النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11887 الأحد 24 اكتوبر 2021 الموافق 18 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

حديقة الباغشة

رابط مختصر
العدد 11878 الجمعة 15 اكتوبر 2021 الموافق 9 ربيع الأول 1443

هذا الموضوع مقتبس بتصرّف من كتاب «أماكن الترفيه في البحرين خلال النصف الأول من القرن العشرين» وهو الكتاب الجديد للباحث الدكتور منصور محمد سرحان، وقد صدر عن مركز عيسى الثقافي.

تعد حديقة الباغشة التي تم افتتاحها في عام 1932م، أول حديقة عامة في البحرين وبالتحديد في مدينة المنامة بين فريق (البدع) وفريق (الحمام). وتقع حديقة الباغشة – وهي كلمة فارسية تعني حديقة الحيوان – في منطقة زراعية مهجورة بالقرب من نبع عين الخضرة. 

ونظراً لأهمية تحويل هذه المساحة إلى منتزه، فقد وجهت الحكومة السيد بلجريف لاستغلال هذه المساحة الكبيرة من الأرض كحديقة حيوان ومنتزه عام، على أن يجلب إليها بعض الحيوانات من الخارج. وبدأ العمل بتسويرها، وعمل ممرات استخدمت فيها الحجارة والإسمنت، وثبت على جوانب الحديقة وفي ممراتها كراسي للراحة. كما تمت زراعة أشجار الورود المحلية بين أشجار الحديقة، وغطى العشب الأخضر مساحات كثيرة منها، مستغلاً عين الخضرة التي تقع بالقرب من الحديقة في ريها. 

وعندما اكتملت الحديقة جلب إليها بعض الحيوانات التي منها: القرود، والثعالب، والغزلان. كما جلب نسر واحد، وكذلك دب ووعل، وضبع، وقنفد، وسنجاب. وأضيفت إليها زرافة مهداة من الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة حاكم البحرين حينذاك، مع عدد من الطيور الجميلة والتي منها الببغاء، ووافق المجلس البلدي في عام 1350 هـ /‏ 1932 م على بناء بيت (قفص كبير) لذئبين في حديقة البلدية (أي حديقة الباغشة). وقرر أحد أعضاء المجلس البلدي إهداء الحديقة غزالاً ذكرًا. وأعلن عن افتتاحها في عام 1932م على ان تكون لجميع السكان وزوار البحرين، بحيث تكون مفتوحة طوال أيام الأسبوع. وقد لوحظ في البداية إقبال أبناء المنامة على هذه الحديقة في المساء بشكل ثابت.

اهتمت بها بلدية المنامة باعتبارها الجهة الحكومية المسؤولة عن هذه الحديقة الفريدة من نوعها، فزاد عدد زوارها في أيام الجمع والعطل على اختلافها. كما أن الكثير من أبناء دول الخليج العربية الذين كانوا يترددون على البحرين، يقومون بزيارة الحديقة التي أصبحت أحد معالم السياحة آنذاك. 

 

 

زادت شهرة الحديقة عندما أقيم فيها حفل استقبال بمناسبة زيارة الملك عبد العزيز آل سعود إلى البحرين في عام 1939م، وقد نظم الحفل من قبل بلديتي المنامة والمحرق والذي حضره جمع غفير من المدعوين وفي مقدمتهم حاكم البلاد آنذاك الشيخ حمد بن عيسى بن علي آل خليفة وبعض أفراد الأسرة وكبار رجالات الدولة.

ومن بين الأمور التي أدت إلى زيادة الإقبال على هذه الحديقة قيام فرقة موسيقى الشرطة بعزف ألحان موسيقية رائعة لمدة ساعة ونصف مساء يومي الإثنين والخميس من كل أسبوع. وأخذ أبناء البحرين رجالاً ونساءً ومن مختلف المناطق يترقبون يومي الاثنين والخميس لزيارة الحديقة والاستمتاع بسماع موسيقى تشنف أذانهم. 

وعندما وقعت الحرب العالمية الثانية 1939م - 1945م شهدت الحديقة نشاطاً فريداً من نوعه، تمثل في قيام مكتب الاستعلامات البريطاني في المنامة بعرض أفلام عن الحرب الدائرة بين الحلفاء ودول المحور في كل ليلة، الأمر الذي أدى إلى تجمع الكثير من أبناء البحرين لمشاهدة تلك الأفلام للتعرف على مستجدات الحرب الدائرة رحاها بين دول المحور ودول الحلفاء. 

وفي عام 1951م اتخذت بلدية المنامة قرارًا بإزالة الحديقة، وذلك بسبب التوسع العمراني وإعادة تخطيط الشوارع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها