النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11983 الجمعة 28 يناير 2022 الموافق 25 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:02AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:18PM
  • العشاء
    6:48PM

كتاب الايام

صالح عاشور احتفظ «بنصائحك» لنفسك

رابط مختصر
العدد 11916 الاثنين 22 نوفمبر 2021 الموافق 17 ربيع الآخر 1443

صالح عاشور ولائي قديم يلعب ببيضة التنظيم ويحتفظ بحجر التحريض والتعبئة والتجييش وفي المساحة ما بين منبر السياسة ومنبر الحسينية يتحرك بنفس الخطاب ويقافز على نفس الكلمات.

في ذروة أحداث البحرين 2011 وفي حركةٍ استفزازية مقصودة متعمدة حمل مجسم «دوار العار» وابتسم للكاميرا طالباً التصوير والنشر مبشراً ومروجاً لجماعات انقلبت على الحياة الدستورية في بلادها متناسياً أنه نائب في بلاده مهمته الحفاظ على الدستور وحمايته، كاشفاً عن وجهه الولائي المتستر بقناع الطائفة التي لا يمثلها قطعاً وهو يُقدم السمع والطاعة للولي الفقيه الذي لا يمثل كل الطيف الشيعي العربي.

صالح عاشور الولائي الفاقع في الكويت والخليج يخرج علينا قبل أيام قليلة بصفة الناصح للبحرين مستغلاً أجواء المصالحة الوطنية والعفو الخاص الذي أصدره أمير الكويت الشقيق، فيخاطبنا عاشور المذكور بصيغة واسلوب «الناصح» الذي استنكر قطاع واسع من شعبنا تدخله وهو المعروف بانحيازاته وتعاطفه المعلن جهاراً نهاراً مع الجماعات الانقلابية والرموز الإرهابية مثل الارهابي النافق عماد مغنية الذي اقام له عاشور حفل تأبينٍ في حسينيته بالرغم من ان عماد مغنية هو الارهابي المجرم الذي خطف طائرة الجابرية الكويتية وقتل منها ثلاثة كويتيين ملقياً جثثهم من نافذة الطائرة وهو الذي خطط ودبر واشرف على محاولة اغتيال أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد رحمه الله.

فكيف لمثله ان ينصحنا هذا «العاشور» بأسلوبه الاستفزازي المتهور الذي سبق ان استفزنا في مواقف كثيرة حين خرج على بعض شاشات الفضائيات الخاصة مدافعاً ومنافحاً عن جماعة دوار العار.

وليكن في معلومك ان شعب البحرين لا يرفض ولا يستنكف النصيحة من مواطن خليجي شريفٍ مخلص لتراب وطنه موالٍ لنظامها، لكنه قطعاً ولزماً يا عاشور ان يرفض بشدةٍ «نصيحةً» منك أو من جماعتك الولائيين لأنه يدرك انها ليست «نصيحة» المخلص الشقيق ولكنها «حيلة وجمبزه» واسلوب آخر من اساليبك في اللعب بالبيضة والحجر، ولا تغلق أو تغطي «تقيتك الولائية» بمفردات النصيحة، وقد علمتنا التجارب معكم انكم تظهرون ما لا تبطنون ولن نلدغ من جحر تقيتكم السياسية مرتين.

وإن كنت ناسيًا يا عاشور أفكرك ان صاحب الجلالة ملكنا المفدى حفظه الله أصدر عفوه الكريم مراتٍ ومرات عن «ربعك» الولائيين آخرها العفو الملكي الكريم حين خرج «ربعك» من السجن ومباشرة ذهبوا إلى دوار العار، وأعلن كبيرهم هناك «قيام جمهورية الولائيين»!!.

بكل تأكيد انك تذكر وبكل تأكيد انك كنت متابعاً لهم عن قربٍ قريب، لكنك في تلك التغريدة المرفوضة تلعب «ببيضة الاستهبال».

يقولون غلطة الشاطر بألف وبما أنك لست شاطراً فقد كانت تغريدتك غلطة الجاهل بحقيقة موقف الرأي العام البحريني من جماعات الولائيين الذين تدافع عنهم في كل شاردةٍ وواردة كونك منهم وفيهم، فظل في دائرتهم وظل معهم فهذا شأنك لكن احتفظ بحجرك لك ولا ترمينا به بين فينةٍ وأخرى ولا تنفخ في نار الفتنة التي لن تستطيع اشعالها في دارنا حتى لو تمزقت أوداجك بهواء نفخك وانتفاخك، ولدينا مثل بحريني خليجي ربما لا تعرفه يا عاشور يقول «تنفخ في جربه مقضوضه».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها