النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

بلاج الجزائر... حديث معالي الشيخ خالد بن عبدالله

رابط مختصر
العدد 11919 الخميس 25 نوفمبر 2021 الموافق 20 ربيع الآخر 1443

الزيارة التي قام بها معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء لمشروع بلاج الجزائر كشف عن مستقبل البحرين في المنظور البعيد والعاجل، فقد جلس وحاور معاليه رؤساء تحرير الصحف ليتحدث عن واقع ومستقبل البنية التحتية في البحرين، وقد كان اللقاء مع معاليه أكثر من رائع حيث تناول الموضوع من جوانب عدة، وطاف بأكثر من 20 محورًا ومنها: أولاً وثانيًا: المشاريع التنموية الكبرى مع مرحلة التعافي الاقتصادي، فقد أكد معاليه بأن البحرين تسير في الاتجاه الصحيح لتنفيذ أولويات خطة التعافي الاقتصادي، وذلك لخلق فرصة عمل نوعيه للمواطنين بما يعود عليهم بالرفاهية وعلى المجتمع بالنماء والاستقرار.

إن البحرين مستمرة في تحديث وتطوير البنى التحتية لخلق فرصة جديدة لجذب مختلف المشاريع التنموية في القطاعات الاقتصادية المختلفة، خاصة وأن جهود البحرين في المرحلة الماضية تركزت على مواجهة جائحة كورونا والتخفيف من آثارها الصحية والاقتصادية، وقد حقق فريق البحرين إنجازًا كبيرًا في هذا الجانب حين استطاع احتواء الجائحة وتسطيح مستوى الإصابات.

وقد جاءت خطة التعافي الاقتصادي القائمة على خمس أولويات للعمل من هذا الوضع، ومن بينها المشاريع التنموية الكبرى التي تفوق قيمتها 30 مليار دولار أمريكي.

ثالثًا: الإنفاق على المشاريع عمومًا ومشاريع البنية التحتية خصوصًا، فقد ذكر معاليه بأن حجم الانفاق لتنفيذ المشاريع في مختلف القطاعات ممول من الميزانية العامة للدولة ومخصصات التنمية الخليجي وإيرادات البلديات، والتي بلغت أكثر من ثلاثة مليارات دينار خلال الخمس سنوات الماضية، وقد أنفقت الدولة لمواكبة التطورات العمرانية والعقارية حوالي 570 مليون دينار، وذلك لتطوير مشاريع الطرق والتقاطعات الرئيسية، فيما يقدر الإنفاق على هيئة الكهرباء والماء من مشاريع بحوالي 577 مليون دينار، وتم الإنفاق على مشاريع الحكومة المختلفة خلال السنتين الماضيتين بـ623 مليون دينار، أما مشاريع الإسكان للعام الحالي فتم إنفاق 520 مليون دينار.

رابعًا: استقطاب الاستثمارات في البنية التحتية، فقد ساهمت منطقة البحرين العالمية في خلق قرابة 10 آلاف وظيفة، واجتذاب استثمارات بقيمة 2 مليار دولار منذ العام 2009، 81% منها استثمارات أجنبية مباشرة، إذ قامت الحكومة بإطلاق مركز عالمي لخدمات الشحن البحري، وإعداد خطة مستقبلية لزيادة الرحلات الجوية لأكثر من 70 وجهة بحلول عام 2025، وإنشاء منطقة شحن جوي جديدة شمال مدرج المطار.

خامسًا: قطاع الاتصالات، وهو قطاع ذو أهمية كبرى، ويُعتبر العمود الفقري للاقتصاد والمجتمع، وهو في مقدمة اهتمامات الحكومة لضمان جاهزية البنية التحتية للاتصالات، وقد استقطب قطاع الاتصالات استثمارات بأكثر من 2 مليار دولار بين عامي 2009-2019، وبلغت إيراداته 460 مليون دينار، مما منح البحرين أن تكون الخيار المثالي للشركات العملاقة مثل أمازون وغيرها. 

سادسًا: مطار البحرين وجسر الملك حمد، فقد أكد معاليه على أن اللجنة الوزارية تتابع تطوير مطار البحرين الدولي الذي تشرف عليه وزارة المواصلات والاتصالات، وأن المرحلة الثانية تنتهي في الربع الأول من العام المقبل، وذلك لزيادة الطاقة الاستيعابية للمطار الجديد. وتطرق معاليه لجسر الملك حمد (الجديد) الذي سيربط البحرين بالسعودية، وهو الجسر الثاني بعد جسر الملك فهد الذي تم تدشينه في العام 1986، وسيربط منطقة الرملي بالبحرين بمنطقة الدمام بالشقيقة الكبرى السعودية التي تنطلق منها شبكة سكك الحديد لدول مجلس التعاون الخليجي، حيث سيسهم جسر الملك حمد في تعزيز فرص النمو الاقتصادي، وتوفير خدمات نقل بديلة ومستدامة للأفراد والمجتمع، والمشروع في مراحله الأخيرة للانطلاق وتدشين الجسر وسكة القطار.

وللحديث بقية...

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها