النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12093 الأربعاء 18 مايو 2022 الموافق 17 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:22AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 11962 الجمعة 7 يناير 2022 الموافق 4 جمادى الآخر 1443

 أمينه خيري ممثلة مصرية من أب نوبي وأم سودانية. ولدت في السادس عشر من أغسطس سنة 1912، ويعتقد أنها توفيت في الستينات. دخلت مجال الفن من خلال السينما في عقد الخمسينات الذي قدمت فيه كل أفلاها وعددها ستة أفلام فقط. في معظم هذه الأفلام، إن لم يكن في كلها، جسدت دور الخادمة المنزلية أو الدادة، وفي ثلاثة من أفلامها الستة وقفت أمام سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.

بدايتها كانت في فيلم «مصطفى كامل»، عن سيرة الزعيم الوطني المصري الكبير مصطفى كامل، والذي تم عرضه في 14 ديسمبر 1952 من إنتاج وإخراج المخرج الكبير أحمد بدرخان وتمثيل أنور أحمد وأمينة رزق وحسين رياض وماجدة ومحمود المليجي وزينب صدقي وعبدالعزيز خليل وعبدالعليم خطاب وعدلي كاسب. وقد جسدت في هذا الفيلم دور الدادة «حليمة» التي تعمل في منزل مصطفى كامل (أنور أحمد) ووالدته أمينة رزق. 

وفي العام التالي أي في سنة 1953 قدمت أمينة خيري ثاني أفلامها وهو فيلم «بيت الطاعة» من إخراج يوسف بك وهبي، وتمثيل يوسف وهبي وهدى سلطان وإسماعيل يس وفريد شوقي وماري منيب وزوزو ماضي وهاجر حمدي وفاخر فاخر وشفيق نور الدين وحسن البارودي. وفي هذا الفيلم ظهرت مؤدية دور الخادمة «قشطة» التي تقف إلى جانب سيدتها الدلوعة نازك (هدى سلطان) في معاركها مع زوجها الدكتور جميل (يوسف وهبي). 

 

 

وفي عام 1953 أيضا ظهرت في فيلم ثالث هو الفيلم الخالد «عائشة» من إخراج جميل مدكور، وتمثيل فاتن حمامة وفؤاد جعفر وزكي رستم وعبدالعزيز أحمد وفردوس محمد وزهرة العلا، مؤدية مرة أخرى دور الخادمة»أم السعد«في منزل يحيى بيه صابر (عبدالعزيز أحمد) الذي ينقذ الفتاة الجميلة عائشة (فاتن حمامة) من براثن والدها السكير العربيد النشال المعلم مدبولي (زكي رستم) ويتبناها ويعهد إلى خادمته (أمينة خيري) برعايتها.

في عام 1954 دشنت فنانتنا أعمالها بالظهور في فيلم وعد من إخراج أحمد بدرخان، وتمثيل مريم فخر الدين وفاروق عجرمة وعلي منصور وعدلي كاسب وعزيزة حلمي وأحمد الجزيزي وإحسان قلعاوي وزينب صدقي وجلال عيسى، إذ أدت مجددا دور الخادمة في منزل عاصم باشا (عدلي كاسب) وزوجته زينب هانم (عزيزة حلمي) وابنتهما فاطمة (مريم فخر الدين).

وفي عام 1954 قدمت فيلما ثانيا هو فيلم «صراع في الوادي»، من إخراج يوسف شاهين، وتمثيل فاتن حمامة وعمر الشريف وفريد شوقي وزكي رستم وعبدالوارث عسر وحمدي غيث وعبدالغني قمر وعبدالغني النجدي ومنسي فهمي، إذ ظهرت في لقطة قصيرة مجسدة دور أم الفلاحة السمراء التي يتزوجها سليم (حمدي غيث).

أما فيلمها الأخير ومسك ختام أعمالها فهو فيلم «لا أنام» إحدى أيقونات المخرج الكبير صلاح أبوسيف، عن قصة إحسان عبدالقدوس، وبطولة فاتن حمامة وعماد حمدي ويحيى شاهين ومريم فخر الدين وهند رستم وعمر الشريف ورشدي أباظة، إذ أدت في هذا الفيلم، الذي يعتبر من العلامات المهمة في تاريخ السينما المصرية، دور الدادة حليمة دادة نادية لطفي (فاتن حمامة) الفتاة المراهقة التي إنفصل ابوها عن أمها بالطلاق، وعاشت هى معه تخدمه و ترعاه حتى شعرت أنها مسؤولة عنه. وحينما قرر والدها لطفي (يحيى شاهين) الزواج من السيدة الكريمة الخلوقة صفية (مريم فخر الدين)، امتلأت نفس الإبنة نادية بالغيرة على المرأة التي جاءت لتحتل المكان الأول في قصر أبيها، فراحت تدبر المكائد لتوغير صدر والدها على زوجته الجديدة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها