النسخة الورقية
العدد 11116 الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:43PM
  • العشاء
    7:13PM

كتاب الايام

أبعاد

قلة الحيلة.. محمد سند وجواد عبدالوهاب مثالاً

رابط مختصر
العدد 8210 الأحد 2 أكتوبر 2011 الموافق 4 ذوالقعدة 1432

من لندن تبرع وتحمس جواد عبدالوهاب بوصفه صحافياً يسرق مقالات الصحفيين العرب وينسبها لنفسه ولدينا الدليل، تحمس هذا الصحفي السارق فكتب خبراً من عاصمة الضباب التي لجأ إليها عن ما سماه «مجلساً انتقالياً للمعارضة» دعا له من أطلق عليه جواد «آية الله» محمد سند.. وعندما قرأ الناس في بلادي هذا الخبر كادوا يستلقون على قفاهم من الضحك فقد انطبق على الاثنين المثل الشعبي القديم «جاز هالباب على هالخراب». فهذا السند لم يجد إلا ذاك الجواد غير المؤتمن على علبة سجاير صغيرة فكيف نأتمنه على وطن بأكمله «وقصة علبة السجاير يعرفها جواد جيداً وهي مصورة وتحتفظ إدارة المحل بالفيلم ولا يستطيع جواد إنكارها فالواقعة حدثت قبل أحداث الدوار بسنتين تقريباً ونحتفظ بتفاصيل القصة ووقائعها لمناسبة أخرى». وحكاية ما سماه محمد سند الذي صدع رؤوسنا بإثارة الفتن أيام ما كان موجوداً في البحرين، فكلما عاد من قم التي كان يحج إليها مراراً وتكراراً في العام الواحد كلما أثار فتنة في خطاب من خطاباته الحماسية الطائشة حتى قيل إنه غادر البحرين نهائياً فإذا به يخرج علينا «بطلاً من أبطال مرحلة الدوار» بفكرة خائبة اخرى هي «مجلس انتقالي للمعارضة» ويبدو ان سنداً هذا يريد نصيباً من الكعكة بأي طريقة ويريد إثبات وجوده على خطوط الأزمة بأي وسيلة، فلم يجد وهو يتابع اخبار ليبيا من قناة العالم سوى استنساخ فكرة المجلس الانتقالي هناك واقتراحها على «ربعه» هنا لتصبح حقوق الفكرة له وحده وبالتالي يحصل على رئاسة هذا المجلس الكارتوني الذي يقترحه مقلداً المجلس الانتقالي الليبي بعد ان استنسخ «ربعه» وقلدوا ما جرى في دوار أو ميدان التحرير بحذافيره، حتى انهم عقدوا زواجاً في الدوار محاكاة لزواج عقده المصريون في دوار أو ميدان التحرير. ومشروع الدوار من الألف إلى الياء استنساخ باهت وتقليد واضح ومحاكاة لا معنى لها لمشروع دوار أو ميدان التحرير إلى الدرجة التي اعترف فيها علي سلمان زعيم الدوار بأن «ربعه» كانوا يتحدثون وكانوا يرفعون شعارات باللهجة التونسية بما يدل دلالة لا تقبل الشك على الجماعة يلتقطون من التوانسة ومن المصريين أفكارهم ومشاريعهم، لكنهم قطعاً لا يقتربون من سوريا ومبادرات الشعب السوري في انتفاضته لأن «بابا عود» لا يسمح لهم بذلك حتى البعثيون والقوميون واليساريون هنا نسوا سوريا وتناسوها. أما جواد عبدالوهاب بصفته التي مازال ينتحلها «صحفي» رغم كل سرقاته لمقالات كبار الكتاب العرب ووضع اسمه عليها «لدينا ملف كامل بذلك»، فلازال أسير تطرفه ومغامراته الطائشة التي بدأها بنقل قنبلة إلى قبرص لتفجير طائرة عراقية لحساب النظام الإيراني والتي انتهى فيها بتزوير رسالة رسمية باسم اتحاد الصحفيين الخليجيين «مقره البحرين وجواد مديره الإداري»، وإرسالها إلى اتحاد الصحفيين الدوليين والنقابات الصحفية العربية والعالمية وهو ما اعترف به جواد وبتزويره الرسالة عندما حقق معه إدارياً الاستاذ انور عبدالرحمن رئيس تحرير اخبار الخليج وعضو مجلس إدارة اتحاد الصحفيين الخليجيين.. هذا الجواد يحمل كما جماعته ثقافة ثأرية انتقامية شخصية من النظام في البحرين وقد وجد ضالته في أحداث الدوار ليثير الفتنة ويجيش ضد نظامنا فيما هو قابع ومستريح في عاصمة الضباب لندن التي يحمل جنسيتها الى اليوم، مع سؤال كبير من يمول جواد وسند وباقي المجموعات المتوزعة على عواصم العالم في سياحة ليلية لا تنقطع وفي تعبئة اعلامية ضد البحرين في النهار؟؟ أما هذه الدعوة الكوميدية لتشكيل مجلس انتقالي للمعارضة في البحرين فإن صاحبها سند أبعد ما يكون عن الإلمام ومعرفة الوضع في البحرين.. صحيح انه منخرط في التعبئة وصحيح انه متطرف من قمة رأسه إلى أخمص قدميه، وصحيح انه مسكون بثقافة الانتقام وصحيح انه يأخذ تمويله عداً ونقداً من النظام المعروف، وصحيح انه صوت سيده ولا يعبر حتى عن ذاته بقدر ما يعبر عن سيده، لكنه أبعد ما يكون فهما بالسياسة وبالتالي فإن تمويله والصرف والاغداق عليه سوف يورط أسياده وسوف يتورط آخرون فيما لو استجابوا لفكرة «مجلس انتقالي» تبدو كوميدية ومثيرة للسخرية وهي فكرة فعلاً عبيطة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها