النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

أبعاد

البحث عن يقين أو عن وهم

رابط مختصر
العدد 8495 الجمعة 13 يوليو 2012 الموافق 23 شعبان 1433

نبحث عن نموذج ونبحث عن يقين.. لكن الاستسلام لليقين يقود في حالات كثيرة إلى الوقوع في الوهم بظنه يقيناً. وعندما يلتبس الوهم بالظن انه اليقين يكون الحصاد مراً والنهاية قاسية على صاحبها وعلى الدائرة المحيطة به. كثيرون هم الذين اطمأنوا إلى النموذج الايراني في طبعة الملالي إلى درجة من الافتتان غريبة وعجيبة، حيث اطمأنت الى النموذج الايراني احزاب وتنظيمات يسارية وربما من كانت ماركسية في تناقض او في تحول لم يحدث من قبل ولا من بعد وتهيأ لهم انهم وجدوا في النموذج الايراني يقينهم المطلق. ففي السياسة ايران الملالي وحكايات تُروى كالاساطير عن خميني وخامنئي وفي الاقتصاد ايران الملالي وفي الدهاء لا الغباء ايران الملالي بما ينبئ ان النموذج الملالي تملك عليهم جميع حواسهم واصبحوا لا يملكون تفكيراً خارج اليقين الايراني في نموذج الملالي الذي اغلق عليهم. وحين يتحول النظام «أي نظام كان» إلى نموذج يقيني مستحوذ فإنه «النظام» يتعالى ويرتفع ليصبح ممتنعاً عن النقد والمساءلة والمؤاخذة الصغيرة وهي اكثر من مشكلة واكبر من معضلة فالنموذج / اليقين يتجاوز حدوده الطبيعية المفترضة في النماذج ويصل إلى درجة التماهي مع السيطرة غير الطبيعية على من اتخذه يقيناً مطلقاً فأصبح اسيره ورهن تجربته وتحت سيطرته. وهو ما نلاحظه بسهولة مع من اتخذ من نظام الملالي نموذجاً ويقيناً مطلقاً سواء كان ذلك في حالة حزب الله اللبناني وباقي فروع حزب الله في العالم أو في حالة الوفاق منذ تأسيسها بوصفها حركة احرار البحرين حتى الآن وهي اسيرة نموذجها في ايران الملالي وهو النموذج الذي تحول إلى يقين في تجربة مكون حزبي هو الوفاق هنا لا بد له من يقين ونموذج. النموذج/ اليقين يصبح هنا «صنماً» متعالياً مقابل تراجع فيمن اتخذ من النموذج يقيناً فلا يملك قراره ويظل منتظراً النموذج حتى يوجهه بل حتى يتخذ القرار عنه بسلطة فوقية متعالية. وهو ما ينقل الحالة التي كانت تبحث عن نموذج تقتدي به إلى موقع من لا يملك قراراته ومن لا يقدر خارج سلطة النموذج صياغة اشكال خياراته ومن لا يقدر على ابتكار اساليبه بما يوافق واقعه وظروفه ويصبح اليقين النموذج سطوة وسلطة لا فكاك ولا خالص منها وهذه معضلة اخرى. وسلطة اليقين في الحالة السياسية تتعدى سلطة النموذج التي تظل مرهونة بشروطها فيما سلطة اليقين في النموذج فإنها تُملي شروطها في سياق الحالة السياسية املاء يفقد معه الحزب أو التنظيم وجوده وكيانه لانه واقعاً قد تماهى وذاب في النموذج الذي غدا يقيناً مطلقاً. والتنظيم او الحزب لا ينشأ بأمر سلطة فوقية ولكنه ينشأ من ظروف واقع اجتماعي وسياسي واقتصادي وفكري خاص بجماعة محددة تجمعها الافكار «الايديولوجيا» والموقف المتشابه ومتى ما تحول الحزب إلى مجرد منفذ لأوامر سلطة من خارج الحزب أو التنظيم فإنه يفقد سبب وجوده كحزب كما هو حاصل الآن مع من فقد قراره واسلم قياده إلى النموذج اليقين في التجربة الايرانية وقيادة الملالي فيها. اختلط التماهي بالتلاشي وتنازل الحزب «الوفاق أو حزب الله» عن مجمل خياراته واصبحت قراراته من خارج سياقات واقعه وظروفه وقياداته. ومن هنا فهو يطرح حلولاً غير واقعية لمشاكل وقضايا وملفات تراكمت عبر واقعه وظروفه وهو ما يُسمى في السياسة والعلم يطرح حلولاً غير تاريخية ولا علمية. والحلول هي تغيير والتغيير لا يأتي قفزات واملاءات وانما هو حفر عميق في العقل المهين وفتح حوار خلاق حتى تتبدل الاشياء بطريقة طبيعية.. وقد عرفنا وعلمتنا التجارب في سياقاتها الواقعية ان ما يتحقق تاريخياً لا يتغير الا تاريخياً وهو ما يعني العمل ضمن الواقع وبحدود الواقع المتعين والشاخص ابداً إلى التغيير الواقعي وهو ما لا يضمنه النموذج/ اليقين لاسيما اذا كان مستورداً ومنقولاً من تجارب لا علاقة لها بواقعنا وظروفنا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها