النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

الستي سنتر مسرح المخربين

رابط مختصر
العدد 8203 الأحد 25 سبتمبر 2011 الموافق 27 شوال 1432

في حركة بهلوانية يائسة وبقصد بث الرعب والخوف واثارة الذعر في البلد وبين المواطنين تفتقت ذهنية التخريب للقابعين في الخارج الممولين من دول ومن احزاب مدرجة دولياً بوصفها احزاباً ارهابية «حزب الله» تحرك الغوغائيون والمندسون يقودون دروعاً بشرية «سوداء» هي نساء هذه المرة وضعوهن في مقدمة مظاهرة تخريبية داخل اروقة ذلك المجمع التجاري «وهي تحدث لأول مرة في العالم» ليبدأوا هتافات استفزازية مقصودة بهدف الاشتباك مع رواد المجمع التجاري بعد استثارتهم ودفعهم دفعاً لمعركة مخطط لها ان تكون بداية لفتنة اهلية واحتراب داخلي بين مكونات الشعب بما يكشف ان الاصابع الخارجية للحزب المذكور بالتعاون والتنسيق مع مجموعات بحرينية اتخذت من الخارج مقراً لها تدير من خلاله عمليات تدمير اقتصاد البحرين وتمزيق النسيج الاجتماعي فيما تمارس اطراف حزبية في الداخل سياسة الشحن والتعبئة والتحريض «حشد يوم الخميس بقيادة علي سلمان مثالاً لا حصراً» لتحقيق عدة أهداف في مقدمتها اعادة الروح للفوضى والتوتر الذي ساد البلاد أيام محنة الدوار. اقتحام المجمع التجاري الضخم بطوابقه العديدة يطرح عدة تساؤلات مشروعة عن حقيقة من كان وراء اغلاق الابواب في وجه رجال الأمن عندما ارادوا الدخول إلى المجمع واعادة الهدوء اليه بعد ان بث الذعر بين رواده ، المخربون والغوغائيون.. فكيف للابواب ان تغلق هكذا بقدرة قادر وهناك كما يفترض «سيكيورتي» رجال امن خاصون بالمجمع وهناك إدارة يقع عليها في تلك الساعات عبء المتابعة وبث الهدوء بين الرواد داخل المجمع وتسهيل مهمة رجال الأمن والشرطة. لماذا صرح بعض رجال امن المجمع «السيكيورتي» لبعض الفضائيات ووكالات الانباء ان حالات الاغماء التي حدثت بين بعض رواد المجمع كانت بسبب دخول رجال الشرطة؟؟ لماذا قلبوا الآية هكذا ولمصلحة من هذا التكتيك في الأدوار والمضي في اللعبة الاعلامية والفضائية لتشويه صورة رجال الامن والحكومة في البحرين.. منطقياً ان الاساس هم من كانوا السبب الرئيس في تحريك مسيرة تسقيط فوضوية داخل مجمع تجاري فوجئ رواده المسالمون بتظاهرة هتافاتها غير سلمية تماماً وتتجه للاشتباك مع الرواد باستفزازهم واثارتهم بتلك الهتافات.. فلماذا يتركون السبب الصحيح و يفبركون اعلامياً حكاية الذعر من رجال الامن والشرطة.. هل هناك من لقنهم الكلام ووزع الادوار وادوار مسرحية الرعب في الستي سنتر عن بُعد بطريقة الرموت كونترول.. ومن هو؟؟. عندما تجمع اكثر من 70 شخصاً في دائرة مكان واحد وكانت تحركاتهم لا تدل على انهم جاؤوا للتسوق والتبضع او لدخول السينما او الجلوس في المطاعم والمقاهي لماذا لم يحاول «السيكيورتي» داخل ان يسألهم عن سر هذا التجمع وهذه الحركات ولماذا اتخذ موقفاً سلبياً كما قيل ولماذا اغلت محلات تجارية بعينها داخل المجمع قبل ان تبدر وقبل ان يلوح شيء ما في الأفق.. هل كانت تعلم «وعندها خبر» ومن اخبرها ولماذا هذه المحلات دون غيرها من المحلات الأخرى التي فوجئت حد الذعر بما حدث؟؟. لا نتهم احداً محدداً هنا ولكننا نطرح اسئلة لابد ان تطرح حتى لا يكرر المخربون مسرحيات الرعب ليثيروا الفزع المقصود والمستهدف بين المواطنين وبين الاخوة الخليجيين من رواد المجمعات التي يجدون فيها اماكن للراحة والتسوق والبهجة. ضرب الاستثمار واستهداف الحركة التجارية والمالية في البلاد ليس جديداً في اجندة من يخطط للنيل من البحرين واعاقة تقدم مشاريعها التنموية لاثارة مزيد من الاحتقان والدق على اوتار العطالة والبطالة فيما لو حدثت واستغلالها لإثارة المشاعر والتعبئة والتحريض ضد النظام الذي تسعى جهات لتقويضه.. ولكن هيهات ان يكون لها ذلك فاللعبة انكشفت والاقنعة قد سقطت والشمس لا يغيطها الغربال «المنخل». عمليات التخريب في البحرين تم تخريبها في التسعينات ولم تنجح ويبدو ان الجهات المجهولة لا تعلم شيئاً عن خصوصية هذا الشعب ومكمن قوته وحجم اصراره وتصميمه وتلك هي القضية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا