النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11721 الثلاثاء 11 مايو 2021 الموافق 29 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

أين صدقية اللقاء الوطني؟!

رابط مختصر
العدد 8333 الخميس 2 فبراير 2012 الموافق 10 ربيع الأول 1432

الذين ردحوا في الدوار ردحاً وتجاذلوا حتى انتفخت اوداج اقدامهم.. ورقصوا على ايقاع طبول الفتنة الطائفية حتى تهالكت مفاصل اطرافهم وتسايلت حناجرهم بذيئي اللعن والشتم دون ان تحمر خجلاً اوداجهم.. وراحوا يتنسمون اهواء الخارج في اهوائهم.. وانتعلوا رياح الطائفية وتطايروا رياحها ونشروا كراهيتها في تفاصيل المجتمع.. حتى اصبح المجتمع البحريني ينزف دماء شطريه السني والشيعي.. اني ارى البعض منهم (وليس الكل) يطلون دون ان يعتريهم خجل ما ارتكبوه بحق الوطن في الدوار.. والذي ما برح المجتمع البحريني يعيش آثامه وجرائمه الكارثية.. يطلون في بيان دعوة (لقاء وطني) بهدف دعم وتفعيل مبادرة ولي العهد التي رفضها (بعضهم) وشجبوها وشككوا في فحوى صدقيتها.. وكأنهم يعيدون ذات المواقف في ذات «وثيقة المنامة» لن نبدي رأياً في ما طرحوه في بيان (اللقاء الوطني) لاننا سبق وان ابدينا رأينا في (وثيقة المنامة) وكأن العصا من هذه العُصية.. ولن تلد الحية الا الحية!! ايمكن ان يلتئم لقاء وطني ويُعطي ثماره الوطنية؟! وعدم الثقة وسوء النية تكاد تتفجر كراهيتها في النفوس والارواح والافكار والعقول.. وذاكرة الدوار البغيضة ما برحت تتطير بهذه النفوس والأرواح والعقول... قُلنا وما برحنا نكرر ما قلنا: ان مقاييس الاسباب تأتي من مقاييس النتائج.. وقد تتجاوز مقاييس النتائج مقاييس الاسباب.. وتشمل مقاييس النتائج حتى الابرياء وغير الذين ساهموا ودفعوا واججوا وفعلوا الاسباب التي ادت إلى هذه النتائج المأساوية.. وهو ما حصل بالضبط ان البعض من الذين لا ناقة لهم ولا جمل في أحداث الدوار اصيبوا برشاش نتائج احداث الدوار. ان من يُهمش الاسباب لا يمكن ان يقف على حقيقة النتائج ومضاعفاتها.. ولا يمكن ان يُعطي رأياً سياسياً عقلانياً وموضوعياً في الأحداث التي تمر بها مملكة البحرين. ان احداث الدوار واحداث مجمع السلمانية الطبي وما يترتب على ذلك من مظاهرات واعتصامات وخطب وشتائم بذيئة وانتهاكات لابسط الحقوق المدنية والاخلاقية و»تسقيطات» صبيانية والمطالبة برحيل رموز النظام والدعوة إلى اقامة جمهورية إسلامية اسوة بالجمهورية الاسلامية الإيرانية.. وفتح شاشات التلفاز في الدوار للخطب الايرانية الطائفية المتشددة والبذيئة التي كانت تتشنج بها الحنجرة المهووسة بالطائفية للملا (المدرسي) الملطخة بالشتم والبذاءة ضد الرموز الحاكمة لمملكة البحرين.. هو ما يتطلب وطنياً واخلاقياً للذين ساهموا ودفعوا وفعلوا احداث الدوار والسلمانية وخلاف ذلك من أعمال العنف والإرهاب.. ان يبدوا اسفهم إلى الوطن وإلى قيادته السياسية.. وهو ما يشكل وطنياً حسن النية والصدقية السياسية في الدعوة إلى هذا (اللقاء الوطني) على طريق مواصلة الحوار الوطني وتفعيله وتطويره!! وكان على شخصيات وطنية لم تتلوث ايديها ولا افكارها وعقولها بأحداث الدوار مثل الشخصية الوطنية المرموقة جاسم مراد في ان يُكلل بيان (اللقاء الوطني) بالاعتذار للوطن وقيادته السياسية على أحداث الدوار توثيقاً وطنياً لحسن النية والصدقية السياسية!! اما تناسي ما اقترف من جرائم طائفية واعمال عنف وتخريب وقتل واعتداء وشتم وتجاوزات مدنية وسياسية في الدوار وغير الدوار.. والدعوة إلى لقاء وطني.. فهذا لن يأخذ إلى شطآن حسن النوايا.. ولن يُجدي الا المراوحة في الأزمة الطائفية والسياسية والاجتماعية والثقافية التي تُمسك بخناق الوطن سياسياً واجتماعياً واقتصادياً!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها