النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

في معنى السياسة الداخلية والخارجية

رابط مختصر
العدد 8375 الخميس 15 مارس 2012 الموافق 22 ربيع الآخرة 1432

ليس كل تغيير ثورة.. وليس كل ثورة تغيير.. أم ان التغيير ثورة.. وان الثورة تغيير؟! المفاهيم العلمية في السياسة تتغير في سياق الزمن.. ام سياق الزمن يتغير.. والمفاهيم العلمية في السياسة لا تتغير؟! سياق الزمن بطبيعته يجرف مكونات المجتمع المادية والفكرية.. من حالة الى حالة اخرى: في الطبيعة والفكر والمجتمع!! بالامس كان المفهوم العلمي السياسي الموضوعي (الماركسي) يؤكد ان العناصر الداخلية هي الحاسمة في التغيير وان العناصر الخارجية مساعدة للحسم في التغيير.. اي ان الداخل يحدد اسس التغيير.. وان الخارج عامل ثانوي في التغيير وليس حاسما في التغيير كالداخل. أبقت حالة الامس كحالة اليوم في سيرورة سباق الزمن ضمن تعرج الصعود والهبوط في مسار التغيير. كل شيء تغير حتى ايقاع التفكير تغير.. الامس اصبح خلاف ايقاع تفكير تغيير اليوم. وسائل وادوات ومواد تغيير الامس خلاف وسائل وادوات ومواد اليوم لم يعد تفكير اليوم مثل تفكير الامس. لان ايقاع تفكير الزمن اصبح أكثر سرعة ايقاع في الزمن. أيمكن للزمن ان يفكر؟! الزمن يفكر فينا.. ونحن نفكر في الزمن تلامس فكر الانسان في تلامس فكر الزمن تلامس ابدي. فكر الانسان نهايته في فكر الانسان.. اما فكر الزمن فلا نهاية له انه ابدي السيرورة في الحياة!! فكر الزمن اختزال لافكار البشرية طرًا في مسار المجتمعات على وجه الارض!! ان وسائل وطرق وادوات مواد التغيير الداخلية لم تعد حاسمة بدون وسائل وادوات وطرق ومواد التغيير الخارجية من واقع ان تكافؤ موازين القوى في الداخل غير متكافئة في حسمها من اجل التغيير. ولذا نرى الداخل يستجد بعون ومساعدة الخارج المادية والفكرية على حد سواء!! أكانت وسائل وادوات ومواد وطرق التغيير في داخل العراق باستطاعتها ان تدفع نظام صدام حسين الى مزبلة التاريخ لو لا نجدة الخارج.. وسيان لما تعنيه السياسة بالنجدة بالاجنبي على الوطني.. او كانت وسائل وادوات وطرق ومواد التغيير في داخل ليبيا باستطاعتها ان تدفع بالطاغية القذافي الى مزبلة التاريخ دون نجدة جنرالات البنتاغون في الخارج عبر الحلف الاطلسي. أو كانت وسائل وادوات ومواد وطرق التغيير في تونس ومصر باستطاعتها ان تدفع بزين العابدين وحسني مبارك الى خارج التاريخ لو لا نجدة جنرالات الميديا في (الجزيرة) و(العربية) وخلافها من وسائل الميديا على وجه الارض. وها هو الوضع العصي في سوريا نرى المجازر تأخذ واقعا بشعا في القتل والتدمير لمدن وقرى سورية لم يعهدها تاريخ البطش والقمع والاذلال من حكم يتربع على دماء شعبه ويرفض الرحيل. وسوف يطول ويطول نريف الدم السوري اذا ترك الصدام الدموي في الداخل دون نجدة الخارج الدولي في حسم وانهاء صراع الداخل من اجل التغيير! وكما ان العناصر الداخلية في التغيير لم تكن حاسمة كما السابق.. فان السياسة الخارجية لم تعد كالسابق تشكل انعكاسا للسياسة الداخلية. فقد نرى دولا صغيرة تكرس انشطتها الخارجية في مقاسات سياسية عالية وعلى صعيد العالم خلاف تواضع البنى التحتية في ذات الدولة التي تتخاطف اذرعتها السياسية على صعيد العالم. فقد هيأت قوى خارجية عالمية سياسة خارجية لدول لا تعكس سياستها الداخلية!! واذا كنا في عصر لم تكن العناصر الداخلية حاسمة التغيير فان السياسة الخارجية لم تكن ايضا انعكاسا للسياسة الداخلية.. وهو ما نراه على ارض الواقع لأكثر من دولة عربية!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها