النسخة الورقية
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

لا للطائفــية.. ولكـــــن!!

رابط مختصر
العدد 8562 الثلاثاء 18 سبتمبر 2012 الموافق 2 ذو القعدة 1433

نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; .. R36; ولكن هل تمكنا من تجاوز هذه المعضلة وتأثيراتها السلبية على الدولة والمجتمع بالنضال من أجل ترسيخ قيم المواطنة والتمثل بمبادئ المشروع الإصلاحيR38; R36;للعاهل سعياًR38; R36;وراء إقامة نظام ديمقراطيR38; R36;بديل للوضع الطائفيR38; R36;القائم والطافح والراميR38; R36;إلى تقويض كل ما من شأنه الارتقاء بوعيR38; R36;الإنسان وضمان مستقبله؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل أدركنا واستوعبنا أن تعدد الأديان والمذاهب والطوائف لاR38; R36;يعنيR38; R36;وجوده بالضرورة صراعاًR38; R36;طبقياًR38; R36;بين هذه الأديان والمذاهب والطوائف وتصفية قهرية لسيادة وطغيان واحد منها وتجاذبات سياسية لقوى داخلية وخارجية ذات مصالح خاصة بها؟ لماذا لاR38; R36;يكون هذا التعدد أنموذجاًR38; R36;للدولة الحديثة التيR38; R36;تنتهج التعايش والتمازج بين كل الاتجاهات نبراساًR38; R36;للإعلاء من قيم الديمقراطية المستنيرة؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل تنبهنا إلى أن فيR38; R36;استمراريتها والتمسك بها،R38; R36;استمرار لمصالح منR38; R36;يغذيR38; R36;جذوتها ويهيجها وتجديد لجلده ولمآربه على حساب الوحدة الوطنية والتئام لحمة المجتمع؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; .. R36; ولكن هل أعددنا الورش بعيدة المدى والتيR38; R36;نستعرض من خلالها مخاطر الطائفية بأوجهها المختلفة وكيفية مواجهتها والتغلب عليها ودعونا كل الأطياف والطوائف للحوار حول إمكانات القضاء عليها؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل تمكنا من التخليR38; R36;عن الشعارات التيR38; R36;تفصح عن طائفيةR38; R36;غير عادية ولها مصادرها ومغذيها فيR38; R36;الداخل والخارج؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل تعلمنا من دروس الفتن الطائفية التيR38; R36;مزقت مجتمعات وورطت شعوباًR38; R36;وقوضت أركان دول وأعاقت نمو وعيR38; R36;كان له أنR38; R36;ينهض ويبث رؤاه المستنيرة فيR38; R36;جسد الوطن؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل تأملنا الدستور ووقفنا عند بنوده الداعية إلى اللحمة الوطنية بعيداًR38; R36;عن الامتثال لأوامر دعاة وأهل الطائفية من خارج الدستور والقانون؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل كففنا أصواتنا بعض الوقت عن التشهير بالوطن عبر الفضائيات الخارجية المدسوسة والطائفية بامتياز ولجأنا إلى حسن النوايا وانطلقناR38; R36;يداًR38; R36;بيد من منبر إعلاميR38; R36;مشتركR38; R36;يدين الطائفية ويمقتها؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل أدركنا أن عدونا الأولR38; R36;يكمن فينا،R38; R36;فيR38; R36;دواخلنا قبل التعلل والتذرع بإسرائيل وأمريكا؟ هل نملك القدرة وبشفافية على مصارحة الذات وعلاجها فيR38; R36;آن؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل سعت مؤسسات المجتمع المدنيR38; R36;بما فيها الجمعيات الدينية إلى المطالبة وبإلحاح إلى تشكيل هيئة وطنية لبحث كيفية تجاوز الطائفية؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل أدركنا أن تفشيR38; R36;الأيديولوجيا الطائفية والانطلاق منها فيR38; R36;النظر إلى تكوين الدولة ومؤسساتهاR38; R36;يقف ضد أيR38; R36;زعم بالانتماء الوطنيR38; R36;والإنسانيR38; R36;ويسهم فيR38; R36;نشوء حالة من التناقضR38; R36;يستحيل معها تثبيت التوازنات الطائفية كماR38; R36;ينجم عنها تعميم ثقافة الطائفة بديلاًR38; R36;عن ثقافة الوطن المبنية على وحدة المواطنة؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن ألا نخشى على الوطن أنR38; R36;يغيب عنه مفهوم الدولة بسبب الاستفحال الطائفيR38; R36;والمذهبيR38; R36;وتكريس الزعامات والمرجعيات والمقلدين؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل التزمنا بالبرنامج الوطني والتربوي الذي R36;يمنعR38; R36;غرس الطائفية فيR38; R36;نفوس الأجيال الصاعدة واستثمارها بشكلR38; R36;غير ذيR38; R36;جدوى؟R38; R36; نعمR38; R36;لا للطائفيةR38; ..R36; ولكن هل فكرنا فيR38; R36;مواجهة الطائفية بأسلوب آخرR38; R36;غير طائفي؟R38;!R36;

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها