النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11724 الجمعة 14 مايو 2021 الموافق 2 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

درس في بناء الحزب

رابط مختصر
العدد 8477 الأثنين25 يونيو 2012 الموافق 5 شعبان 1433

الحزب هو إطار فكري وتنظيمي ومالي للأعضاء الذين ينتمون للحزب ويعملون في حركته ويتفاعلون في ارادته لتحقيق مكتسبات وطنية وسياسية واجتماعية على طريق الاصلاح والتغيير!! وتتشكل العضوية الحزبية في ثلاثة شروط. ] الشرط الاول: الاقرار ببرنامج وتكريس اهدافه الآنية والمستقبلية والعمل على تعزيز قدراته الموضوعية المطلبية والاجتماعية والسياسية والثقافية في المجتمع.. والتمسك ببرنامجه السياسي وعدم الخروج على تقاليده العقلانية واخلاقياته الثورية.. والانزلاق به في متاهات الانشطة الطائفية ونزعات العنف والتطرف التي غيبت الروح العقلانية لدى البعض (...) ودفعت بهم في خضم المظاهرات والاعتصامات الطائفية. وفي ذلك اخلال بيِّن بالبرنامج الحزبي الثوري العقلاني الذي نحن بصدده وهو ما يقضي بالعقاب الحزبي لهؤلاء الذين تطيرت بهم النعرات الطائفية والدينية.. وان اي تهاون أو مهادنة في هذا المجال له انعكاسات سلبية.. وهو ما رأيناه في التصدع الذي انتاب ذات الحزب وافقده سلامة بوصلته الثورية! ] الشرط الثاني: الانتماء الى احد الفرق الحزبية والعمل على تكريس برنامج الحزب وابتكار الانشطة والطرق واجتراح السبل التي تدفع في تعزيز سياسة الحزب في المجتمع.. والحدب على توسيع قاعدته الجماهيرية وتكريس ارادته بين الناس وفي المجتمع بشكل عام.. وتشكل الفرقة أو الخلية دوراً مهماً في تعزيز ايدلوجية الحزب وتكريس لحمة وحدته والاضطلاع بمهماته الفكرية والسياسية والاجتماعية والثقافية ومن خلال أنشنطة الفرق الحزبية تبرز الملكات والمواهب والطاقات التي يمكن الارتقاء بها على رأس الفرق والكوادر الحزبية وافساح المجال امامها في تكريس مهاراتها التنظيمية في البناء الحزبي.. ولا يمكن فصل الشرط الاول عن الشرط الثاني الحزبيين فالاول يرفد الثاني والثاني يرفد الاول.. وهكذا يتشكل الترافد في بناء الحزب وتشييد طاقاته وامكانياته في المجتمع! ] الشرط الثالث: وهو من الشروط التي لا تقل اهمية من الشرط الاول والشرط الثاني بل ان هذا الشرط الذي يتحدد بدفع اشتراكات شهرية من اعضاء الحزب يشكل عامود الحزب الفقري في النهوض بالحزب وتفعيل انشطته الاجتماعية والثقافية والسياسية في المجتمع وهو مصدر من المصادر المالية التي يمكن استخدامها في الانشطة الحزبية المتعددة وما يقتضيها توسيع وتطوير قاعدة الحزب الجماهيرية.. ويأخذ قانون الجدل في هذا المجال: كلما تعززت قاعدة الحزب الجماهيرية كلما تعززت وازدهرت قدرات شروط الارادة في شروط العضوية الاول والثاني والثالث.. ولذا فمن واقع الرؤية الجدلية يضع الحزب الثوري اهمية رئيسية في تطوير وتوسيع القاعدة الجماهيرية الحزبية: المعين الذي لا ينضب من أجل تكريس ارادة الحزب المطلبية والفكرية والسياسية في الاصلاح والتغيير.. وتأخذ شروط العضوية الحزبية واقعا موضوعيا وعقلانيا في ارادة العضو الحزبي بحيث تصبح شروط العضوية الحزبية واقعا موضوعيا وعقلانيا في ارادة العضو الحزبي وتصبح هذه الشروط العضوية الحزبية ارادة عضوية في ذات العضو الحزبي.. اي ان ارادة العضو الحزبي تتماهى في ارادة شروط العضوية آنفة الذكر بحيث يرتبط العضو الحزبي في الحزب ارتباطا متماهيا في ثلاثية الشروط الحزبية بحيث يصبح الحزب «ملكية خاصة» لأعضاء الحزب شأنها شأن اعضاء الجسد ملكية خاصة للجسد.. وانه من الجنون بمكان ان يتخلى الجسد عن احد اعضائه. ان الحزب الثوري ملك للأعضاء الثوريين.. ملك للطبقة العاملة الثورية.. وليس ملكا لفلان وعلان أو ملكا لأمينه العام! من هذا المنطلق الثوري العقلاني والموضوعي والوطني والاممي على الذين قدموا استقالاتهم من حزبهم الثوري فان استقالاتهم باطلة ما داموا يحتفظون بثوريتهم الحزبية ووطينتهم وامميتهم.. وعليهم ان يعودوا الى صفوف حزبهم ومهما كانت الانحرفات الطائفية التي علقت ببعض قيادات الحزب الثوري فان اصلاح الخلل لا يأتي من خارج الحزب وبالاستقالة.. وانما العمل داخل الحزب بتعزيز ارادته التقدمية الديمقراطية العلمانية ووحدته على طريق الوطنية والاممية ونبذ الطائفية والارتهان لأجندة ولاية الفقيه.. والارتزاق على فتات مائدة جمعية الوفاق الاسلامية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها