النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11200 الأحد 8 ديسمبر 2019 الموافق 11 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

أبعاد

المخـــــــــــطط

رابط مختصر
العدد 8336 الأحد 5 فبراير 2012 الموافق 13 ربيع الأول 1432

قد يصلح عنواناً لفيلم وثائقي تسجيلي طويل يكشف ان انقلاب الدوار الذي تم التخطيط له بدقة وبإحكام على مدى سنوات كان جماعات من الداخل واطراف دولية اقليمية وغيرها تُعد له وتخطط وتوزع الأدوار والمهام ليكون انقلاب الدوار بداية سلسلة ممن الانقلابات واثارة الفوضى في دول مجلس التعاون، حيث لاحظنا تزامن التحركات الانقلابية والفوضوية في اكثر من دولة خليجية وان أخذت اشكالاً متفاوتة من حيث درجة الفوضى واثارة القلاقل كانت ذروتها في البحرين بوصفها البوابة حسب المخطط. فقد شهدت المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية فوضى وقلاقل نالت من التغطيات الاعلامية والفضائية ما يفوق حجمها وتأثيرها في الواقع باعتبار ان الحرب اليوم حرب اعلامية ولذا فقد اشتغلت او بالادق تم توظيف اكثر من 24 منظمة غير حكومية في امريكا وحدها لتلعب دور الذراع الاعلامي ضد البحرين وهي التي لاعلاقة لها بالبحرين وبما جرى من تطورات اصلاحية فيها على مدى عقد من الزمان، لكنها دخلت على خط الحرب الاعلامية ضد مشروعنا ولتشويه صورة الحكم والحكومة مزودة بملفات وموضوعات تم تمريرها لها من جماعات الداخل واطراف في الخارج لتؤدي الدور المطلوب منها في دعم الانقلاب اعلاميا مستفيدة من كونها منظمات غير حكومية «مدنية وحقوقية وسياسية» وهي منظمات تلعب لعبة خطرة بعد ان اصبحت قوة ضغط على اصحاب القرار في بلدانها وفي العالم وبالتالي تم شراء ولائها بالألوف وربما بالملايين لتخدم اجندات دول لها اطماع توسعية في الخليج من خلال ترتيب انقلابات شعبوية تابعة الولاء لتلك الجهات. ونحن لا نقول هذا الكلام جزافاً لكن طبيعة ما شهدته البحرين والمنطقة الشرقية يكشف بسهولة ان هناك «هوية واحدة» لهذه التحركات تدعمها او بالأدق دعمتها «هويات» مشابهة لها في الكويت وتدخلت في الشأن البحريني كونها تتمتع بحصانة برلمانية او كونها ايضاً ناشطة في المنظمات غير الحكومية، حيث رأينا على سبيل المثال المدعو عبدالحميد دشتي وتابعه خالد الشطي يندفعان بقوة دفع غير خافية على احد لدعم الانقلابيين في المحافل الدولية والاقليمية وكذلك فعلت المدعوة الخنسا في لبنان واحمد الجلبي ومقتدى الصدر في العراق فيما تولت المنار وزعيمها حسن نصر الله تقديم الدعم اللوجستي اعلامياً وسياسياً للانقلابيين برعاية ايرانية لا تخطئها العين حيث تم تفريغ قناة «العالم» لتكون الكتيبة الاولى في الهجوم الاعلامي المضاد لمشروعنا الاصلاحي. المخطط فيه تفاصيل خطيرة لم يتم الكشف عنها حتى الآن وهناك معلومات دقيقة ومهمة جداً عن هذا المخطط الكبير الذي كانت البحرين بدايته ولله الحمد كانت نهايته. هذه المعلومات والتفاصيل لاشك سيطلع عليها الرأي العام المحلي والخليجي ذات يوم ليس ببعيد وستكتشفون اشياء يشيب منها شعر الوليد وربما ستصدمون في اشخاص وجماعات ودول وسياسات لعبت ضدنا وضد مستقبل المنطقة والمستفيد الاول في كل ما جرى اصحاب مشروع «الالحاق والضم». وهو مشروع كبير وقديم يشكل حلم استعادة الامبراطورية الفارسية معطوفة هذه المرة على حلم «خميني» في تصدير ما عرف اعلامياً بـ «الثورة» فيما الحقيقة هي تصدير مشروع الولي الفقيه الذي استحضره من كهوف الماضي واعاد انتاجه في الواقع المعاصر «خميني» ويتابعه الآن خلفاؤه عبر مخطط انقلابي لن يتوقف حتى وان تعثر او فشل الآن.. لذا لزم التنويه ولزم التحذير والحذر.. فهل نفهم. وسؤال فهم اللعبة الجهنمية هو سؤال اللحظة الخليجية الشاخصة وهي لحظة لا تحتمل «دع الامور تمشي في مقاديرها» بل هي لحظة وهي تجربة تتطلب استعداداً وتحصين الداخل الخليجي بقوة «فليس في كل مرة تسلم الجرة» أليس كذلك؟؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا