النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

البحريـــــــن عاصـــمة الثقافــــة

رابط مختصر
العدد 8326 الخميس 26 يناير 2012 الموافق 3 ربيع الأول 1432

وكان على المثقف البحريني ان يجعل من البحرين عرسا ثقافيا حقيقيا يذود عن الثقافة الوطنية بمناسبة هذا التكريم الثقافي الذي بوّأ مملكة البحرين عاصمة للثقافة!! ان الثقافة البحرينية الحرة تناهض الوجع الطائفي الذي يطبق على روح الثقافة وروح المثقف البحريني على حد سواء. ان العنف الطائفي الثقافي في احداث الدوار ازهر الكراهية وزرع البغضاء والتنافر الطائفي والحزن في قلب الثقافة.. وجسد الخواء الثقافي وعدم المبالاة لدى المثقف البحريني.. وكأن خيبة الامل ارتكست بالثقافة والمثقف على حد سواء!! ان المثقف العضوي يشكل ديمومة الوعي الانساني في الحياة.. وصبوة الحرية في النهوض في وجه الموت من اجل الحياة. وان الثقافة ميدان المثقف في عمله الثقافي من اجل ازالة قاذورات البلادة الطائفية من وعي الوطن.. وها هو الوطن البحريني يمر في اسوأ ظروفه الطائفية.. والمثقف البحريني يهز كتفيه كأن الامر الثقافي في انتشال الوطن من الغرق الطائفي لا يعنيه!! أمس تنادت ثلة بائسة من مثقفين بحرينيين فروا من وجه العدالة الثقافية خارج الوطن.. وراحوا ينادون بحجر التكريم عن مملكة البحرين بان تكون عاصمة للثقافة لعام 2012 .. وقد تورطت جهات ثقافية اردنية واصدرت بيانا تطالب الجامعة العربية بالتدخل في ابعاد مملكة البحرين ان تتبوأ شرف عاصمة الثقافة لعام 2012 ، وقد لزمت اسرة الكتاب والادباء البحرينية وملاحق الصحف المحلية الثقافية بما فيها «يا لوجع قلبي» الملحق الثقافي لجريدة الايام الصمت دون الرد كأن الامر لا يعنيها أو كأنها سادرة في لا وعيها الثقافي!! ان هذا التسيب الثقافي الذي تعانيه الثقافة البحرينية يرتبط بتسيب المثقفين والادباء والشعراء والكتاب والمسرحيين في روح العدمية التي تقبض على وعي ارواحهم الثقافية.. والا اين الكتاب والمثقفون والادباء والشعراء والفنانون الذين ينكفئون في كنف ذواتهم المأزومة بالعدمية الثقافية ولا يرفعون اصواتهم وبياناتهم وحراكهم الثقافي في جبهة ثقافية واحدة ضد خفافيش الظلام والطائفية وصبية العبث والعنف والارهاب الذين يسدون حياتنا المدنية بالعنف وسكب الزيوت في الشوارع وقذف قوارير الملتوف على العزل والافراد من ذوي الارادة الثقافية والادبية المناهضة للظلم والعنف الطائفي.. وتذكر الانباء ان شاعرة حرة تعرضت للاعتداء بقوارير الملتوف الحارقة وهي الشاعرة المعروفة «نبيله زياري». ان المثقف البحريني الحر يعز عليه ان تدفن الثقافة البحرينية الحرة المناوئة للظلم السياسي والاجتماعي والثقافي والفكري والتقدمي في رماد الطائفية!! ان الثقافة البحرينية بمثقفيها وكتابها وأدبائها وفنانيها ومسرحييها مدعوة في النهوض على جراحاتها الطائفية والفكرية والايدلوجية.. والتوحد ثقافيا وادبيا وفنيا في الدفاع عن ثقافة الوطن التي تتعرض للخطف الطائفي من الداخل والخارج على حد سواء!! وليتحرر المثقف البحريني ويحرر ثقافة الوطن من عدمية الموت والجمود التي باغتته ثقافيا ووجدانيا في احداث الدوار مرورا حتى اليوم!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها