النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

نكهة الوطن في نكهة أبنائه

رابط مختصر
العدد 8228 الخميس 20 أكتوبر 2011 الموافق 22 ذوالقعدة 1432

... وتجاسدا بحران.. وتكونا خلقة بحر في بحر.. واستويا في التاريخ بحرينا.. هذا الكائن الجميل الذي يموج زرقة بلورية نادرة.. تكون بقدرة التكوين الى بحرين.. فاصبح الناس ملح البحر.. واصبح البحر ملح الناس.. واضحت الارض والمدن والقرى تتلمظ ملح الناس وملح البحر في البحرين. ان التكوينية البحرينية تكوينية واحدة بذات الطعم وبذات النكهة تشكلت في زرقة الهولو واليامال في عمق البحرين!! وكان الهولو واليامال على ايقاع كورال التوحد في البحرين يرفع صوته في تلبية واحدة: لبيك يا بحرين.. لبيك يا بحرين.. وكانت تلبية ناس الهولو واليامال تلبية واحدة في التاريخ لبيك يا بحرين.. لبيك يا بحرين.. فمن أخل بإيقاع كورال تلبية البحرين.. وجعل من تلبيتها العربية تلبية فارسية؟! هؤلاء.. ارادوا ان يغيروا نكهة البحرين وطعم البحرين واخلاق البحرين ووطنية البحرين وذائقة الهولو واليامال في انفاس البحرين.. فأخلوا بإيقاع كورال نكهة البحريني والبحرينية وحتى الاطفال في البحرين!! خصائص ذائقة الاوطان من خصائص ذائقة شعوبها وعاداتها وتقاليدها وثقافاتها واديانها وطوائفها واعراقها وطقوسها ومذاهبها وتاريخها الذي يجسد طبيعة نكهة ارضها.. وكنت لا اتصور مثلا لبنان زاخرا مشعا متكاملا مضيئا جميل الاريكة طيب العريكة.. الا بنكهة مسيحيته المارونية والكاثوليكية ولا يمكن لاحد ان يتصور البحرين الا بنكهة الشيعة والسنة فيه يتضافرون بزنودهم العارية وادمغتهم المتوقدة واصواتهم الشجية لبيك يا بحرين.. لبيك يا بحرين!! تماما كصوت المسلم والمسيحي والكردي والارمني.. لبيك يا لبنان.. لبيك يا لبنان امام ثعابين الطائفية البغيضة التي تنفث سمومها في اوساط حزب الله وطواغيت ولاية الفقيه في ايران.. أمن الصدفة ان ينتفض لبنان برجاله ونسائه المستنيرين من اجل بحرين ديمقراطي عادل مستنير؟! ام ان المصاب بالطائفية هنا ذات المصاب بالطائفية هناك «وذات اليد الغادرة (الايرانية) هنا.. هناك» وتنبري جريدة النهار بكتابها ومثقفيها وصحفييها المستنيرين في الدفاع عن البحرين.. ويرى الكاتب اللبناني المستنير راجح خوري في مقاله «دول الخليج ومعمودية مواجهة ايران» مؤكدا ان الوحدة الفعالة في مواجهة التدخلات الايرانية التي تهدد الامن والاستقرار ليس في البحرين ومنطقة الخليج والجزيرة العربية وانما في العالم.. اذ تعتبر ان هذه المنطقة حيوية لأمنها القومي وذلك على خلفية ان خزان النفط في المنطقة يشكل احد الشرايين الحيوية للدورة الصناعية الدولية وكذلك للتوازن الاستراتيجي الدولي.. وان اقفال البوابة البحرينية في وجه التسرب الايراني وسياسة التأجيج في المنطقة.. فعّلت دول مجلس التعاون وخصوصا السعودية من سياسة رد الفعل الى سياسة الفعل الايجابي على الصعيد الامني كما حصل في البحرين عندما دخلت وحدة رمزية من قوات «درع الجزيرة» لحفظ الامن والنظام بطلب من البحرين حيث ان التدخلات الايرانية وقفت حائلا دون مفاوضات الحوار بين السلطة والمعارضة الشيعية للاتفاق على سلسلة من الاصلاحات كانت قد اقتربت من النجاح. ويرى الكاتب في جريدة النهار راجح الخوري ان تصريحات وزير الدفاع الامريكي روبرت غيس في الرياض «بان لدى واشنطن ادلة على التدخلات الايرانية لاستغلال الوضع في البحرين وحتى في اماكن اخرى يريدون اثارة المشاكل فيها» تمثل تصحيحا للمقاربات الامريكية السابقة حيال البحرين وبعض ما يجري في المنطقة فان تصعيدات التهديدات الايرانية للسعودية والبحرين والكويت ودول الامارات تؤكد قطعا سعي طهران المحموم لإثارة المشاكل في المنطقة وهو ما ادى الى اقفال بوابة التسرب الايراني الى البحرين كجسر تريد منه ايران التمدد الى المنطقة.. ويرى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان دول الخليج تشكل دولا اجنبية وهو ما يعني «انها دول ايرانية محتلة من الاجنبي» وعلى ايران تحريرها واعادة فروعها الى اصولها الايرانية ويؤكد الكاتب راجح الخوري في جريدة النهار مدى خطورة هذه المرحلة التي تستدعي مزيدا من الوعي والتكاتف العربيين! وبعد.. لنصون طعم البحرين ونكهة البحرين.. فالبحرين في طعم خصوصية نكهتها السنية والشيعية.. وبدون خصوصية هذه النكهة البحرينية المميزة التي تذوب في زرقة طيبات تموجاتها الانسانية وفي ضوع نكهة شميم منازل اهلها.. اراها ترفع يدها الى السماء: لبيك يا بحرين.. لبيك يا بحرين كأن البحرين في السماء وليست على الارض.. فهل نرفع الايدي تلبية تكاتف وتعاضد لها.. وعلى انقاض الطائفية البغيضة التي تنخر بسوسها في اعماق الوطن وتشيع الفرقة بين ابنائه وتجسد البغضاء والكراهية بين طوائفه وهو ما نراه طافحا في فضائيتي «العالم» و»المنار» وعبر مرتزقة الجمهورية الايرانية الاسلامية في لندن وبيروت!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها