النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12142 الأربعاء 6 يوليو 2022 الموافق 7 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

صفية شمسان

رابط مختصر
العدد 12027 الأحد 13 مارس 2022 الموافق 10 شعبان 1443

 من الشخصيات التربوية المتميزة في وزارة التربية والتعليم، ذات شخصية قوية في إدارتها سواء على المستوى الصفي أو على المستوى المدرسة أو على مستوى جمعية التربويين التي رُشِّحت لرئاستها، عرفتها من خلال عملها المتميز في المدارس ومن خلال كلمتها التي ألقتها في أحد المؤتمرات العامة لوزراء التربية والتعليم التي أقامتها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الألكسو عندما عرضت ورقة أبهرت المستمعين من حيث الإلقاء ومن حيث المضمون، حيث تناولت عمليات التخريب في المدارس عام 2011م، إنها الأستاذة صفية محمد شمسان.

وُلدت الأستاذة صفية شمسان في مدينة المحرق وتحديدًا بمحطة السيارات القديمة (ستيشن)، هذا الفريق كان مزدهرًا بالمثقفين والمتعلمين، ولدت كطفلة لأسرة متوسطة الدخل، أب يعمل في شركة نفط البحرين المحدودة (بابكو)، شخصية عصامية شديدة الحزم متعلم بمقاييس زمانه لأنه خريج المرحلة الابتدائية من مدرسة الهداية الخليفية.

كانت محطة الأستاذة صفية شمسان التعليمية الأولى المدرسة الشرقية التي سُميت فيما بعد مدرسة أسماء ذات النطاقين، أما المرحلتين الإعدادية والثانوية فكانتا مدرسة المحرق الثانوية للبنات، وقد تتلمذت على أيدي معلمات أغلبهن بحرينيات في المرحلة الابتدائية، بخلاف المرحلتين الإعدادية والثانوية فتتلمذت على أيدي معلمات أغلبهن من الدول العربية مثل مصر والأردن وغيرها، حيث كانت فترة تعلمها في كلتا المرحلتين خصبة من الأنشطة المدرسية والمجتمعية.

وبعد تخرج الأستاذة صفية شمسان من المرحلة الثانوية، التحقت بالمعهد العالي للمعلمين والمعلمات لتخصص (كيمياء- أحياء)، وفي هذه الأثناء عُيّنت معلمة في مدرسة سكينة بنت الحسين الابتدائية للبنات في فريق العوضية بالمنامة، ثم انتقلت إلى مدرسة أبو فراس الحمداني لمدة سنة ونصف، ثم إلى مدرسة عراد الابتدائية، وأخيرًا مدرسة عراد الإعدادية. وفي هذه الأثناء انتسبت الأستاذة صفية شمسان إلى جامعة بيروت العربية لتحصل على بكالوريوس محاسبة عام 1991م، فقد ترقيت لوظيفة مديرة مساعدة في مدرسة البلاد القديم الابتدائية للبنات في عام 1998م، وكانت انطلاقتها الإدارية في هذه المدرسة التي عملت فيها باجتهاد ومثابرة واكتسبت فيها خبرة تربوية ساعدتها على تطوير نفسها وقدراتها وانطلاقها نحو التميز، حيث مكثت في هذه المدرسة لمدة سبع سنوات، وخلال هذه الفترة حصلت على الدبلوم العالي في الإدارة المدرسية بدرجة امتياز في عام 2001م.

وفي عام 2005م عُيّنت الأستاذة صفية شمسان مديرة لمدرسة الرفاع الغربي الإعدادية للبنات واستلمتها إداريا في يناير 2006م، وفي عهد إداراتها للمدرسة استطاعت أن تصل بالمدرسة لتكون لأول مدرسة اعدادية في البحرين تنال درجة الأداء الممتاز في الدورة الأولى لهيئة ضمان الجودة كما كان يطلق عليها سابقا (هيئة جودة التعليم والتدريب حاليًا) في ديسمبر 2010م.

ونظرًا لتميز الأستاذة صفية شمسان عُيّنت رئيسة مدارس عام 2012م، وخلال 8 سنوات من العمل الدؤوب والكفاح والتحدي وبفضل مشاريع التحسين التي بدأتها في المدارس منذ عام 2009م اكسبتها خبرة تربوية عالمية نظرًا لقيادة مجلس التنمية الاقتصادي في مملكة البحرين لمشاريع تحسين أداء المدارس بوزارة التربية والتعليم مع بيوت الخبرة التي تعاقدت مع المجلس، وفي أثناء رئاستها لعدد من المدارس الإعدادية استطاعت بكل دورة من دورات هيئة جودة التعليم والتدريب أن تساهم في تتويج مدرسة اعدادية بدرجة الممتاز في الأداء وتكون هي الوحيدة حصريًا بالمرحلة الإعدادية التي حصلت على تقدير ممتاز في هذه الدورة، ففي الدورة الثانية حصلت مدرسة أم سلمة الإعدادية على درجة الممتاز عندما كانت تحت إشرافها ومثلها مدرسة الحد الإعدادية لحصولها على درجة الممتاز في الدورة الثالثة.

وكانت الأستاذة صفية شمسان عضوة في عدد من الجهات من مثل عضويتها لرئيس تقييم مجال القيادة المدرسية في لجنة التقييم لجائزة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه للتميز في الأداء التعليمي لمدة ثلاث سنوات متتالية من عام 2015 إلى 2017م، ولها عضوية في لجنة دراسة مشروع تمديد الزمن المدرسي للمرحلتين الإعدادية والثانوية عام 2016م، وعضوية كمقيم في جائزة محمد بن زايد للمعلم الخليجي في عامي 2018 و2020م، كذلك كانت ضمن الفرق التقييمية ولعدة سنوات للمتقدمين في مسابقة الوظائف العليا (معلمين أوائل - مديرين مساعدين - مديري مدارس) في وزارة التربية والتعليم.

والجدير بالذكر أن الأستاذة صفية شمسان لها دور اجتماعي ونقابي تمثل في رئاستها لجمعية التربويين البحرينية من عام 2013 إلى عام 2014م، ورئاستها لنقابة التربويين البحرينية من عام 2014م حتى الآن لدورتين متتاليتين، وعضويتها كأمين مساعد في المنظمة العربية للتربية (مجلس الأمناء) لدورتين متتاليتين من عام 2015 إلى 2024م.

وبهذا العمل المتنوع والمتميز تكون الأستاذة صفية شمسان أحد أعمدة مئوية التعليم في مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها