النسخة الورقية
العدد 11116 الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:43PM
  • العشاء
    7:13PM

كتاب الايام

كلمة من القلب

«حِشـْرٍ» مع الفيس بوك عيد!

رابط مختصر
العدد 8568 الإثنين 24 سبتمبر 2012 الموافق 8 ذو القعدة 1433

لفت انتباهي خبر قرأته أمس وتداولته عدة مواقع لوكالات الأنباء العالمية وهو أن شرطة مكافحة الشغب في هولندا فضت حشودا من الشبان تجمعوا في بلدة هولندية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة بعد نزول آلاف الأشخاص الى البلدة عقب دعوة 30 ألف شخص لحضور حفل عيد ميلاد فتاة تبلغ من العمر 16 عاما نشرت بطاقات الدعوة لعيد ميلادها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الخاص بها. تقارير إعلامية تقول إن ستة أشخاص اصيبوا في ذلك التجمع منهم ثلاثة حالتهم خطيرة بعد تفجر اضطرابات في بلدة هارين بالشمال، وأن متاجر تعرضت للتخريب والنهب قبل أن تقوم الشرطة بفض هذه الحشود. وأفادت التقارير أن ما يصل الى 600 فرد من شرطة مكافحة الشغب كانوا موجودين في الموقع وأن 20 شخصا قد تم اعتقالهم. كان المقصود من الحفل أن يكون احتفالا على نطاق ضيق ولكن الفتاة لم تقتصر دعوتها على المقربين منها بل عمت الدعوة كل أصدقائها على موقع الفيسبوك. هذا الحادث يبرز أبسط المساوئ والأخطاء التي يمكن يقع فيها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي التي يتداولها الجميع والذين يطلق عليهم «الأصدقاء» حتى وإن كنا لم و لن نراهم في حياتنا أبدا ً.. كيف يمكن لهذة المواقع أن تؤثر في حياتنا؟ وهل نحن من يتحكم في تأثيرها سلبيا كان أم إيجابيا؟ وإلى أي مدى؟ مارك سيكريرج طالب في جامعة هارفارد بأمريكا أسس موقع فيس بوك في عام 2004 ليكون استخدام الموقع محصورا على طلاب الجامعة، إلا أنه سرعان ما أخذت الشبكة بالتوسع لتشمل جامعات أخرى في مدينة بوستن حتى اكتسحت جميع بيوت العالم في أواخر عام 2006. كان الغرض من تأسيس هذا الموقع التعارف وبناء علاقات اجتماعية إذ يعد الفيس بوك أهم مجتمع افتراضي على الإنترنت حيث يفوق عدد مستخدميه عشرات الملايين وهو في ازدياد مستمر لما له من قبول في كل دول العالم وهو متاح لأكثر من أربعين لغة قابلة للزيادة في المستقبل. يتميز موقع الفيس بوك عن غيره من المواقع بتوفر المعلومات الشخصية والتفصيلية كالصور والفيديو مما يؤثر في إعادة العلاقات القديمة بين الأشخاص ناهيك عن مميزاته السلبية التي قد تؤدي إلى حدوث حالات الخيانة والطلاق. آخر كلمة: الإشارة الضوئية الواقعة على تقاطع مركز الجوهرة الطبي ومحلات سبلاش ومذركير بمنطقة السقية وكأنما لا تحتوي على اللون الأحمر، فالسيارات القادمة من منطقة السلمانية باتجاه مذركير غالبا ماتكون قد اجتازت اللون الأحمر وبعد عدة ثوان ٍ من اشتعاله، ما يتسبب في إرباك مرتادي التقاطع وبالتالي وقوع الحوادث التي لا يحمد عقباها، نتمنى من إدارة المرور أن تضع حلا ً أو رادعا مناسبا لهؤلاء الأشخاص الذين يتخطون الضوء الأحمر ولا يكترثون لسلامتهم ولا سلامة الآخرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها