النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11932 الأربعاء 8 ديسمبر 2021 الموافق 3 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    5:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

مع الناس

كنت في عدلون!

رابط مختصر
العدد 8242 الخميس 3 نوفمبر 2011 الموافق 7 ذو الحجة 1432

عدلون هي ضيعة من ضيعات الجنوب في لبنان.. تشفها البساطة وسخرية القدر.. ارضها الوردية الداكنة تتشكل من هضبات خضراء تطل على البحر.. فتتماوج زرقة بحرها في زرقة سمائها على ارضها الوردية الداكنة. عدلون تضم ابناءها برفق بساطة كأن الناس جلهم من طينة ارض عدلون الوردية الداكنة.. اقول لام حسن التي تفيض بساطة حرية ارض.. أعدلون أشتُق اسمها من العدل.. تبتسم برفق وتقول: عدلون مفقودة العدل والعدالة.. ولا ادري تقول ام حسن.. قد يكون اسما فينيقيا لا يعني ما يشير الى معناه باللغة العربية. عدلون.. لا تجد فيها حانة ولا مرقصا ولا غناء ولا طربا ولا فرحا كأنها خارج فضاء لبنان.. فحزب الله يلقي القبض على ابتسامة ابنائها.. ويدعك عقولهم ونفوسهم في اناء مياه آسنة مزورة بفتيا ولاية الفقيه في حزب الله.. وكان حزب الله طارئا على عدلون.. فالشيوعيون اللبنانيون تأسسوا هناك منذ أكثر من سبعين سنة قبل ان تطأ قدم حزب الله ومنظمة أمل هناك وقبل ان تتشاكل الناس في عدلون وتلوث ارض عدلون المشبوبة ببساطة العبادة والحرية.. الا ان سخرية الحياة.. جعلت من الشيوعيين اللبنانيين اقلية مستنيرة ومن حزب الله اكثرية غوغائية ظلامية معادية لفرح ابناء عدلون في الحياة. تشير لنا ام حسن التي تفيض ببساطة الحرية بسبابتها الى بيوت متناثرة هناك.. قائلة ان تلك البيوت مسكونة من الشيوعيين واليساريين والديمقراطيين الذين يشكلون مفارز تنويرية تقاوم ظلام تفريس ارض عدلون بنفحات ولي فقيه قم في الجمهورية الاسلامية الايرانية. أتأمل القلق في عيني ام حسن وحفيدها الذي تضمه الى صدرها.. واتساءل في نفسي.. ايمكن تفريس اشعاع الوطن اللبناني الثقافي الحضاري في ثقافة حزب الله الظلامية.. ايمكن للأرض اللبنانية ان تتنفس نفح ولاية الفقيه وتقايض نورانية اشعاعاتها بظلام وظلامية الامبراطورية الفارسية.. التي تتسلل الى قلب الوطن اللبناني عبر ضيعات الجنوب.. ضيعة.. ضيعة؟! اقول لأم حسن انتم معشر الشيوعيين اللبنانيين في عدلون أتواجهون مضايقات استفزازية من حزب الله في انشطتكم السياسية والثقافية والفنية؟.. تقول ام حسن: المضايقات تأتينا بشكل غير مباشر.. وفي تجمعاتنا الثقافية والفنية والشبابية يفجرون قنابل صوتية.. ويدعون ان حزب الله غير معني بذلك!! وهو قول لا يرقى الى الحقيقة لأننا ندرك ان هؤلاء الذين يقومون بمثل هذه الاعمال الاستفزازية الارهابية يتلقون تعليماتهم من كوادر ظلامية متشددة في حزب الله. طيبة طاهرة متسامحة كريمة النفس والروح عدلون.. شامخة الأس مشعة الجوانب بفكر اليسار عدلون.. كأن انسان عدلون يستجلي حقيقة الفجر على ارض عدلون.. كأن العدل في نزاع ابدي على ارض عدلون.. كأن الله في عين بساطة ورقة اطفال ونساء عدلون!! الظلام لا افق يحده فهو في ظلام يتمدد في الروح والجسد ويستوي على الارض بين الناس: عبودية ظلام وجهل وقهر وفناء.. تنتفض الارض في وجه الظلام تطلب ضياء الشمس والحرية. يا لهذا الظلام القاسي العاتي الذي يأتي من الاراضي الفارسية عبر حزب الله ومنظمة امل ليزرع غيب الجهل على ارض عدلون متمددا ضيعة.. ضيعة من الجنوب الى قلب لبنان يفترس الحرية والثقافة والحضارة.. ويشيع ظلام الجهل والتخلف وعبودية ولاية الفقيه على ارض لبنان. تزم أم حسن وجنتيها الضامرتين وتقول صامتة لن تمر الفاشية الدينية المذهبية الطائفية ان لبنان مقبرة الجاهلية الفارسية ومرتزقتها في حزب الله!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها