النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11726 الأحد 16 مايو 2021 الموافق 4 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:23AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

يوسف مرة أخرى

رابط مختصر
العدد 8211 الأثنين 3 أكتوبر 2011 الموافق 5 ذوالقعدة 1432

عندما عدت من المنفى الى الوطن.. عام 1975 محمولا على ورقة مرور.. كان يوسف يدور في ذهني.. ويوم ان رأيته اخذ بيدي الى البحر في صمت وهو يقول: (لا طريق الى التحرير الا طريق الكفاح الجذري). اتفحصه بحراً.. واتفحص البحر فيه.. فاراه بحراً.. وارى البحر فيه.. فنحن ابناء بحر الجبيل دُبغت جلودنا باملاحه.. وتشببنا على (دح) امواجه.. افتح اساريري في اسارير وجهه الملوّحة بذرّات املاح البحر.. واقول له.. اجل ان كفاحنا كفاح الجذرية بالفكر والقول الحسن وليس بالبندقية .. يقول جازما الجذرية سلاحنا بجانب الفكر.. والقول الحسن اقلّب افكاره في افكاري.. اقول له البندقية الفكر.. ام الفكر البندقية.. بالفكر نمسك البندقية.. ام بالبندقية نمسك الفكر.. يوسف يتشكل رأيا في رأي الآخر وينثني الى الصواب بلا تردد.. انه وهاب أواب الوطنية والديمقراطية يومها كانت «الماوية» تنطنط اسرع من «ميكي ماوس» في الاذهان.. وكان ايقاع «الكلاشنكوف» اكثر ايقاعا ثقافيا في اذهان المثقفين من ايقاع الايدلوجية. ينصت يوسف.. وانصت امام يوسف وتنطنط بنا امواج زرقة البحر بعيدا.. بعيداً عن ذات نفسي.. وذات نفس يوسف.. ونغرب في لجة (الماوية) و(السوفياتية). بعيدا.. بعيدا عن لجة امواج الوطن.. كان الميل الثقافي آنذاك ميلا يساريا منعش التطرف.. فالتطرف ينمو فكراً ويتحول الى مادة.. فهو في الاصل مادة.. «اين العيب في الرجوع الى الاصل؟! الواقع السياسي واقع فكري.. وليس واقعا ماديا» يبتسم (يوسف) منتصراً ويقول «بل واقع مادي.. وهو ما يتأسس عليه الواقع الفكري..». اصمت متلعثما.. يصمت يوسف مترددا.. الواقع السياسي الفكري مدار الواقع السياسي المادي.. ام الواقع المادي مدار الواقع الفكري.. من يدير من؟! السياسة تدير الاقتصاد.. ام الاقتصاد كمادة تدير السياسة كفكر.. ولكوننا في واقع اقتصادي مادي متخلف.. تنعكس الافكار السياسية عندنا على ايقاع ذات الاقتصاد المادي المتخلف.. وكان شأننا شأن مجمل دول العالم الثالث الذي يتعثر حراكه السياسي الفكري المتخلف وفق حراكه الاقتصادي المادي التخلف.. ان التخلف المادي من التخلف الفكري.. وان التخلف الفكري من التخلف المادي.. يصمت يوسف يتأمل تراقص نظراتي في نظراته.. واصمت اتأمل تراقص نظراته في نظراتي. انقل (للعوامي) وجهة رأي يوسف.. يتأملني في يوسف.. ويقول اتدري كنت احمل ذت افكار يوسف يوم ان خرجنا من السجن. ضيق السجن.. وعذاب السجن.. وقهر السجن.. ولعنة السجن.. تضع المناضلين.. احيانا بين كماشتي العنف والتطرف في رفع البندقية في وجه العدو الطبقي. يأخذني (نجيب) بسيارته الى شاطئ «الهاف مون» اسر فيه وجهة نظر يوسف.. نضيق بالممكن.. وفن الممكن.. وفي لا ممكن.. نخوض بقدمينا اطراف (الهاف مون) بللها (بدح) امواجه ونتلمظ ذرات املاحها بأرواحنا.. وكأن امواج افكار يوسف تماوجنا على ايقاع هدير «الكلاشنكوف» المحمولة وهمًا على اكتافنا!! اكنا ميؤسين.. أكان اليأس يأكل قلوبنا.. اكانت العبثية تطوح بأفكارنا الى عبثية لا احتمال الى عبثتيها. ننظر الى العالم من حولنا وكأننا عالم بلا عالم.. نمد ايدينا في غابة متوحشة من اليأس.. نتلمس بارقة أمل.. اتنهد ملء الرئة.. واقول ما اضيق العيش لولا فسحة الأمل. اكنا نعيش ضائقة عيش. ام ضائقة حرية فكر.. وكان العيش وفيرا.. فنحن دولة يتسرب النفط من جميع جوانبها.. الاجانبا واحدا.. جانب الوعي الفكري والوطني المغلق بالضبة والمفتاح.. حتى باءت اطراف بعضنا بغلظة التطرف. واطرافا اخرى بالهزيمة وانكسار الذات والغربة بعيدا.. بعيدا عن واحتنا التي بنيناها بآلامنا وتضحياتنا وتمزق ارواحنا من اجل وطن يعيش شمس الحرية والكرامة الانسانية بين شموس الدنيا. يوسف وثلة طليعية من صحبه كانوا يمدون الوطن حرية فينا.. وكنا نفيض تضحيات وطن حر ابي معاد للاستعمار والظلام والرجعية.. تواق الى عالم وافر الخير والخيرات.. والرحمة والبركات في الحريات والعدل في الحقوق والمساواة. عالم تسود فيه كلمة الانسان حرة طليقة على الارض وفي السماء!! تلاشى البعض.. وانمحى البعض وتنكر البعض.. لمبادئ (المعمر) و(يوسف) و(العوامي) و(العبدلي) و(الزيد) واستمر البعض في البعض من اجل البعض.. وحقيقة الوطن التي تتسرب من بين اصابع ايدينا نمسك ببعضها وتسيل تبرا مضيئا في عروق الوطن.. سلاما يوسف.. سلاما رفاق يوسف الماضون على درب يوسف الى ان يتنفس صبح وطن المستقبل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها