النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11206 السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:32PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

أبعاد

ملاحظات أسبوع فائت

رابط مختصر
العدد 8174 السبت 27 اغسطس 2011 الموافق 27 رمضان 1432

كالعادة لم يصدر بيان واحد يتيم من جمعيات الدوار يستنكر من منطلق حقوقي وانساني ما تعرض له اعضاء لجنة تقصي الحقائق من اعتداءات لفظية ومن شتائم وسب وبصق ومن شعارات لصقت على ابواب مقر اللجنة تمس سمعتها الحقوقية الدولية المعترف بشخوصها عالميا وحقوقيا، كما لم تنبس جمعياتنا الحقوقية المسيسة ببنت شفة استنكاراً لما جرى وهي الجمعيات التي لا تترك شاردة او واردة مسيسة الا واصدرت حولها بياناتها العرمرمية والنارية.. فلماذا بلعت لسانها وجف حبرها وتوقف كلامها عن حقوق الانسان بعد ان جرى كل ما جرى للجنة تقصي الحقائق.. مرة اخرى انه الكيل بمكيالين ودعكم مما عداه من كلام استهلاكي فقد طعمه وتأثيره..!! وقبل ثلاث سنوات مضت وفي مساحة هذا العمود كتبت منتقدا تسييس الجمعيات الحقوقية والمهنية واتحاد عمال البحرين والنقابات واخذت على الجمعيات السياسية «الام» مسعاها الدؤوب وصراعها على الاستحواذ الكامل على هذه الجمعية لتكون ذراعها الحقوقي او المهني او النقابي الى درجة باتت فيها المحاصصة واضحة في توزيع المناصب وتبادل الكراسي في تلك الجمعيات الحقوقية والمهنية والنقابية وغيرها من جمعيات اهلية ومدنية اخضعتها الجمعيات السياسية «المعارضة» لهيمنتها وتسييرها وفق اجندتها وبما يخدم توجهاتها السياسية، مبينا الاثر السلبي السيئ لذلك التكالب ولظاهرة السيطرة على مثل هذه الجمعيات بما يفرغها من محتواها الحقوقي ويعطل دورها الموضوعي والمهني المحايد والمستقل وهو الشرط المطلوب في الجمعيات الحقوقية والمهنية. وقد «زعل» قائد وزعيم احدى الجمعيات الحقوقية واشتكاني في عتاب غاضب لدى رئيس التحرير وما زلت عند موقفي وسأظل اكتب عن هذه الازدواجية، كيف يكون امين عام جمعية حقوقية عضو لجنة مركزية في جمعية سياسية وبعد ذلك يصدع رؤوسنا بالحديث عن الحيادية والمهنية الحقوقية فيما يخيم عليه ورفاقه في مجلس ادارة جمعيته الحقوقية صمت ابو الهول وهو يرى ويسمع ويتابع انتهاكات حقوق قطاع كبير من المواطنين الامنين كل ليلة في عمليات ارهاب من حرق وتدمير وتكسير فلا يحرك ساكنا لان عضويته السياسية تحول بينه وبين ان يكون حقوقيا محايدا منصفا وعادلا. واذا كان الشيء بالشيء يذكر وفي الاعادة افادة فإننا وعلى ذات النسق نعيد طرح سؤالنا الكبير كيف يكون الديمقراطيون التقدميون «ديمقراطيين تقدميين» حقيقيين وامناء لتراث احزابهم وذكرى قادتهم وهم يمارسون سياسة لا ارى لا اسمع لا اتكلم عما يجري للشعب السوري من قتل ومن ذبح ومن اغتيالات وقصف مدفعي يومي طال كل المدن السورية حتى انهم نسوا بل تناسوا ما يتعرض له من تعذيب ومن سجن انفرادي طال واستطال شيوعي عجوز اسمه رياض الترك هل تعرفونه ام انه سقط سهواً من ذاكرتكم التي تلبستها عمامة الولي الفقيه بعد ان جلست وتربعت في حوزته التي لا ترضى الاحتجاج على النظام السوري ليس حباً فيه ولكن حبا في نظام المؤسسة الثيوقراطية الايرانية التي افهم ان تواليها ايديولوجية بعض الجمعيات التابعة كجمعية الاخاء وهي استنساخ اثنوطائفي من الوفاق لكن ان تتبدل تقدمية التقدميين ومدنية المدنيين ويتم استبدالها بمنطق الحوزة والولي الفقيه فتلك قضية تحتاج فعلاً الى اعادة نظر على الاقل في العناوين واليافطات حتى لا ينخدع جيل بحريني جديد لم يطلع بعد تراث التقدميين الحقيقيين والديمقراطيين الاصيليين في امتدادات ثقافتهم المدنية التي باعها البعض بثمن بخس. وهنا سؤال لن نهرب منه ولن نؤجله.. فهل اغوت وهل احيت الاصطفافات الطائفية ذاكرة التربية والثقافة الاولى فيهم فارتدوا اليها ركوبا لموجها العالي.. ام هي لحظة برغم مرارتها النكوصية كشفت ما تحت الجلدة الثقافية لتسبر اعماق ثقافتهم الحقيقية التي لم يغادروها برغم بريق الشعار السبعيني الذي لم يصمد امام حقيقتهم الداخلية وقد انعشت فيهم الردة الطائفية ذاكرة الحنين للطأفنة الاولى فانحازوا اليها علنا بفعل اوهام القوة وغلبتها؟؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا