النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

فوتوا الفرصة عليهم

رابط مختصر
العدد 8252 الأحد 13 نوفمبر 2011 الموافق 17 ذو الحجة 1432

فشلوا.. وعجزت وسائلهم منذ أن فشل انقلاب الدوار، وفي الأيام الاخيرة باتوا يلعبون في الوقت الضائع وبأسلوب يثير السخرية من اولئك القابعين بعيداً والذين يحركون صبية مشحونين يثيرون الشفقة كونهم أداءة تسيء إلى نفسها وترتكب حماقات يُعاقب عليها القانون وتدفع هي الثمن وحدها، فيما البعيدون والمبتعدون تتكشف وتتساقط اوراق فشلهم وعجزهم فلا يجدون رهاناً من رهاناتهم الخاسرة سوى محاولات استفزازكم وإثارتكم لعل وعسى أن تحدث فتنة يريدونها بقوة ويسعون لها لإعادة وإثارة القلاقل وتعطيل الركب البحريني الاصلاحي عن مسيرته وإعادتنا إلى مربع الازمة وهو هدفهم ففوتوا عليهم الفرصة ولا تمكنوهم من ذلك أبداً وتحلّوا بسعة صدر وبعقل وطني قلبه على البلاد. يعانون من أزمة فشل انقلابهم وانفضاح هدفهم امام الداخل والخارج ويعانون من انحسار كبير وتراجع مخجل بعد ان افتضحت سلسلة اكاذيبهم وفبركاتهم وتضليلهم الاعلامي الذي سرعان ما انكشف.. وكاليائس من وضعه المكشوف بدأوا خطة اثارة المواطنين الشرفاء والمخلصين بحركات استفزازية. صحيح انها خطرة وهي بحكم الجريمة كاملة الاركان فكسب الزيوت في الشوارع الرئيسية العامة وتعطيل حركة المرور والسير والحركة العامة يُعاب عليها القانون بنصوص واضحة لا تقبل الجدل ولا التفسير خارج العقاب القانوني.. لكننا هنا نتكلم عن ردود الافعال الشعبية الواسعة ونتمنى ان تضبط نفسها وأعصابها وتحكم ردات فعلها بالوعي والفهم ان هدف المخربين ومن يحرضهم على ارتكاب تلك الافعال المجرمة قانوناً هو جر القاعدة الشعبية الواسعة إلى صدام وافتعال الشجار الذي ولا شك لديهم خطة لتطويره على نحوٍ خطير ومثير يسيء إلى الاوضاع البحرينية التي بدأت تعود إلى طبيعتها السابقة وهدوئها واستتباب أمنها وعودة النشاط إلى كل مجال. وعودة النشاط إلى مجمل الحياة وعلى كل صعيد هو ما يغيظهم وهو ما لا يريدونه لبلادنا وهو ما يثير نزقهم وحماقاتهم فيندفعون إلى ارتكاب أعمال التخريب ومنها قطع الطرق وسدها وحرق مكبات النفايات وسكب الزيوت وجميعها أعمال شغب وتخريب تسعى لاستفزازكم واخذكم إلى مربع المواجهة الداخلية وهو هدف جهنمي لإثارة الفتنة بين ابناء المجتمع البحريني الواحد.. هذا هو هدف الاجندة الغربية القادمة حتماً من خارج ثقافة ابناء هذا الوطن ومن خارج مسلكياتها ومفاهيمهم. ما يقومون به وما يرتكبونه في الايام الأخيرة لا يستطيع ان نعمل عليه أو يؤثر فينا أو يؤثر على الاستقرار الذي اخترناه وسنظل نعمل عليه بكل ما أوتينا من قوة وطنية مخلصة تدرك ان الانتاج وأن العمل وأن العطاء والتنمية سيقطع الطريق على من يريد النيل منا ومن بلادنا ومن استقرارنا وتجاوزنا للأزمة التي لم يتجاوزها وما زالوا يديرونها ويدورونوها على خلفية التصعيد للتأزيم وهو تصعيد بأخذ هذه المرة شكل زيادة بعد ان عجزوا وفشلوا في استثارة واستفزاز رجال الأمن. نجاحنا يكون في عدم الانسياق وعدم الوقوع في فخ الاستفزاز ونجاحنا يتضاعف ويثير حنق اعداء البحرين عندما نشمر عن سواعدنا للبناء وعندما نمضي دون ان تعطلنا ودون ان نعير استفزازاتهم اهتماماً مبالغاً فيه أو يؤثر علينا نفسياً وعصبياً وهو ما يقصدونه لأهداف باتت لديكم واضحة. باختصار لنفوت عليهم كل فرصة ولنقطع طريق كل وسيلة وكل خطة بهلوانية استفزازية ولنضع نصب أعيننا الهدف الوطني الكبير في المضي بلا هوادة وبلا تردد في البناء والعطاء والمحافظة على استقرارنا واستقرار بلادنا الغالية. ما أثبتته التجارب كل التجارب يذهل العالم إلى اهدافها الكبيرة وتفاجئ الآخرين بانجازات مدهشة بعد كل ازمة وهذا هو السر البحريني الكبير المغروس في وجدان مواطنيها وأبنائها الأوفياء وهذه حكمة بحرينية نادرة فحافظوا عليها لتحافظوا على وطن جميل يعطي بلا حدود ويبني بلا سدود.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها