النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12097 الأحد 22 مايو 2022 الموافق 21 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

السابع من يناير يوم الحرس الوطني المجيد

رابط مختصر
العدد 11968 الخميس 13 يناير 2022 الموافق 10 جمادى الآخر 1443

يوم السابع من يناير هو ذكرى تأسيس الحرس الوطني، وهي القوة العسكرية النظامية والتي تشكل مع قوة دفاع البحرين ووزارة الداخلية درع وصمام الأمان أمام التحديدات الداخلية والخارجية التي تهدد الوطن، فقد تم تأسيس الحرس الوطني بمرسوم أميري حدد بموجبه المهام والمسئوليات، وتم تطوير هذا الجهاز بأحدث الأنظمة والأساليب لتحقيق الكفاءة والجاهزية.

لقد حقق الحرس الوطني الإنجازات الكثيرة، ولعلّ أبرزها حمايته للمنشآت الحيوية في البلاد أثناء المؤامرة الكبرى المدعوة من إيران في فبراير ومارس 2011، فقد حفظ أمن وسلامة المنشآت والمؤسسات من التهديدات الإرهابية، حين سطر رجال الحرس الوطني أروع صور الذود عن المكتسبات الوطنية بوقوفهم تحت حرارة الصيف الحارقة وليل الشتاء البارد.

وما التطور والتحديث الذي تشهده قطاعات الحرس الوطني إلا للرؤية التي يحملها الفريق أول ركن سمو الشيخ محمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة رئيس الحرس الوطني، والذي أكد يوم افتتاح قلعة الفاروق بأن قوات الحرس الوطني على أتم استعداد لمواجهة أي طارئ، والتصدي لكل من يريد العبث بأمن الوطن واستقراره، فكان هذا الجهاز بحق قطاع أمني عمل على حماية مكتسبات الوطن، وصون نهضته، وتعزيز أمن واستقرار وسلامة المواطنين والمقيمين.

جاء الاحتفال هذا العام بمناسبة مرور خمس وعشرين سنة على تأسيس الحرس الوطني، وهي الذكرى العزيزة على قلب كل بحريني لما تقدمه قوات الحرس الوطني من تضحيات، حتى غدت اليوم من ركائز الأمن الرئيسية، وذلك وفق توجيهات وروئ جلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل خليفة، ودعم ومتابعة سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير سلمان بن حمد آل خليفة.

منذ بزوغ فجر الحرس الوطني في السابع من يناير العام 1997 وهو يخطو بخطوات ثابتة نحو مزيد من الأمن والاستقرار في البحرين، فقد انتهج الحرس الوطني بقيادة سمو الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة نهج البناء والتقدم، فما حققه الحرس الوطني خلال ربع قرن أصبح ركيزة أساسية من ركائز منظومة الأمن والدفاع الوطني في البحرين، وحامياً لمؤسسات الدولة وسيادتها، وذلك لجاهزية قطاعاته وكفاءة ضباطه وأفراده في جميع ميادين الواجب الوطني.

إن قيام الحرس الوطني يعود في نشأته ومراحله الأولى إلى الدور الكبير الذي قدمته قوة دفاع البحرين، وذلك من خلال القدرات العسكرية المتقدمة التي تمتلكها قوة دفاع البحرين، والكفاءات البشرية العالية، مما جعل الحرس الوطني نواة جيش متقدم يقف بعزم وثبات في جميع الميادين، فقد حقق الحرس الوطني الأهداف العليا المنوطة به من خلال الخطط الاستراتيجية التي وضعها وأرسى دعائمها رئيس الحرس الوطني، وقد حققت كافة القطاعات نقلات متتالية ومتقدمة يشهد لها الجميع بالكفاءة والتميز، وذلك بمتابعة معالي اللواء الركن الشيخ عبدالعزيز بن سعود آل خليفة مدير أركان الحرس الوطني.

لقد استطاع الحرس الوطني من تشييد معسكرات مختلفة في شمال وجنوب البحرين وذلك لتقديم الإسناد الأمني والعسكري لقوة دفاع البحرين ووزارة الداخلية، كل ذلك للدفاع عن مكتسبات ومنجزات الوطن، فقد استطاع خلال الخمس والعشرين الماضية من أن يتحول إلى قوة فاعلة تذود عن مكتسبات الوطن، فقد نفذت عددًا من التمارين لحماية المنشآت الحيوية، وحفظ أمن واستقرار البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها