النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

حمـــــــــــــزة كشــــــــــــــــــــــغري

رابط مختصر
العدد 8354 الخميس 23 فبراير 2012 الموافق 1 ربيع الآخرة 1432

لزمتْ الثقافة الوطنية الصمت.. فهاجس «المحرّم» كان على خط الثقافة!! هل الثقافة في التابو .......... الثقافة خارج التابو؟! أ دون الثقافة محرم.. ام المحرم دون الثقافة؟! الثقافة اي ثقافة تضج برؤى وافكار ونصوص وآداب وفنون وعلوم وابداع ومبدعين ومذاهب واديان وما الى ذلك فيما يرتبط بالإرهاصات الفلسفية والفكرية في وعي وعقل وفكر الانسان!! ان الثقافة نتاج ارهاصات وعي عقل وفكر الانسان الفكرية والمادية في التابو وخارج التابو.. فالثقافة داخل التابو وخارج التابو في وعي وهج الابداع الثقافي المادي والفكري!! والابداع في مطلق الفكر واقع ازلي يحرك الثقافة ويدفع بها اما داخل التابو او خارج التابو!! الا ان الثقافة في وعي ابداع مبدعيها تناهض كنف التابو وتتسلق جدرانه للخروج منه وعليه.. الى اجواء المسرة في الفضاء الرحب لحرية العقل!! ضجة التابو الثقافية التي خرجت على خروج كشغري خارج تابو المحرم واقع دلالة رد فعل متطرف بضجيج الصورة التكفيرية التي تناولت هواجس ثقافية «مراهقة» خرجت في ايقاعاتها الثقافية والفكرية على ايقاع شطآن الرتم الايماني في عمق التابو المحرم.. وقد كشرت الايمانية الوطنية عن ايمانية تكفيريتها المتطرفة المتعطشة للدم بسفح دم الشاب السعودي حمزة كشغري الذي لم يبلغ الثانية والعشرين من عمره. ليس كل ايمانيي الوطن تكفيريين ارهابيين متطرفين.. بل ان البعض افتى بقتل كشغري رغم انه ابدى ندمه واعتذاره في سوء التعبير. وهكذا تباهجت الايمانية الارهابية بإيمانية عنف دمويتها انها باستطاعتها ان تأتي بمن يتطاول على العقيدة الايمانية الدينية الوطنية حتى ولو كان في اقاصي اراضي دول الشرق الادنى والاقصى على حد سواء!! وكان لكشغري ان يمتثل الى محكمة قضائية اعلامية مدنية وليس الى محكمة قضائية دينية شرعية.. وفقا لمرسوم ملكي مبارك قد دفع به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في منع التدخل في القضايا الثقافية والاعلامية والادبية والابداعية.. وهو ما يقطع الطريق على الرؤوس النخرة بالارهاب والعنف والتطرف من التكفيريين المناهضين للثقافة والابداع والفن والادب!! ويقف المحامي اللامع وانسان الوطن الجميل عبدالرحمن اللاحم بجانب اعتاق رقبة حمزة كشغري.. وهو ما نراه مدافعا ابداً في المحاكم السعودية عن كتّاب وادباء ونشطاء الحرية والديمقراطية والليبرالية الذين يجابهون غاشية الظلام والتخلف من التكفيريين والارهابيين على ارض الوطن.. وهو ما رهن ارادته في الدفاع عن قضية حمزة كشغري المتهم بالردة في الاساءة للنبي والذات الالهية امام محكمة ثقافية مدنية في وزارة الاعلام كونها الجهة المختصة وحدها في مثل هذه الشؤون الثقافية.. وقال المحامي الوطني الكبير عبدالرحمن اللاحم لوكالة (فرنس برس) «ان استراتيجيتنا في الدفاع عن حمزة كشغري تعتمد على نقطتين: الاولى جهة الاختصاص فوزارة الاعلام هي صاحبة الولاية حيث ان القضية ترتبط بمحتوى الكتروني تحت نظام المطبوعات والنشر.. والنقطة الثانية: فهي انه لا نعتقد ان ما كتبه حمزة كشغري يدخل في المفهوم الشرعي والقانوني في الشتم كل ما هناك هو اساءة في التعبير.. وان موكله حمزة كشغري كتب ماكتبه في ذكرى المولد النبوي حباً به ولا يعتبر تحت مفهوم سب الله أو الرسول لانه لم يستخدم الصفة السلبية». واحسب انه لم تكن ذات مهنية ثقافية لتلك الجريدة.. التي يعمل فيها الكاتب الصحفي حمزة كشغري والتي اتخذت قرارا برفضه من الكتابة وكان من الجدارة الثقافية للإعلام الوطني اعطاء حرية الكتابة لكشغري في الدفاع عن وجهة نظره في تبرئة ذاته الثقافية فيما وقع فيه من سوء تعبير تجاه الذات المحمدية والإلهية!! ولا يسعني في هذا المقام الا ان ابدي شديد بهجتي الثقافية للروح الحقوقية الوطنية الوثابة في ثقافتها التنويرية التي يتجلى بها المحامي الشهم عبدالرحمن اللاحم في الوقوف بجانب كشغري في الوقت الذي لزمت قامات ثقافية الصمت في قلب المعركة الثقافية التنويرية ضد خفافيش الظلام الذين يتصايحون حول اهدار دم حمزة كشغري!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها