النسخة الورقية
العدد 11122 السبت 21 سبتمبر 2019 الموافق 22 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31PM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

أبعاد

رويترز من المهنية إلى التضليل.. لماذا؟؟

رابط مختصر
العدد 8498 الأثنين16 يوليو 2012 الموافق 26 شعبان 1433

كان ذلك هو السؤال الاستنكاري الذي شغل المتابعين للخبر المحرّف عندما نشره مراسل رويترز في البحرين متجاوزاً وملتفاً على منطوق الحكم التفافاً مريباً لا يمكن أن يصدر عن مراسل محترف لوكالة بحجم رويترز تعمّد تشويه الحقائق وتضليل القارئ وصولاً الى تضليل وسائل الاعلام الغربية والأجنبية التي سوف تنقل الخبر عن تلك الوكالة وعن مراسلها في المنامة الذي صاغ حيثيات الخبر وفقاً لأهوائه وميوله السياسية المتعاطفة مع المحكوم عليه في القضية دون أن يضع في اعتباره أصول المهنة والمهنية، وهي أبسط قواعد العمل الاخباري والاعلامي، مسيئاً بذلك لوكالته العالمية ولسمعتها قبل ان يُسيء الى البحرين والى قضائها، كما كان يهدف «اندروها موند» المراسل الذي «فبرك» اسباب الحكم خارج الحق والحقيقة، الامر الذي أثار أوساطاً بحرينية كثيرة واستفز الناس هنا. صحيح أن الذي حدث ليس غريباً ولا جديداً في استراتيجية الفبركات والتضليلات المحمومة التي تعرضت لها البحرين خلال سنة وخمسة شهور من الحملات الممنهجة والمستهدفة أساساً استقرارنا وتقويض مشروعنا الوطني الاصلاحي الكبير.. لكن ما أقدم عليه مراسل رويترز من قلبٍ للحقائق وتشويه مقصود لأسباب ومسببات حكم المحكمة على المدعو نبيل رجب هو ما يمكن ان نسميه ذروة التضليل وذروة التشويه الاستفزازي المقصود، ما دفع المواطنين بمختلف شرائحهم وطبقاتهم الاجتماعية الواسعة الى ان يطالبوا الجهات المعنية في الدولة بأن تفعل قوانينها وتطبق الاجراءات الدولية المعمولة بها عالمياً ضد كل من يتقصد ويتعمد تشويه سمعة البلد وتحريف الاخبار ونقل الوقائع بغير صورتها وحقيقتها لخدمة مصالح أجنبية أو اهواء سياسية خاصة بهذه الجماعة او تلك من الجماعات المرتبطة تحركاتها المشبوهة بالأجنبي والاجندة الاجنبية التي تصطدم مع الأجندة الوطنية البحرينية الواضحة والحقيقة في أهدافها المعلنة بشفافية فائقة أمام الرأي العام المحلي والعالمي. ما قاله المواطنون في المجالس والديوانيات وفي شبكات التواصل الاجتماعي من تعليقات ساخنة تجاه المراسل وتجاه رويترز يكشف عن أن البحرينيين والقاعدة العريضة والواسعة من الشعب البحريني تجمع على ضرورة الانتقال من الدفاع الى الهجوم بما يعني مواجهة هؤلاء الذين استغلوا مساحة الحريات الكبيرة والكثيرة خارج معطيات المراقبة للنصوص والرسائل والتقارير الاخبارية المرسلة من الداخل الى الخارج. وهي مواجهة لا تعني الحظر والمنع والمصادرة كما ولا تعني إخضاع الرسائل والتقارير الاخبارية والتحليلات للرقابة كما تفعل بعض البلدان الاخرى، ولكنها تعني بالدرجة الاولى والاخيرة إلزام المراسلين الاجانب بالعمل بمهنية وحيادية وكتابة تقاريرهم وصياغة اخبارهم عن البحرين بموضوعية متوازنة تمليها عليهم قواعد المهنة التي لا يجوز تسييسها وهو كما تعلمه هؤلاء المراسلون في بلدانهم ووكالاتهم ومؤسساتهم والتزموا به بدقة دقيقة وبحذافيره الصغيرة والبسيطة، وهم يكتبون ويعدون تقاريرهم ويرسلون اخبارهم عن أحداث وأحداث جرت وتجري في عواصم بلدانهم والعواصم الغربية التي يغطون اخبارها واحداثها، فكيف يسمحون لانفسهم وكيف يجوزون التحريف والتضليل والتسييس المنحاز عندما يكتبون تقاريرهم عن البحرين وعن بعض البلاد العربية المستهدفة؟؟ باختصار لم يعد السكوت وغض الطرف والتنبيه الشفوي مجدياً مع هكذا مراسلين منحازين ضدنا ويعملون ضمن الحملة الممنهجة للنيل من بلادنا لتضليل الرأي العام العالمي بالدس الاخباري والفبركات التحليلية الخطيرة. ان البحرين لا تصادر حرية الرأي للجميع بلا استثناء ودون تمييز لكن من حقها المشروع ان تضع حداً ونهاية للحملات المقصودة ضدها وضد شعبها للنيل من سمعتها بالتضليل والتدليس الذي لا يمت للحقيقة بصلة ولا أساس له من الصحة. هذه خلاصة وزبدة الموقف الشعبي العام الذي يطالب بصد ودرأ حملات التشويه والتزوير والتضليل ضد البحرين وقد آن لنا ان نتحرك ونحرك الانظمة ونفعل القوانين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها