النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

البيض ومؤتمره الصحافي في بيروت

رابط مختصر
العدد 8351 الإثنين 20 فبراير 2012 الموافق 28 ربيع الأول 1432

قبل أكثر من اربع سنوات كان شذى ربيع الجنوب العربي تتفتح زنابق زهوره قانية بدماء ابناء شعبه في حراك شعبي سلمي يطلب فك الارتباط من ارث قمع ونهب وسلب وظلم توحده مع الجمهورية اليمنية.. وكانت الالوف المؤلفة من الرجال والنساء والاطفال ما برحت تجابه بصدور عارية رصاص نظام علي عبدالله صالح في اعتصامات ومظاهرات سلمية من اجل الانفصال عن الشمال بعد ان ذاقت الامرين. وكأن تاريخ الربيع العربي كان يتحين اولى بواكير شرارته في حراك الجنوب العربي.. التي انطلقت في تونس الخضراء من بين التهاب حريق جسد «بوعزيزي». ولا مشاحة ان الجنوب العربي له هوية خصوصيته الحضارية وتكوينيته الثقافية التاريخية المغايرة قلبا وقالبا عن الشمال في اليمن.. وهو ما تكون في حراك التاريخ والجغرافيا في المنطقة وتشكل هوية مغايرة في نكهتها التكوينية عن الشمال في اليمن!! ومعلوم ان الشمال ممثلا في نظام علي عبدالله صالح حطّ على ارض الجنوب متحذلقا متماديا في ظلمه وبطشه.. وها هو الشمال في نظام عائلة علي عبدالله صالح يترنح تحت مقاومة واصرار ابناء الشمال وابناء الجنوب على حد سواء.. الا ان ابناء شمال اليمن وابناء الجنوب العربي يناهضون الظلم والقمع والاستبداد والدكتاتورية بارادة واحدة من اجل قضيتين سياسيتين عادلتين: قضية حكم ديمقراطي مدني في الشمال وقضية حكم ديمقراطي مدني في الجنوب!! وها هو الرئيس الجنوبي العربي السابق علي سالم البيض يترجل منفاه الى بيروت مصافحا الرئيس اللبناني ميقاتي ورجالات الدولة اللبنانية ونوابها ويعقد مؤتمرا صحافيا يضع نقاط الجنوب العربي على حروفها السياسية دون لف ولا دوران لإرادة شعب ما برحت طبول حريته واستقلاله تدق في نزيف دم المظاهرات والاعتصامات في حراك سلمي حضاري لم تعرفه المنطقة برمتها من قبل!! ومعلوم ان علي سالم البيض هو رئيس الجمهورية الديمقراطية الشعبية في الجنوب العربي بين عامي 1986 و1990 وقد وقع على اتفاقية الوحدة مع رئيس الجمهورية العربية اليمنية علي عبدالله صالح في الوحدة بين الشمال والجنوب.. الا ان بنود اتفاقية الوحدة في تكافؤ فرص العدل في الحقوق والواجبات ذهبت ادراج رياح مصالح واطماع النهب والسلب لنفوذ الاقطاعية والبرجوازية وبطانة علي عبدالله صالح وابنائه. وقال رئيس الجنوب العربي السابق على سالم البيض في مؤتمره الصحفي الذي عقده في بيروت» «لقد قرر جنوب اليمن الاستقلال عن الشمال.. واستعادة دولته التي كانت قائمة قبل عام 1994» وأكد علي سالم البيض رفضه للمبادرة.. وقال ان: «شعب الجنوب قد حدد خياره بشكل قاطع وواضح لا رجعة فيه انطلاقا من حقه المشروع وهو خيار الحرية والاستقلال واستعادة الدولة كاملة السيادة». واضاف: «ان تجاهلا او قفزا على قضية شعب الجنوب وفقا لأي مشاريع او تسوية سياسية لا تأخذ في الاعتبار جوهر قضية الجنوب كما عبر عنها شعبنا، تعتبر من وجهة نظرنا تسوية مرفوضة ومحكوما عليها بالفشل». واضاف ان قضية الجنوب هي قضية شعب وارض وقع تحت احتلال همجي متخلف.. وهو ما خرج شعبنا لأجلها في عموم الجنوب يطالب بالتحرير والاستقلال من الاحتلال الجاثم منذ اجتياح الجمهورية العربية اليمنية لدولة الجنوب «جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية» في صيف عام 1994. وقال البيض ان شعب الجنوب في مدنه واريافه اعلن رفضه للانتخابات المقرر قيامها في فبراير من هذا الشهر وان الحراك الشعبي السلمي في الجنوب مازال على خطه الوطني في المطالبة بتحرير بلاده ولا شأن لنا بما يدور في الشمال.. وقال البيض نحن نداوي جروحنا بأنفسنا لكن لا مانع لدينا من التعاون مع من يقدم لنا الدعم.. وقال البيض نحن لم ننفصل ولكن الشمال هو من نكث بالوعد وشن الحرب علينا.. ونحن الجنوب العربي في اليمن لنا تاريخ وثقافة وهوية ونطالب باستعادة دولتنا ووطننا في الجنوب ولا يعنينا القتال الدائر على السلطة في شمال اليمن. تحية للجنوب العربي الصامد المناضل في حراكه الشعبي السلمي من اجل الاستقلال ولعودة دولة الجنوب للحرية والديمقراطية والاشتراكية!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها