النسخة الورقية
العدد 11004 الأحد 26 مايو 2019 الموافق 21 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

أبعاد

للأسف .. هكذا تفهمونها

رابط مختصر
العدد 8248 الأربعاء 9 نوفمبر 2011 الموافق 13 ذو الحجة 1432

بالتأكيد ليس هو الوحيد فيكم الذي فسرها ذلك التفسير المؤسف والقاصر ولن أقول الحاقد يوم خرج من تلفزيون طهران «العالم» ليقول متفاخراً بأن إعادة محاكمة الاطباء وتنازل النيابة عن ثلاث تهم ودعوة الحكومة وعملها الحثيث لإعادة المفصولين والموقوفين عن العمل إلى اعمالهم ودفع مستحقاتهم كاملة وانهاء محاكم السلامة الوطنية» هي مجموعة تنازلات من الحكم والحكومة وهي تراجعت. اجل هكذا قالها بالحرف الواحد والكلمة الواحدة وهو يتفاخر مضيفاً لن نتراجع وسنستمر.. وبالتأكيد ليس هو الوحيد فيكم «وليته كان كذلك» لكنه انطباعكم جميعاً وهو تفسيركم لخطوات التسامح والتصالح والتهدئة الحكومية والسعي الحكومي لفتح صفحة بحرينية تتجاوز الأزمة التي خلقتموها وصنعتموها.. وللأسف فهمتم التصالح بأنه تراجع وفهمتهم التسامح بأنه تنازل وضعف وفهمتم فتح صفحة جديدة لإعادة الأمور والأوضاع لطبيعتها بأنه اهتزاز وبأنه خوف. وللأسف هنا جوهر القضية انكم تلقيتم هذه الخطوات وهذه الرسائل الحكومية الوطنية بفهم صلف واستعلاء فوقي مغرور واخذتم بالتصعيد الفوري والتجييش الحماسي المتطرف وازدادت لغتكم تجريحاً في الوطن وفي القيادة وفي الشعب. يقول بعض المثقفين الخليجيين ان الدوار ادار رؤوس المعارضة التي لم يكن لها حضور فكيف بالوفاق وبالشيرازيين والمساحة الديمقراطية التي منحتهم اياها الحكومة طوال ثلاثة او اربعة اسابيع يفعلون كل ما هو خارج القانون في الدوار وفي المناطق المحيطة وهي مناطق اقتصادية وحيوية مهمة في قلب العاصمة وفي قلب منطقتها الاقتصادية والمالية اصابتهم بغرور لا علاقة له باللعبة السياسية الديمقراطية وبإداراتها معطوفة على مصلحة المواطنين وبالنتيجة فهي تتلقى رسائل الحكومة في التهدئة وفي التسامح الديمقراطي والحقوقي والانساني بصورة خاطئة وخطيرة فتصعد من تحركاتها ومن خطاباتها وتفتح على المجهول بالنسبة إلى قواعدها وكوادرها الصغيرة من اليافعين والفتيان الذين يندفعون بلا تحسب وبلا هدف إلى طلب المواجهة. فالملاحظ ان قيادة الوفاق وقيادة التوابع من جمعيات الدوار يتمتعون بكامل حريتهم في الداخل وفي الخارج ويكتفون بالمقابلات وكوادرها احترفوا «نضال الكلمات» باطمئنان وراحة وكذلك هم السادة وابناؤهم.. فيما الصفوف الخلفية الصغيرة المأخوذة بحماسيات الفضائيات «وهي اعداد قليلة» تدفع نفسها إلى المواجهات وتدفع ثمنها بالخروج على القانون والنظام وفي الفترة الأخيرة لم تجد سوى قراها لتعمل فيها حرقاً وتخريباً انهكها حتى ضاق الأهالي وكتموا ضيقهم مما يجري. السؤال الآن هل تلعب الوفاق وتوابعها الذين لا نعلم عددهم في بازار اسماء خرج نصفها من عباءة الوفاق ونصفها الآخر فقد بوصلته واضاع هويته فلبس العمامة على البانطلون فلا هو هذا ولا هو ذاك.. نقول لا نعلم هل تلعب الوفاق سياسة أم تلعب لعبة الانقلاب؟؟. ولا ندري هل التوابع من جمعيات الدوار يفكرون ام يوقعون ويبصمون فقط.. انها لحظة اختلط حابل انقلابها وبنابل فقيهها ووليها وهي لحظة للأسف لم تفهم رسائل الحكومة ومازالت تقرؤها بعقل الدوار وعقلية الانقلاب فتقابلها بكثير من الرفض والتصعيد دون ان تراعي مشاعر المكونات الأخرى في النسيج الاجتماعي وهم يراقبون ويعايشون تسامح الحكومة واتساع صدرها وخطوات التهدئة الوطنية الشاملة وبلاشك يثيرهم ويستفزهم تصعيد الوفاق وكتائبها الاعلامية في الخارج التي زايدت على كل شيء ورفضت كل شيء وصعدت مع كل شيء قادم من الحكومة وجيشت ضد كل شيء إلى درجة اصبح الجميع يسأل لمصلحة من تلعب ومن يوظفها ومن يواجهها بكل هذا الحقد الحقود على الوطن وعلى مصلحته وعلى مستقبله ومستقبل ابنائها واجياله القادمة وللاسف هكذا يفهمونها وهكذا يلعبونها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها