النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

كتاب الايام

فض الظلام

قـــــهـــــــــر الـــمــــــــوت

رابط مختصر
العدد 8196 الأحد 18 سبتمبر 2011 الموافق 20 شوال 1432

ماذا يعني الموت؟ أن يترك الإنسان الغبار يحتل أشياءه؟ أو أن يترك الأشياء عند منتصفها؟ أو أن يرحل دون لقاء آخر؟ فالناس مختلفون في رحيلهم فمنهم من يرحل بضجيج، ومنهم من يرحل بمنتهى الهدوء ومنهم من قهروا الموت ولم تتمكن منهم المنية. فكبار الفنانين وعظماء المفكرين والفلاسفة والمبدعون لا يموتون، هم فقط يتوارون عن الأنظار لأننا نجدهم أحياء يرزقون في إبداعاتهم الخلاقة. فليس بالضرورة أن يكون الإنسان عالما أو فنانا لكي تخلد ذكراه فالفلاح البسيط الذي يحرث ويزرع الأرض ويموت قبل أن يأكل من ثماره تخلد ذكراه لأن الآخرين سيذوقون ثمار أرضه، والإنسان الطيب الشريف تخلد ذكراه بأخلاقه العطرة، والمحارب الذي يستشهد في ميدان المعركة ستخلد ذكراه. إن قهر الموت وكسر حاجز الخوف هو أمر لا يقدر عليه إلا الجبابرة، فقد قهر المسيح بن مريم الموت بعد أن قام من قبره بعد صلبه، حسب المعتقد المسيحي. والنبي سليمان عليه السلام قهر الموت، فبعد أن علم أنه سيموت وأن الشياطين ستفسد في الأرض بعد موته دخل بيت المقدس واستند على عصاه وهو يصلي فقبض ملك الموت روحه وهو مستند على عصاه وكانت الجن والشياطين تخشى الدخول عليه ظناً منهم أنه يصلي ومكث على هذا الحال مائة سنة إلى أن أكلت دودة الأرض عصا النبي سليمان وسقط وعلم الناس والجن أن نبي الله سليمان قد توفى. وتعتبر الفلسفة البوذية من الفلسفات التي حاربت فكرة الخوف من الموت، فالحياة عند البوذيين تجربة تمر بها النفس البشرية التي هي موجودة قبل الميلاد ومستمرة بعد الموت... فالبوذيون يعتبرون أن «سبب الموت ليس المرض وإنما الميلاد». فالموت احد المكونات الأساسية للحياة فقد توقف الفلاسفة عند مسألة الموت فتعددت وتنوعت فلسفاتهم فالإنسان لا يعيش ليموت بل يموت ليعيش، فهناك حياة أخرى في ذاكرة الزمن مع من أحبوه واستفادوا من بصماته وحكاياته في الحياة فالموت لا يأخذ شكلاً واحداً بتوقف القلب، وبرودة الجسد ، وانقطاع النفس.. فبرودة المشاعر بين الأم وأبنائها موت.. وانقطاع صلة الأرحام موت.. وتوقف مشاعر الحب بين الزوجين موت.. وأقسى أنواع الموت هو أن يعد الإنسان من الإحياء وهو في الحقيقة في عداد الأموات. فالحديث عن الموت هو في الحقيقة حديث في صلب الحياة، المهم أن يتعلم الإنسان كيف يتقبل فكرة الموت، وكيف يقهره.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها