النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11922 الأحد 28 نوفمبر 2021 الموافق 23 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:25AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

المرأة في يومها العالمي

رابط مختصر
العدد 8379 الإثنين 19 مارس 2012 الموافق 26 ربيع الآخرة 1432

المرأة أثمن واجمل شيء في الوجود بجانب الرجل... فهي بهجة الحياة وجماليتها وروح البركة في المنزل ومبعث المسرّة والنور الذي يتلألأ في الناس وبين الناس... وهي نبعُ الأزل على وجه الارض.. فلا كرامة الا بكرامتها ولا عدالة الا بعدالتها ولا حرية الا بحريتها ولا مساواة الا بمساواتها مع الرجل: «ولا تقل لهما أفٍ (أمٌ واب زوج وزوجة رجل وامرأة) ولا تنهرهما واخفظ لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا» وعلى اثر ايقاع ثقافة تكريم وتوجيب وتعظيم دور المرأة واهمية المرأة تحتفل الانسانية التقدمية باليوم العالمي للمرأة 8 مارس الذي تتمجّد الارض فيه بعطر المرأة!! وفي النزول على شطآن الذاكرة يتجدد في الخمسينات والستينات والسبعينات والثمانينات طاري حفاوة الاحتفاء بالمرأة في يومها التاريخي.. وكنا معشر اليسار نختلط عائلياً في السِّر نُوصد ابواب منازلنا ونوافذها.. وعلى جلل الموسيقى نوقد الشموع ونوزع الورود والحلوى والهدايا بيننا.. ونتجاذب احاديث حرية المرأة ونهوضها ادراكاً منا ان الاوطان لا تنهض الا بنهوض المرأة.. وكنا نستشرف همساً وطناً قادماً متحرراً في حرية المرأة فالمرأة بالنسبة لنا حرية وطن وعدل ومساواة وكان اعداء المرأة يستكثرون علينا مشاركة الانسانية التقدمية في العالم الاحتفاء بيوم المرأة العالمي. وتأتي الايام مبتهجة بالمرأة في قلب العاصمة الرياض في الاحتفال بمناسبة 8 مارس يوم المرأة العالمي وكان ذلك حدثا تاريخيا اثار بهجة وطنيّة عارمة بين النساء والرجال على حد سواء... وتجافلا وازدراءً من جهات التخلف. وكان حفلا بهياً بحضور حرم خادم الحرمين الشريفين وعدد كبير من سيدات المجتمع السعودي والمثقفات المستنيرات.. وقد دشّنت صاحبة السمو الملكي الاميرة سحاب بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الاحتفال بيوم المرأة العالمي تحت شعار (انت الغالية) وذلك بقاعة المحاضرات بالمستشفى السعودي الألماني بالرياض.. بكلمة اعربت فيها عن سعادتها وغبطتها لوجودها بين بنات الوطن في هذا الاحتفال الجميل والذي يحمل رسالة تثقيفية مهمة في ترسيخ صورة مضيئة عن قدرة المرأة العربية عامة والمرأة السعودية خاصة.. ومساهمتها المهمة في الارتقاء بهذا الوطن الغالي.. وفتح آفاق جديدة لكل ابداع نسائي لان الركيزة الاساسية التي تستند اليها الامم في انجاح خطط التنمية هي المرأة.. فالمرأة نصف المجتمع وفي ضمان كرامتها وعزتها وما يؤصل عفتها لتكون تاجاً تتباهى به بين الامم.. فانت الام المنجزة للاجيال الواعدة وانت الاخت الداعمة لشباب التمّيز وانت الزوجة الداعمة لرجال الابداع والتفوّق.. فخلف كل رجل عظيم امرأة.. وانت العاملة التي تصنع بيدها المعجزات. فأنت التي خلف عظماء التاريخ وتأكيداً على ذلك جاء اهتمام وحرص والدنا الغالي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – يحفظه الله – على حسن تأهيل المرأة واعطائها جُلّ اهتمامه. كما قالت الاستاذة جواهر العبدالعال رئيسة اللجنة الثقافية الاعلامية في تقديمها للحفل: نجتمع بكنّ في هذه الامسية الاحتفالية الجميلة والتي نهدف من خلالها شخصية عزيزة على قلوبنا هي نواة واساس وقاعدة الاجيال هي المرأة بعزتها وكرامتها.. ما اجمل ان نحتفل اليوم مع العالم بأسره بيوم المرأة العالمي لان المرأة هي الام التي تستحق ان تكون كل ايامها اعياداً.. وهي الزوجة التي بدونها لا تكون الاسرة ولا يكون المجتمع وهي زميلة العمل التي تشارك الرجل في بناء المؤسسات وبناء الوطن فالمرأة نصف المجتمع.. كما تخلل الحفل بعض الفقرات الشعرّية للشاعرة (خزنة الشمري) وكان عن حق حفلاً تاريخيا وحدثا مهما يُشكل توجه معنى نهضويا لوطن قادم جميل تنال المرأة فيه كامل حقوقها وفي مساواة تامة مع الرجل!! وكما ان حقوق المرأة في التاريخ ثابتة لن يفلت اعداء المرأة من عقاب التاريخ!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها