النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11721 الثلاثاء 11 مايو 2021 الموافق 29 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

مـــــــــع هـــــنَّ!

رابط مختصر
العدد 8571 الخميس 27 سبتمبر 2012 الموافق 11 ذو القعدة 1433

هنَّ.. ما أروع هنَّ.. وما اصدق هنَّ.. وما اجمل هنَّ: هنَّ السوريات الشاعرات: «لبنا الطيبي» و«سلمى جزايرلي» و«رولا الخشن» و«لويزا عبدالكريم» و«وفاء سالم» و«جور جيناجي» وهن يعتصمن امام مبنى جامعة الدول العربية.. يرفعن بيانهن المبلل بدماء ودموع السوريين في رسالة الى الاخضر الابراهيمي مبعوث الامم المتحدة وجامعة الدول العربية يطالبن بوقف نزيف الدم على الارض السورية.. والعمل على سرعة الاغاثة الفورية لأطفال سوريا ونسائها والعمل على تأمين الممرات الآمنة لإيصال المساعدات الانسانية وفرض حظر جوي وتأمين منطقة عازلة للأهالي بعد ان وصل الوضع في سوريا الى طريق مسدود إنسانياً.. حيث اصبح اللاجئ السوري مهاجراً داخل وطنه الذي تحوّل الى معتق كبير وخارجه وأنحاء عدة من العالم.. مقيماً في الملاجئ في ظروف الا انسانية تفتقر الى اساسيات الحياة ومع اقتراب العام الدراسي الجديد نجد اطفالنا محرومين من خيار بناء المستقبل بل ان حياتهم تحت الخطر الشديد ويحيط بهم تهديد الاغتيال والموت تحت التعذيب أو القتل عبر القصف.. وأن بنات ونساء سوريا مهددات بالاغتصاب والاعتقال والقتل وقد وصل الحال الى أكثر من مزر وأصعب من أن يتحمله انسان وقد وجدنا ان نتخذ موقفاً من اجل شعبنا وقد اعلنا اضرابنا المفتوح عن الطعام واعتصامنا الى حين تحرك العالم بعيداً عن العود التي ادمناها من تهديد واستنكار.. وذلك من اجل القيام بإجراءات حقيقية فعلية لوقف المجازر بحق شعبنا!! إن كل الخيرين الطيبين المحبين للإنسانية السورية المعذبة تحت قصف مدافع وطائرات ودبابات النظام السوري: ان يتضافروا مع هذا النداء السوري الصارخ الذي يصوب ضمير الانسانية تجاه المحرقة المأساة التي تطبق بحريق الموت والقتل والدمار على الشعب السوري برمته إبادة وتدميراً عبر ادمان السلطة السورية طغيان دمويتها بالتمسك بالكرسي حتى ولو أغرقت الشعب بدمائه عن بكرة أبيه. صحيح ان النظام السوري يلفظ آخر انفاسه.. إثر هيجان آلياته العسكرية في قصف الدن والقرى ومؤسسات بنى المجتمع التحتية قصفاً عشوائياً جنونياً حاقداً لم يسبق لمثله من جنون التمسك بالسلطة.. الا ان الثمن سيكون باهضاً اذا طال الدم السوري في نزيفه.. واذا تعطلت حكمة الحوار وتقطعت بها سبل المحاولات والاجتهادات: من كوفي انان الى الاخضر الابراهيمي.. فليس امام المجتمع الدولي الا اجراء عملية جراحية وإخراج هذا الورم الخبيث من الجسد السوري الذي ما برح ينهشه مند ما يقارب نصف قرن!! ان هذه الثلة الجميلة المباركة من النساء السوريات الشاعرات المترعات بوطنية حرية الحرف وديمقراطية الكلمة وجمالية القافية في اعتصامهن وإضرابهن عن الطعام ينتزعن التفاتة كل الحريصين على ايقاف المجازر الدموية التي يرتكبها النظام السوري في حق ابناء شعبه اطفالاً ونساءً وشباباً وشيوخاً وهدّ منازلهم ومدارسهم ومشافيهم على رؤوسهم بقصف المدافع والطائرات بوحشية لم يسبق لها مثيل! إن كل شرفاء الحرية عليهم ان يضموا اصواتهم الى؟ اصوات «لينا الطيبي» و«سلمى جزايرليش و«رولا الخشن» و«لويزا عين الكريم» و«وفاء سالم» و«جورجيناجي» في الدفع بإجراء عملية جراحية عاجلة من أجل انتزاع هذا الورم الخبيث من جسد سوريا الحبيبة!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها