النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

أبعاد

عـن الكـــيل بمكـــــيالــــين

رابط مختصر
العدد 8338 الثلاثاء 7 فبراير 2012 الموافق 15 ربيع الأول 1432

قرأت لأحدهم اكثر من عشرين عمودا «ينتقد ويعبئ ويهاجم معظم الوزارات والادارات والشركات والمؤسسات والهيئات زاعما أنها تعرقل وتعطل عودة المفصولين الى اعمالهم ووظائفهم وتنقلهم الى وظائف اخرى وتضع شروطا للعودة دونما اعتبار للأوامر والتوجهات العليا الصادرة بشأن العمل على إعادة المفصولين ورفع اوامر التوقيف عن العمل» وهو نفس الكلام الذي يعزف على أوتاره كتاب آخرون في صحيفة محلية تلبستها حالة شعبوية معارضة لكسب مزيد من قراء معينين ومن ذوي اتجاهات التصعيد والمواجهة. وقد فتشت مرارا في كتاباتهم المطولة عن هذا الموضوع ولم اجد حرفا واحدا فقط موجه منهم الى قيادات الاتحاد العام لعمال نقابات البحرين وهي القيادات المسؤولة مباشرة عما اصاب العمال ووقع عليهم من فصل وتوقيف حين زجت بهم الى معترك انقلاب الدوار وحرضتهم على الانقطاع عن العمل «بياناتها شاهدة على ذلك» وما زالت ترفض بشدة كل الحلول والتسويات المطروحة بل وتصعد باتجاه وتندد وتهدد بالتشهير العلني في العمال الذين تمتعوا بروح مرنة وعادوا بتسويات وتوافقات وتفاهمات مع جهة عملهم من شركات ووزارات واصدرت بذلك ما اسمته «قائمة العار» لتعيد انتاج قائمة العار التي اصدرها بعض الموتورين ايام انقلاب الدوار للتنديد ولتشوبه سمعة كتاب ومثقفين وصحفيين وشوريين يختلفون معهم في الرأي. لا أدري ولا اجد عذرا للأقلام التي تخصصت فقط في مهاجمة الوزارات والشركات بزعم تعطيل عودة المفصولين دون ان تلاحظ تحركات الاتحاد العام للعمال الذي يضع اسوأ العراقيل ويدفع لبقاء الحال على ما هو عليه بافتعال شروط تعجيزية من ناحية وبدفع رواتب بعض الاشخاص من العمال للضغط على العمال المفصولين في البا ومنعهم من التوقيع على عقود التسوية والرجوع الى العمل». كما صرح بذلك علي البنعلي رئيس نقابة عمال ألبا والذي كشف في تصريحه ان الاتحاد اقدم على استئجار قاعة في احدى الجمعيات السياسية من اجل تجييش العمال وتحريضهم ضد ادارة شركة ألبا وضد نقابة العمال في الشركة». ومن هنا يحق لنا ان نسأل مجموعة الاقلام التي رفعت قميص عودة العمال المفصولين وهاجمت بلا هوادة الوزارات والادارات والشركات أين انتم في جميع كتاباتكم من موقف قيادات الاتحاد العام لعمال البحرين؟؟ وهل ما يقوم به الاتحاد يقود الى تفاهمات وتسويات وينهي المشكلة ام يجعلها مستمرة لتظل قميص عثمان ترفعه قيادة الاتحاد وتزايد عليه في المحافل الدولية العمالية بوصفه ورقة ضغط خطيرة تعمل على تشويه سمعة حكومة البحرين وهو أحد اهداف الحملات الاعلامية التي يقودها الانقلابيون؟؟ ونحن نسأل اولئك الكتاب «بذمتكم» ألم تتابعوا ولم تطلعوا على مواقف قيادات اتحاد عمال البحرين واذا اطلعتم عليها وتابعتموها هل تجدونها فعلا تسعى الى حلول تضع مستقبل العمال في مقدمة اهدافها أم انه «اتحاد» تابع في قراره وملتزم في افعاله الى «الوفاق» والى جماعات التشدد والتصعيد فسيس القضية العمالية وجيرها لهدف استمرار الضغوطات والاحراجات وتشويه سمعة الحكومة في معركة الانقلابيين اعلاميا؟؟ مشكلة النظر بعين واحدة والكتابة الانحيازية المسبقة انها تثير بلبلة في الرأي العام وردات فعل غير طبيعية وتفقد ما تبقى لها من مصداقية حين تتوجه الى جهة واحدة وتتغاضى عن جهة رئيسية «اتحاد العمال» وهي تصعد وترفض وتعبئ وتتخذ من قضية عمالية معيشية ورقة ضغط سياسي مغامر وطائش. القراءة المتوازنة كما الكتابة المتوازنة نحتاج معها الى تجاوز الادلجة وتجاوز التسييس الذي رأينا اتحاد عمال البحرين يتخذه نهجا واسلوبا منذ استلامه زمام قيادة ذلك الاتحاد وللأسف مازال البعض «يغازله» في كتاباته.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا