنا الوطني الكبير محمد يوسف السيد ما انفك حتى فارق الحياة وهو يُغرّد في سربها!! وسنجد من الذين كانوا يعادونه من الانتهازين يتاجرون بوطنيته بعد موته رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وألهم اصدقاءه ورفاق دربه ومحبيه وزوجته ورفيقة دربه وبركة حياته ذات الكرم والنبل والشهامة الوطنية امينة السيد وانباءها وبناتها الصبر والسلوان!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها