النسخة الورقية
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

«لاسير» وجه الحقيقة الزائفة لحقوق الإنسان!!

رابط مختصر
العدد 8450 الثلاثاء 29 مايو 2012 الموافق 8 رجب 1433

إن السلوك الأرعن واللامسئول الذي فاجأت به رئيسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، لورا ديبوي لاسير، الوفد الرسمي البحريني بجنيف، حين طالبت بأن تضمن حكومة البحرين حماية أعضاء الوفد الأهلي البحريني، المشارك في جلسات الاستعراض الدوري الشامل للبحرين، بعد عودتهم إلى بلادهم، وذلك على إثر التهديدات التي وُجهت لأعضاء الوفد في تقارير إعلامية، على حد قولها، يعكس مدى دعم بعض ممثلي حقوق الإنسان للإرهاب ومنظماته في العالم، واعتقادهم السائد والمنظم في آن، بأن أغلبية الحكومات في العالم هي حكومات بطشية وإرهابية وفاشستية شأنها شأن النظامين السوري والإيراني وما انضوى تحت رايتهما السوداء، وللأسف لم تقف ولم تدن الجرائم الكبيرة التي ارتكبها هذان النظامان ومنظماتهما التابعة إليهما في حق الشعوب المنتهكة حقوقها الإنسانية وأهمها حقها في الحياة.. وللأسف الشديد، أن لاسير لم تنتظر حتى ما سينجم عنه تقرير الوفد البحريني الرسمي من تقصيات ونتائج بعد قراءته، وكما لو أنها تعلن مسبقا موقفها الجاهز من الوفد ومن حكومة البحرين.. كنا نتمنى على لاسير أن تتساءل أو تدين الإرهاب الفتكي اليومي الذي تمارسه جماعات الوفاق وأعوانها على الناس الآمنين في الوطن، والتخريب المستمر للممتلكات العامة والحرائق والفوضى التي ليس لها ما يبررها على الإطلاق غير تنفيذ أجندة ولائية خبيثة لحكومة طهران، والجرائم المجانية التي راح ضحيتها بعض رجال الأمن وبعض الناس الآمنين في الوطن، والخلايا الانقلابية التي تريد النيل بالوطن وهويته وشعبه.. ولم تتساءل لاسير أيضا عن مساحات الحوار المفتوحة التي هيئتها الحكومة للمعارضة الإرهابية إبان الأزمة وحتى يومنا هذا، ولم تقف على الكذب الإعلامي المقيت الذي احترفته هذه المعارضة عبر قنواتها الخاصة وقنوات الدعم الانقلابي في إيران، إضافة إلى ممثليها من المحسوبين (حقوقيا) على منظمات ومجالس حقوق الإنسان في العالم.. وبعد.. أليس من الأجدى على لاسير أن تتساءل: كيف لهذا المجلس أن يستقطب في جلساته واجتماعاته ومؤتمراته وفدا حقوقيا غير مرخص ويتبنى كل مشاريع الإرهاب في البحرين؟ ألم تخش لاسير على الوفد الرسمي البحريني من تعرضه لمؤامرة إرهابية ضلعت حكومة طهران في حياكتها ضد معارضيها في العالم كله؟ من هو الأولى بالحماية أولا إذن؟ وفد الوفاق أم الوفد الرسمي؟ وفد الحوار والشفافية أم وفد الإرهاب والانقلاب الاستقوائي؟ يا ترى أية ديمقراطية التزمتها لاسير في تهديدها للوفد الرسمي وهي التي حسمت عدم أهمية هذه الديمقراطية بتكميمها أفواه الحقيقة قبل أن تدلي برأيها؟! هدى نونو.. هدى نونو ركزت في كلمتها أثناء انعقاد الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للبرلمان الأوروبي اليهودي التي نشرتها جريدة الأيام اليوم، على مدة التسامح الديني الذي تنعم به البحرين، والذي اعتبرته نونو جسرا تعبر من خلاله التجارة العالمية منذ آلاف السنين، متفهمة بطء وتيرة التغيير كون الديمقراطية في البحرين لا زالت في بدايتها وداعية إلى ضرورة الحوار الخلاق بين أطراف ومكونات المجتمع البحريني وبين الحكومة.. ... امرأة مثلت بلدها خير تمثيل وبشفافية متعقلة ولم تنحز إلى أصولها اليهودية لأغراض سياسية.. امرأة قدمت ثلاثة دروس أساسية، درس في التسامح بين الأديان ودرس آخر في التسامح بين المعارضة والحكومة، ودرس آخر في كيفية توصيل رسالة مشرفة عن وطنها البحرين إلى المجتمع الدولي الذي شارك في هذه الجلسة وخاصة اليهود منهم.. هذه الدروس أليس أحرى بمن يزعم الوطنية من سياسيي المعارضة المطأفنة وتجار حقوق الإنسان الموالين لحكومة طهران في البحرين استيعابها والتمثل بها بدلا من تشويه سمعة الوطن ورموزه وتاريخه وحضارته في كل محفل يقام وبدعوة لهم ومن غير دعوة ؟ وبناء عليه.. علينا أن نفهم الفرق بين هدى نونو ولميس ضيف وبنات الخواجة!! نعم نحن عرب ولكن!! أرجو أيها الأخوة ألا تنزعجوا من رأيي.. إذ لماذا نعطي الأحمق والجاهل والمتخلف أكبر من حجمه، فنقنعه في أي تجمع يعقد بأننا عرب شاء أم أبى، وكما لو أننا نشك فعلا في عروبتنا ونريد حسم أمرها مع أنفسنا وكما لو أن من ينفيها على صواب؟ نعم نحن عرب.. لغتنا عربية قرآننا عربي عاداتنا تقاليدنا نتاج مجتمع عربي إسلامي.. نعم نحن عرب ولكننا نتعاطى لغات أخرى غير عربية ونحترم اللغات الأخرى وكذلك عادات وتقاليد وثقافات المجتمعات غير العربية.. إن موقفنا ممن يريد النيل بوطننا ومجتمعنا سياسي بالدرجة الأولى ولا نريد أن نزج بمجتمعنا في قاع الهرطقات الشوفينية والعنصرية، فنكره إزاء هذا السلوك من كان غير عربي ولكنه من أحباب هذا الوطن وممن وقف مع الوطن في محنته.. قال سبحانه وتعالى: إنا جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم. لا تدعوا الحمقى يستشيطوا بجهلهم فيثقوا فيما توهموه.. إن البحرين عربية من اسمها، ومن تاريخها، وما الحضارات التي تقاطرت على أرضها وموانئها وبحرها والتي أثْرت بوجودها ثقافتنا وهويتنا كما أثّرت هويتنا وحضارتنا فيها وهذا دليل ساطع على أن البحرين بلد عربي عريق وأصيل تمكن من استقطاب ثقافات غير عربية وتصدير ثقافته العربية بالمقابل إليها، وكم كنا نحن مؤثرون فيها.. ليكن العقل سيد أي تجمع يقام.. علي الشرقاوي.. كثيرون هم الذين كتبوا قصائد عن الوطن «البحرين»، ولكن مثل قصيدة «عشق ما ينشرى وينباع» التي كتبها الشاعر علي الشرقاوي وتغنى بها أهم المطربين البحرينيين، مثلها قليل ما قرأت.. قصيدة لو تأملها كل إنسان بحريني لأدرك قيمة ومعنى الوطن في كل تفاصيل حياته، ولاستخدم هذه القصيدة حرزا يقي من خلاله نفسه من مهالك الطائفية المقيتة، ولسعى ملبيا نداء الوطن من أجل توحيد الصفوف بين كافة مكونات المجتمع .. قصيدة رائعة وبسيطة وعميقة في معانيها ودلالاتها ومؤثرة بشكل غير عادي على النفس، ما إن تستمع إليها حتى يأخذك حنين غير عادي لهذا الوطن الأم والحب والوصل، وتتمنى في الوقت نفسه بان يرددها معك كل بحريني وكل إنسان ولد أو أقام على هذه الأرض.. بلـد عيــني وبلـد قلـبي وبلـد روحـي بلد مثل العشق ما ينقسم نصين بلد اصلي وبلد فصلي وبلد اهلي بلد شق البحر فوق السما بحرين بلد آموت عشان اسمه بلد آعيش عشان اسمه وعند الموت يكفيني اشوف بين الزمن بحرين بـدونك يـا بلد والله أنا لا شي بدونك يـا بلد والله انا لاشـي انا لاشـي انا لاشي بلا البحرين. من سيفرج عن أزمة البحرين؟! بعد إسقاط دولة الإمارات العربية بعض الديون عن مواطنيها المتعثرين في سدادها، ارتأى بعض بل أغلبية من «بهدلتهم» هذه الديون واستنزفت صحتهم من المواطنين بضرورة الاحتذاء بدولة الإمارات وتخفيف العبء عن كاهلهم، مسترشدين بدول أخرى مجاورة ومتسائلين: متى تنفرج الأزمة في البحرين.. السؤال الجوهري في رأيي: من سيفرج عن أزمة البحرين بعد ضرب الوفاق وأعوانها المستمر للاقتصاد في البحرين وشل حركة السوق المحلية والعربية والدولية وهجرة الشركات والبنوك ورؤوس الأموال الأجنبية من البحرين وارتفاع أو تذبذب حركة العرض والطلب في السوق البحرينية نتيجة هذه الأحداث المؤسفة والخسائر التي تكبدتها الدولة والقطاع الخاص بسبب إمعان الوفاق وأعوانها في ضرب الاقتصاد بجانب الاختلاسات الخطيرة والمروعة التي أسقطت ومن شأنها أن تسقط شركات ومؤسسات كبيرة تعيل آلاف العائلات.. أليس كل ذلك من شأنه أن يدعونا لطرح هذا السؤال الجوهري: من سيفرج عن أزمة البحرين؟ لغة إنتاج الفوضى!! اللغة في علم الدلالة تتجاوز حيز الكلام واللفظ، لتصبح مساحة مفتوحة على التعبير المتعدد والمتنوع للفعل، وبالتالي ممكن أن يصبح الكلام فعلا في حيز هذا التعدد والتنوع، كما أن تدريب الفرد على التعبير من خلال الصوت يمكن أن يأخذ مساحة متعددة ومتنوعة في منطقة واحدة من حيز اللفظ إذا تم تدريبها جيدا وبوعي لأهمية استثمارها لأكثر من طريقة تعبيرية.. يحدث التوازن الخلاق وليس الاطمئناني السائد والمعهود تقليديا، عندما ندرك بأن اللغة مساحة حرة للتعبير عن كافة أفعال الجسد بما فيها الكلمة واللفظ، فاللغة لا تعني الكلمة والنطق كما يعتقد كثير من علماء الاجتماع والمحللين اللغويين، اللغة نسق متوالد ومتجدد لأفعال كثيرة، منها الكلام والنطق.. أن تكون متوازنا يعني أن تكتفي بما توصلت إليه من حلول، ولكن أن تكون خارج نطاق هذا الفهم السائد والمعتاد فإنك تبحث فعلا عما يجدد ويتجاوز هذا التوازن ليصل إلى مرحلة الخلق في كل مفردة تنبثق منك أو تتعاطاها من أحد كتأثير مباشر على سلوكك اليومي.. التوازن هو أن تكون قادرا على تحدي ما يدفعك للاطمئنان إلى توازنك، كي تكون قادرا على استنبات لغة أخرى تتصل بالخلق والتجدد والمغايرة، ولكن من كانت لغته قائمة ومؤسسة على فعل الفوضى والتخريب كيف يدرك مساحات الخلق التعبيري في لغته؟ وإذا أدركها للأسف الشديد فستظل مراوحة في مساحة إنتاج هذه الفوضى وهذا التخريب.. مجرد اجتهاد..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها