النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10974 الجمعة 26 أبريل 2019 الموافق 21 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    6:07AM
  • العشاء
    6:37AM

كتاب الايام

نقطة نظام

انتهى زمن التصريحات

رابط مختصر
العدد 8595 الأحد 21 أكتوبر 2012 الموافق 5 ذو الحجة 1433

من المؤسف والمحزن جداً، تلك الاعتداءات التي تتكرر بين الفينة والأخرى على رجال الأمن بأساليب وطرق شيطانية، كان آخرها استشهاد رجل الأمن أمس الأول بسبب قنبلة محلية الصنع موقوتة الانفجار، زرعها أحد الآثمين القتلة بين إطارات محروقة بقصد وعمد القتل، حتى إذا اقترب منها رجل الأمن فجرت في وجهه. من هذه الاعتداءات التي تثير الغيظ والحنق وتزيد الاحتقان، نرى بعض الدول التي تحاول التدخل في شؤوننا دائماً، تصمت أمام هذه الأفعال الإجرامية والإرهابية، فلا نرى أي بيان من أية جهة يدين هذا العمل الإجرامي، تلك السفارات التي لو جرح اصبع لأحد العملاء الذيي يعملون ضد أمن المملكة واستقرارها لأصدروا بياناً يشجبون ويستنكرون انتهاك حقوق الإنسان لدينا!.. كذلك، لم نر تلك القوى الإجرامية وتلك المنابر التحريضية تدين أو تستنكر هذا العمل الإجرامي البشع، بالرغم من أنهم لا يزالون يزعمون أن عملهم سلمي!.. نعم سلمية، ولكن مع قليل من القتل وبرائحة المتفجرات مضافاً إليها بعض البهارات لكي لا نستطعم مرارة الجريمة. في غضون ذلك، نرى الدولة تستذبح في تنفيذ توصيات اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق، ولكن في المقابل، لا نرى أن حساب حقيقي وفعلي للعديد من جرائم القتل التي وقعت منذ الأحداث وحتى الآن، لا نزال نشعر أن هناك خطباً ما يعطل تنفيذ القانون الحازم. هذا الشرطي الذي استشهد في ساحة الواجب بأيدي غادرة اغتالته بحيلة شيطانية، قدم نفسه في سبيل القيام بواجبه ولكي يبسط الأمن والاستقرار في هذا الوطن، هذا الشرطي يقع من ضمن الفئة التي يطالب البعض بسحقها وسحلها.. إن تصريحات وزير العدل بتوقيف البعض عند حدهم جاءت في الصميم.. ولكن ليعلم الجميع، أنه بعد تلك التصريحات انتهى مجال الكلام والتصريح، واستنفذ الكلام كله، وليس هناك مجال إلا للتنفيذ وتطبيق القانون.. الذي لا نريد أن يكون لأحد حصانة منه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها