النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11723 الخميس 13 مايو 2021 الموافق غرة شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

دهشــــة الحـــــرية

رابط مختصر
العدد 8193 الخميس 15 سبتمبر 2011 الموافق 17 شوال 1432

ثلة من اطباء مجمع السلمانية تتراجف قلوبهم دهشة اطلاق سراحهم في زحمة عناق الاطفال والزوجات والامهات والاقارب. افيض متأملا تفاصيل ذات الوجوه المغمورة بدهشة الحرية.. اتفحص فرائص فرحة ارتجاجاتها.. يلامس خيالي ذات دهشة الحرية.. دهشة الفرح ودهشة الالم ودهشة الحزن ودهشة الندم.. ودهشة احتمال الاعتراف بالذنب. ان مسؤولية قسم المهنة الطبية التي تطيرت بها السياسة بعيدا.. بعيدا.. عن مهنيتها الانسانية.. واقع حسرة ألم وطني للجميع.. ظاهرة بليدة لا تليق بإنسانية اهل البحرين!! في السجن يبحث السجين عن ذاته في دفاتر ذاته.. يتصفحها وتتصفحه دون الوصول الى نتيجة الا انه في السجن ينتظر الفرج. وقد يشاكل الطبيب ذاته في السجن تجاه مسؤولية مهنة الطب.. ومسؤولية مهنة السياسة.. أمهنة الطب تخضع لمهنة السياسة.. أم ان مهنة السياسة تخضع لمهنة الطب؟! انهما ضميران متناقضان متناكفان متباعدان: ضمير الطب انساني... أما ضمير السياسة فخلاف ذلك!! هناك اطباء هجروا مهنتهم الطبية بعد ان انخرطوا في العمل السياسي.. ادراكا واعيا بعدم الخلط بين مهنة الطب ومهنة السياسة. وانه لمن المحذور والمحظور والممنوع تسييس مهنة الطب واستخدامها سياسيا وطائفيا مذهبيا لأغراض سياسية.. وقد خضع مجمع السلمانية الطبي بأجهزته وكوارده الى سياسة الدوار وتوجهات الدوار الطائفية حيث تماهت المسؤولية الوطنية الانسانية الطبية في المسؤولية السياسية الطائفية وكانت الهتافات السياسية (الشعب يريد اسقاط النظام) تشق عنان مجمع السلمانية الطبي!! وكان حراك الدوار وتأثيراته الطائفية قد اختطفت الكثيرين حتى من الذين لا ناقة لهم ولا جمل في الخيام التي نصبها غلاة التطرف الطائفي في الاعتصام والمطالبة بإسقاط النظام واقامة جمهورية اسلامية على نمط الجمهورية الاسلامية الايرانية. احداث الدوار لا يمكن المرور عليها مرور الكرام.. انها احداث مأساوية علينا التأمل والتفكر في اسبابها ونتائجها واستنباط الدروس السياسية والثقافية من واقع مآسي نتائجها وواقع مآسي اسبابها.. فواقع مآسي النتائج من واقع مآسي الاسباب.. ولا يمكن الفصل بينهما لكل قارئ سياسي موضوعي حصيف اما المغرضون السياسيون والطائفيون الملتبسون فيلهجون بمآسي النتائج وحدها دون الاسباب!! دهشة الفرح في الحرية.. دهشة تأملات وطنية في جراح الوطن البحريني الذين يعيش اوضاعا استثنائية مؤلمة لم يعهدها من قبل!! اتأمل هذه الوجوه البحرينية الطيبة المبتهجة بالحرية.. والتي تفيض رحمة علاج وشفاء.. وشرف مهنة ومنجر علم طبي مسؤول.. فأفيض دهشة حرية فرح.. في دهشة حرية فرحهم وفي فرح اطفالهم وفرح اهلهم ومحبيهم واصدقائهم. حزن الوطن في حزن ابنائه.. وفرح الوطن في فرح ابنائه.. والجميع ابناء وطن واحد.. فالأبناء يعتذرون لوطنهم والوطن يعتذر لابنائه. وكنت استخلص فرحة اطباء مجمع السلمانية في فرحة البحرين.. وانتظر كما ينتظر الآخرون ان تنتشل فرحة الحرية الذين لم تشع وجوههم ولا اطفالهم ولا آباؤهم ولا امهاتهم ولا زوجاتهم ولا اصدقاؤهم ولا الوطن بعد بدهشة الحرية من الذين لا زالوا في السجن من اطباء مجمع السلمانية الذين ينتظرون بفارغ الصبر دهشة الحرية!! لقد كانت احداث الدوار طاغية بكراهية سطوة تفاصيلها الانتقامية الطائفية الشريرة.. وقد اختطفت الطيب والخبيث وتطيرت بهم على اجنحة شياطينها خارج وعيهم المهني.. وكان اطباء مجمع السلمانية تحت ضغط شياطين الطائفية في الدوار وتحت تهديدات واغراءات شيطانية مشبوهة. وقد لعبت فضائية (العالم) وفضائية (المنار) ادوارا طائفية تضليلية تخريبية ادت الى اختطاف وتغييب الكثير من العقول الطبية!! ان اي حكم موضوعي في عدله وانصافه لا يفصل العام عن الخاص في شروط محاكمته.. وانما يستنبط عدالة حكمه من الخاص والعام على حد سواء.. وكانت محكمة السلامة الوطنية الابتدائية وبناء على طلب الدفاع افرجت عن المتهمين المعتقلين بضمان محل اقامتهم وفي ذاك عين الصواب فيما اقرته المحكمة بدفع دهشة لحرية في وجوه 11 طبيبا من اطباء مجمع السلمانية.. ولا يزال 8 من اطباء مجمع السلمانية يتوجسون ذائقه ذات دهشة الحرية التي يتلمظ ذائقتها زملاء لهم مع اهلهم واطفالهم. واعجب للذين يطالبون بعدم التدخل في سلطان القضاء ويصدرون بياناتهم عيانا جهارا.. في التدخل في احكام ومرئيات القضاء فيما يجوز ما لا يجوز!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها