النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11927 الجمعة 3 ديسمبر 2021 الموافق 28 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

أين حلقاتكم المفقودة؟!

رابط مختصر
العدد 8312 الخميس 12 يناير 2012 الموافق 18 صفر 1432

وانه من الهبل بمكان ان يتوهم احد الكتاب عندنا.. ان هناك من يرى عندنا ان نصف المجتمع البحريني وطني والنصف الآخر غير وطني: نصف المجتمع البحريني ولاؤه خارج الوطن.. والنصف الآخر ولاؤه داخل الوطن. اهناك خطاب لمثل هذا الخطاب الأهبل بيننا؟! وإذا كان هناك خطاب لمثل هذا الخطاب بيننا.. اليس من الهبل تكريس مثل هذا الخطاب الأهبل بيننا حتى ولو كان من زاوية نقدية!! ان تكريس مثل هذا الجنون جزافاً في كتاباتنا الصحافية، ان هناك من يُجزئ المجتمع البحريني إلى نصفين: نصف عميل ونصف وطني له دلالة فادحة التجني على ذات الشعب البحريني.. الذي يأبى بطبيعته التاريخية الوطنية هذا الابتذال السافل تجاه حقيقته الانسانية في الرحمة والتسامح التي جُبل عليها منذ ان تأسس في عمق التاريخ!! وهو ما يعز عليّ.. كما يعز على كل وطني غيور ان يرى كاتباً أو مثقفاً ينجرف في عواطفه السياسية المضغوطة بكارثة احداثها الطائفية دون ان يعي سقوط تجنيه ضد شعبه فيما توصل إليه ان هناك من يعتقد ويروج ان نصف الشعب البحريني عميل والنصف الآخر وطني!! ادري ان الطائفية الملعونة المُستيقظة بيننا تأخذ بنفوس وعقول وارواح الكثيرين منا بما فيهم بعض كتابنا ومثقفينا ناهيك عن ساستنا .. وقد تجد افراداً بلغوا شأوا من الجهل والقبح الطائفي في وصف الطائفة الأخرى بولائها للخارج!! ولكن متى كانت الطائفية نصف المجتمع؟! المجتمع في تعداد سكانه لا في انصافه وارباعه واثلاثه من الطوائف!! وهو اشكال من تستوطنه الطائفية لا الوطنية.. تراه يأخذ المجتمع في حساب طائفنة.. لا في تعداد سكانه!! الا ان رؤية الافراد والجماعات الطائفية لا تعني رؤية نصف المجتمع.. في ادانة نصفه الآخر بالعمالة.. ان العمالة للأجنبي الفارسي وغير الفارسي ترتبط بأفراد من هذه الطائفة ومن تلك الطائفة الأخرى. الا ان ما توصل إليه الكاتب المحترم.. بان هناك من يرى ان نصف المجتمع عميل والنصف الآخر وطني.. ما يُشير إلى ان تكريس مثل هذه الرؤيا البائسة وترديدها ما يؤجج روح الطائفية ويُعزز الكراهية والبغضاء في عمق المجتمع.. وهو ما يؤدي إلى خدمة حقيقية للتوجهات الإيرانية في تكريس الطائفية وشق المجتمع واثارة الفتنة بين ابنائه وطوائفه!! ان الكلمة مسؤولة امام وحدة المجتمع بموضوعية وعقلانية في فن الممكن من اجل الحرية والعدل والمساواة.. وليس بالهبل الطائفي والارهاب والعنف والتخريب وهو ما يؤدي إلى هبل تجني نصف المجتمع ضد نصفه الآخر في وصمة بالعمالة للأجنبي وإثارة حرب أهلية. ان العمالة للأجنبي يمكن ان تُشكل في بعض قيادات المؤسسات والاحزاب السياسية كأفراد «وليس نصف المجتمع أو الطائفة كلها» إذ يدفعون بأنشطتهم في تأجيج الطائفية وإثارة النعرات المذهبية والتاريخية في دفع الغوغائية والجهلة والسذج والاطفال في حريق الإرهاب المذهبي والطائفي وإثارة القلاقل في المجتمع وزعزعة الوحدة الوطنية وضرب المؤسسات الاقتصادية والاستثمارية وخلخلة ثوابت المجتمع ارتباطا وتنفيذا للأجندة الخارجية. ويرى كاتبنا الفاضل أن هناك «حلقات مفقودة» في المجتمع البحريني أدت إلى هذه الأوضاع الكارثية التي تعيشها مملكة البحرين!! أكانت هذه الحلقات المفقودة موجودة سابقاً وفقدت الآن؟! وإذا كانت موجودة سابقاً.. فكيف فقدت الآن؟! وإذا كان لكل سبب نتيجة فان هذه «الحلقات المفقودة» نتيجة اسبابها.. وهو ما يُدير كاتبنا ظهره عن البحث عن الاسباب التي ادت إلى هذه «الحلقات المفقودة» لاطماً خديه المترفين على فقدانها.. وما آلت اوضاعنا الكارثية اثر هذه الحلقات المفقودة على حد تعبير كاتبنا الفاضل.. واحسب ان «الحلقات المفقودة» التي يبحث عنها كاتبنا يمكن تلمسها في احداث الإرهاب والعنف الطائفي بدءا من احداث الدوار مروراً بتفعيل النعرات الطائفية واثارتها في عمق المجتمع حتى يومنا هذا!! كما يمكن البحث ايضاً عن هذه «الحلقات المفقودة» بين حُسن النوايا وسوء النوايا في مبادرة ولي العهد التي فاقت إرادة وطنيتها وموضوعيتها واخلاصها وعدلها وتواضعها ورأفتها الانسانية كل التصورات.. وكانت مساوفة مشبوهة أدت إلى رفضها.. ولا يمكن تفسير ذلك سياسياً الا ان رأس القيادة لدى البعض.. رهن الأجندة الفارسية التي تدفع إلى تأزيم الوضع وإثارة عدم الاستقرار والأمن في المجتمع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها