النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11722 الأربعاء 12 مايو 2021 الموافق 30 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:26AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

يوم أن شاهت الثقافة

رابط مختصر
العدد 8347 الخميس 16 فبراير 2012 الموافق 24 ربيع الأول 1432

يوم ان حط بيننا.. تنابهت نظراتنا جذلى: ها.. قد حط بيننا كاتب تنويري. الكلمة التنويرية.. تفرح للكلمة التنويرية.. تجاسدها فرحتها التنويرية.. تتناهض فيها وتناهضها ضياء تنويريا يخفق في قلب الظلام.. تماما كما ان الكاتب التنويري يفرح للكاتب التنويري ويجاسده فرحة الانارة في قلب الوطن.. وتماما ايضا ان الكاتب الظلامي يفرح للكاتب الظلامي ويجاسده عتم الظلام في قلب الوطن. «لا تلعنوا الظلام ولكن اوقدوا الشموع» دعوة المعلم كونفيشيوس.. دعوة تتجلى في مثالية نزعتها الطوباوية حتى تكاد تناجي العدم الثقافي في وعي حياة الثقافة بين الناس!! لا يناهض الظلام بالظلام.. فالظلام يناهض بالتنوير وليس بالظلام. كيف لأحد ان يوقد شمعة «ابيت اللعن» ايها المعلم كونفيشيوس دون ان يلعن الظلام الذي يمسك بخناق الناس وخناق الوطن على حد سواء!! الصحفية التنويرية تتنافل نورانيتها الوطنية في نوافل ضوع النقل (زهر بري زكي الرائحة) في زكي اعمدتها الثقافية التنويرية.. مرحى جريدتنا التنويرة «الأيام»!! قلت يوم ان حط بينان الكاتب التنويري فواز الشروقي.. تنابهت نظراتنا جذلى: ها.. قد حط بيننا كاتب تنويري. الخروج من الظلام كالخروج من الموت الى الحياة.. وقد خرج زميلنا التنويري فواز الشروقي من الظلام وادار ظهره الى ثقافة التكفير والموت والارهاب والانغلاق والظلام ويمم وجهه مستضيئا روحا وعقلا وقلما الى ثقافة التنوير والتسامح والانفتاح في الحياة من اجل حرية الوطن وسيادة الثقافة التنويرية الانسانية بين المواطنين في ربوع مملكة البحرين التي تتأفف اليوم لعنة الطائفية والظلام!! لقد ادرك الشروقي بواقع معايشة ومعرفة حياة انعكاس لعنة الظلام في المجتمع وآثام الاسلام السياسي الظلامي الذي يناهض ثقافة الحرية والانفتاح ويدفع الى خنق الثقافة التنويرية وإغراقها بجاهلية النقول في التراث فيما يجوز وما لا يجوز!! وها.. نرى هذا الشروقي الجميل يتلمظ حسرة المرارة التنويرية قائلا: «ناهيك عن النخب التي كان لها حضورها وتأثيرها واستقطابها للناشئة وارشادها لهم وتثقيفها.. وكانت النخب هي من تقود الشارع وكان للمثقفين كلمة عليا ودور ريادي وكان المجتمع.. يتحضر الى مزيد من الانفتاح والحداثة والانطلاق.. ولكنه منذ مطلع الثمانينات اختار النكوص والمسار المعاكس لحركة التاريخ ومسيرة الحياة وغابت النخب الحية الفاعلة وحل محلها نخب منعزلة أو اشباه نخب وتركت قيادة الشارع للرعاع وانطفأت جذوة الانشطة الثقافية بالنوادي وغاب المسرح ولم يعد الناس يقرؤون سوى ما يجلب لهم الاجر والثواب والمنزلة العالية يوم القيامة». حقا ان الوضع الثقافي المرتبط اساسا بالمثقفين ادباء وكتابا ومبدعين وصحفيين وفنانين وما الى ذلك.. وضع يرثى له فقد توغلت الطائفية والانهزامية والعدمية اغوار المثقف البحريني واضحت الثقافة وموادها وادواتها واقع ركود وخمول والوطن يمر بمحنة كارثة لم يعرفها تاريخه من قبل.. وها هو زميلنا الشروقي في جريدة «الأيام» يتقطع ألمًا وحزنا ثقافيا.. ويمد بصر وعيه الاممي الثقافي خارج مملكة البحرين والى مصر من واقع ان المد الظلامي في الاسلام السياسي متداخل في ابعاده ولا يمكن تجزئته!! وها.. هو ينتصر لنجيب محفوظ والى عادل امام والى مؤلف الف ليلة وليلة وما يتعرضون له من حصار ظلامي اخواني وسلفي في المحاكمة والادانة اثر تهم ما انزل الله بها من سلطان فيما يتعلق بحريه المحاكاة الابداعية التي لا سلطان لأحد عليها في الادب والفن بشكل عام من واقع ان خنق الابداع وتقليص حريته يعني خنق الثقافة وتقليص حريتها وهو ما يأخذ سلسلة ترابطه بان خنق الابداع يعني خنق الثقافة وخنق الثقافة يعني خنق المجتمع وخنق المجتمع يعني خنق الناس فيه! وبعد فإن الثقافة اذا تحركت ونهضت في اتجاه صحيح حريتها وديمقراطيتها وانسانيتها فان جميع مؤسسات المجتمع بلا استثناء تتحرك وتأخذ مسار طريقها الصحيح من اجل عدل ورفاه ومساواة الانسانية البحرينية في الحياة!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها