النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12187 السبت 20 أغسطس 2022 الموافق 22 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:31PM

كتاب الايام

رمضان يعود بالحياة

رابط مختصر
العدد 12054 السبت 9 ابريل 2022 الموافق 8 رمضان 1443

مع دخول شهر رمضان المبارك انهالت على الناس رسائل التهنئة والأمنيات بقبول الطاعة من صلاة وقيام وقراءة للقرآن، سواء بالرسائل النصية القصيرة أو مواقع التواصل الاجتماعي أو الاتصال الهاتفي المباشر، وجميعها من التقاليد الجميلة التي تعارف عليها الناس سواء في البحرين أو خارجها، فهذا هو شهر الصيام والقيام والصدقة والتكافل الاجتماعي والتواصل البشري، وثمرة الصوم فرحتان للمسلم، فرحة حين فطره وأخرى حين يلقى ربه كما جاء في الحديث الشريف.

بل هناك فرحة خاصة للأطفال والصغار لما في هذا الشهر من أجواء الفرح والحب والألفة والتواصل، فيرى الصغير جده وجدته وأعمامه وأخواله في علاقات اجتماعي جميلة تؤكد على قيمة الترابط الأسري والمجتمعي، لذا يكون الاستعداد لشهر رمضان مبكرًا بتهيئة مكان التقاء الأسرة، وبشراء المواد الغذائية، وتركيب الأنوار والزينة على المنازل، وكلها استعدادًا لهذا الشهر الكريم.

يأتي رمضان هذا العام والعالم لازال يعيش مرحلة جائحة كورونا المستجد (كوفيد 19)، وهو العام الثالث الذي يعيشه العالم مع الاحترازات الصحية، ولكن بفضل الله ثم لفريق البحرين الذي يقود أصعب الظروف فإن المجتمع البحرين في مرحلة الأمان، ولكن تبقى حفظ النفس وسلامة الجميع من أولويات الحكومة الرشيدة.

بتوجيه من سمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء تم إعادة فتح المساجد والجوامع ودور العبادة لاستقبال هذا الشهر الكريم، فتم فتح المساجد لأداء الصلوات الخمس، وصلاة التراويح والتهجد والاعتكاف مع الأخذ بالاحترازات التي أرشد إليها فريق البحرين للوقاية من كورونا، كل ذلك امتثالاً لقوله تعالى: (ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة).

وفي البحرين فتحت المجالس الأهلية أبوابها لاستقبال المهنئين بشهر رمضان الكريم، وعودة الحياة إلى طبيعتها، فخلال العامين الماضيين كان التباعد وعدم التجمع من أجل مصلحة الناس، أما وقد خفت الحالات فقد عادت الحياة إلى طبيعتها وأصبح التزاور بين الناس السمة الأبرز، لقد فقدنا الكثير من الأقارب والأصدقاء بسبب جائحة كورونا التي ضرب العالم مطلع العام 2020، والذين نسأل الله لهم العفو والمغفرة والرحمة.

لذا يفرح الكثير من الناس بقدوم شهر رمضان هذا العام لما يحمل معه من الخيرات والبركات، وفي البحرين تميز الناس بكرمهم فإن الولائم و(الغبقات) هي السمة المميز، حيث يجتمع الأهل والأقارب، ويجتمع الأصدقاء والمعارف، في زيارات متبادلة، عنوانها الحب والتقدير، أدام الله على البحرين وشعبها الأمن والاستقرار.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها