النسخة الورقية
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

كتاب الايام

أبعاد

الوفاق منسحبة قبل أن تشارك

رابط مختصر
العدد 8135 الثلاثاء 19 يوليو 2011 الموافق 18 شعبان 1432

انسحاب الوفاق من الحوار الوطني جاء تحصيل حاصل ولم يفاجئ احدا هنا في البحرين حتى ابسط بسطاء الناس كان يعلم وكان على ثقة بان الوفاق ستدخل الحوار وستنسحب، هذا هو الانطباع السائد منذ ان اعلنت الوفاق مشاركتها ولعلنا لا نبالغ ان المواطنين كانوا ينتظرون متى ستعلن انسحابها. كانت مشاركة الوفاق كتكتيك سياسي مفهومة ومكشوفة لعامة الناس ولم تفاجذهم المشاركة كما لم يفاجذهم الانسحاب وفي المسافة مابين المشاركة ومابين الانسحاب روجت الوفاق لما اسمته «سلمية» توجهاتها وحسن نواياها واستعدادها لفتح صفحة جديدة وهو ترويج سياسي وهو تكتيك سياسي دعائي لم تستطع الوفاق تمريره باسلوب «التقية السياسية» على المواطنين لانها «التقية» السياسية انكشف الغطاء عنها خلال محنة الدوار المريرة ولذا عرف المواطن سر المشاركة وادرك بحسه الفطري السليم ان الوفاق ستنسحب وستلقي بتبعات الانسحاب على الحكم والحكومة في توجه سياسي يواصل الضغط الاعلامي الخارجي على البحرين مستفيدا ومستثمرا الانسحاب في توليف سيناريوهات الحملات الاعلامية الضاغطة فيكون الانسحاب حكاية وموضوعا لحملات جديدة لم تتوقف ضد البحرين وضد حوار التوافق الوطني. لست في وارد قراءة تبريرات الوفاق التي دفعت بها لاعلان وبالادق لتسويغ وتسويق الانسحاب فالانسحاب نية مبيتة وباللغة السياسية خطوة تم اتخاذها واتخاذ القرار فيها قبل اتخاذ قرارا لمشاركة في الحوار ولذلك فجميع المواطنين كانو يتوقعون انسحاب الوفاق من الحوار غداة اعلان مشاركتها. اللطيف ان جميع المبررات التي ساقتها الوفاق لتبرير انسحابها كانت معروفة لديها قبل اعلان المشاركة خصوصا ما اسمته بنسبة تمثيلها في الحوار قياسا بنسبة تمثيلها وممثليها في البرلمان مع العلم قانونيا ودستوريا ان مشاركتها في الحوار جاءت وقد قدم نوابها استقالاتهم واصروا عليها رغم كل المناشدات وقبلت في النهاية كل الاستقالات وبالنتيجة فهي غير ممثلة في مجلس النواب بقرارها وبخيارها فعن اي نسبة وتناسب يتحدث بيان الانسحاب!؟؟ المشاركة الوفاقية في الحوار كانت قرارا وتكتيكا سياسيا استفادت منه الوفاق اعلاميا بحضورها في اجهزة ووسائل الاعلام وهذا كان مفهوما من الجميع وانسحابها ايضا جاء قرارا سياسيا وتكتيكا مكشوفا ربما تأخر عن وقته او ربما تقدم لكنه جاء بحسب توقعات الجميع الذين كانوا ينتظرونه. مداخلة النائب السعيدي كانت العذر والحجة للانسحاب وجدتها الوفاق فرصة وسانحة بعد ان جاءها امر الانسحاب فانسحب ممثلوها وتوقع الناس هنا تداعيات الخطوة التي جاءت بالضبط كما توقعو فصدر بيان الانسحاب ليؤكد التوقعات وصحة القراءات يوم اعلنت الوفاق مشاركتها حيث قال الناس ستنسحب!! وفعلا انسحبت على خلفية بيان حمل مبررات ضعيفة ومهزوزة لانها معروفة لدى الوفاق قبل ان تشارك فلماذا شاركت اذن؟؟ قال بعض قادة الوفاق انها ضغوط ثم تراجعوا حتى لايقال ان سفارات صديقة لهم تضغط عليهم ويأخذون الاوامر منها فيما لازال بعض القريبين منها يقولون انها ضغوط السفارات الاجنبية صديقة الوفاق كما قال حمزة الحسن في قناة العالم امس الاول. لكننا وفي قراءاتنا السياسية المستقلة بلا ضغط نقول انها تكتبك سياسي مكشوف منذ اعلان المشاركة ولايحتاج الى كبير ذكاء فكما شاركت انسحبت والقرار كان متخذا في يوم واحد بل ربما في ساعة واحدة.. هذا ما قرأه معظم البحرينيين الذين فهموا اللعبة جيدا. سؤال هل سنعود الى مربع المشاركة والمقاطعة لتعيد انتاج سيرة اول انتخابات ام ان الانسحاب هذه المرة سيحمل معه اشارات تصعيد لاسيما في هذه الاجواء المشحونة التي لاتستحمل ابدا مفردات تصعيدية او انسحابات تفتح لشحن وتعبئة وربما تفتح على اشياء لم يتوقعها طرف ولايتمناها هذا الوطن بكل اطيافه المحبة لهذه الارض.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها