النسخة الورقية
العدد 11119 الأربعاء 18 سبتمبر 2019 الموافق 19 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    3:00PM
  • المغرب
    5:40PM
  • العشاء
    7:10PM

كتاب الايام

أبعاد

موسى الصدر صمت الغياب واستخدامات الورقة

رابط مختصر
العدد 8190 الإثنين 12 سبتمبر 2011 الموافق 14 شوال 1432

على غير انتظار وبعجالة مدفوعة بهدف سياسي أعدت قناة العالم فيلماً وثائقياً سريعاً اعتمد على مواد ارشفية قديمة عن حياة موسى الصدر وعن اختفائه الغامض في ليبيا القذافي وهو فيلم لم نره ولم يعرض ابان حكم القذافي او خلال السنوات الاولى لاختفاء الصدر، ذلك ان القذافي حينها كان يساعد ايران مادياً وعسكرياً في حربها مع نظام صدام حسين لذلك فقد تغاضت ايران واجهزتها الاعلامية العربية «قناة المنار وقناة N.B.N التابعة لحركة امل ونبيه بري وغيرها من قنوات عديدة» عن ذكر موسى الصدر وعن البحث في اسباب تغييبه واختفائه بعد زيارة لليبيا اثر دعوة من نظام القذافي اختفى بعدها ولم يظهر له ذكر منذ اواخر شهر اغسطس 1978. الفيلم الوثائقي الذي عرضته «العالم» قبل بضعة ايام هو اشارة الى توابعها من الاجهزة والقنوات الفضائية بالبدء في التركيز على قضية اختفاء الصدر واستخدامها ورقة اختراق سياسية مع النظام الليبي الجديد الذي تلقى دعوة رسمية لزيارة ايران فيما ارسل حزب الله «وليس حركة امل التي أنشأها وأسسها موسى الصدر» برقية تهنئة وتأييد للمجلس الانتقالي الليبي حث فيها المجلس على فتح ملف اختفاء الصدر وهو الملف الذي صمت عنه لثلاثة عقود مضت بما يطرح اكثر من سؤال سياسي حول استخدام ملف الاختفاء الغامض كورقة ضغط في الحراك الايراني تحديداً وفي ترتيب علاقات جديدة بين حزب الله والمجلس الانتقالي الليبي على خلفية تحريك او تبريد او حتى تأجيل قضية اختفاء الصدر مقابل توطيد وترسيم علاقات جديدة مع النظام الليبي الجديد يكون فيها ملف الصدر موضوع مساومة ضاغطة على المجلس الليبي في ظروف لا يحتمل فيها المجلس ولا تحتمل ليبيا مزيداً من الضغوطات وهذا ما يفسر تحريك ملف اختفاء الصدر غداة استيلاء المجلس الليبي على الحكم وقبل ان يبدأ بترتيب علاقاته الخارجية وقبل ان تستتب اوضاع ليبيا بشكل عام بما يعني في القراءة والتحليل السياسي ان توقيت تحريك ملف اختفاء الصدر مقصود ويستهدف مكسباً سياسياً يحققه النظام الايراني وحزب الله بحثاً عن تعويض للنظام السوري المجهول المصير وحليف ايران وحزب الله. لن نستبق النتائج ولكننا سنعرض هنا للجيل الجديد الذي يبدو انه سيسمع وسيقرأ اسم موسى الصدر كثيراً في قادم الايام.. فمن هو الصدر وكيف جاء وكيف اختفى في ليبيا القذافي. ولد موسى الصدر في قم بتاريخ 15/3/1928 في عائلة فارسية موزعة بين ايران والعراق ولبنان.. قدم الى لبنان لاول مرة سنة 1955.. وفي العام 1959 ينتقل موسى الصدر الى لبنان نهائياً بعد ان كتب اليه من صور «علماء الشيعة» يدعونه ليحل زعيماً دينياً هناك وشجعه البروجردي المرجع الشيعي على ذلك. شرع موسى الصدر في تكريس نفسه كزعيم اوحد للطائفة الشيعية في لبنان ما عرّضه لانتقادات علماء كثر لكنه مضى في استخدام شيعة لبنان بوصفهم «الضحية» ما يذكرنا بمقولة المظلومية التي اجاد البعض تحريكها كما حرك الصدر مقولة الضحية. كان موسى الصدر فارسياً حتى وصل الى لبنان ومكث فيها ثم تم منحه الجنسية اللبنانية في سنة 1963 في عهد الرئيس فؤاد شهاب ومن المعروف ان موسى الصدر حين وصل الى لبنان كان يتكلم العربية بصعوبة بالغة وعندما تعلم العربية ظل يلحن في النطق او كما نقول «يكسّر» الى آخر ايامه حيث غلبت عليه اللكنة الايرانية بشكل واضح. أنشأ موسى الصدر المجلس الاسلامي الأعلى في 18/5/1969 ثم أنشأ حركة المحرومين «لاحظ الاسم قريب من مصطلح الضحية ومن تعبير المظلومية وهي تنويعات على معنىً واحد وترميز واحد وايحاء واحد» في 22/6/1973 وهو التاريخ الذي اعتبره السيد حسين الحسيني الامين العام لحركة أمل في نهاية السبعينات تاريخاً لبداية نشأة حركة أمل والتي نشأ حزب الله من بطنها بعد حركة انشقاقية قادها حسين الموسوي ومجموعته وهي نواة حزب الله. وقد لعب عدد من مسؤولي حركة امل دوراً مهماً في احداث ايران الاولى قبل وأثناء ثورة الملالي كما تلقى عدد من الايرانيين بمن فيهم ابن الخميني احمد ونسيبه صادق طباطبائي تدريبهم العسكري في لبنان تحت اشراف حركة امل ومنهم كذلك وزير الطاقة الايراني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها