النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11851 السبت 18 سبتمبر 2021 الموافق 11 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    6:55PM

كتاب الايام

الدبلوماسية الشاملة لقاء وزير الخارجية برجال الصحافة

رابط مختصر
العدد 11794 الجمعة 23 يوليو 2021 الموافق 13 ذو الحجة 1442

في لقاء تعلوه الحميمية والود، وبعيدًا عن الدبلوماسية والمجاملة في وزارة الخارجية كان اللقاء بمعالي الوزير الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، لم يكن اللقاء الأول ولن يكون الأخير لمعرفتنا بمنهجية عمل معاليه، فقد فتح أبواب وزارة الخارجية ونوافذها لرؤساء تحرير الصحف وكتابها وصحافييها ومجموعة من الإعلاميين، فرغم ظروف جائحة كورونا المستجد إلا أن الوزير الزياني وأركان وزارته على تواصل مستمر بالسلطة الرابعة (الصحافة) ليجيبوا على كل الاستفسارات التي تدور في أروقة صحافتهم وأذهانهم، وهي إجابات استباقية قدمها وزير الخارجية في مستهل حديثه، وكأنه يقرأ الإشكاليات التي يراها الكتاب والصحفيين بسبب المتغيرات السياسية والظروف الإقليمية المتسارعة، لذا بدأ الإحاطة الإعلامية بالحديث عن الدبلوماسية الشاملة التي تنتهجها وزارة الخارجية.

الإحاطة الإعلامية التي قدمها وزير الخارجية أعقبتها مجموعة من الأسئلة والاستفسارات من قبل رجال الصحافة والإعلام، وهذا هو ديدن اللقاءات بين الطرفين؛ لأنها فرصة قد لا تتكرر كثيرًا لكثرة مشاغل الخارجية والصحافة، ولكن هذه الفرصة جاءت بعد التطور الكبير الذي شهدته وزارة الخارجية في الفترة الأخيرة والملفات الشائكة التي تتعاطى معها، مما يستوجب إطلاع الرأي العام على مجموعة من الملفات والقضايا لمواجهة التأويلات الخاطئة التي تسبح في فضاء مراكز التواصل الاجتماعي!!

لقد قدّم معالي الوزير عرضًا مفصلاً للجهود التي تقدمها الدبلوماسية البحرينية على كل الأصعدة، وهي تسير ضمن أجنحة الحكومة الرشيدة لتحقيق رؤية البحرين 2030 القائمة على مجموعة من المرتكزات، السلام وحقوق الإنسان والتنمية المستدامة وحماية البيئة، وهي مصونة كذلك بسياج أخلاقي راقي وثوابت وطنية متقدمة في السياسة الخارجية مثل الالتزام بالقوانين والمعاهدات والمواثيق الدولية واحترامها، وبناء علاقات ودية تخدم المصالح المشتركة مع دول العالم، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وحل الخلافات بالطرق السلمية، والالتزام بمبادئ وقيم التعايش والتسامح وقبول الآخر، والاحترام المتبادل والحوار والمحبة، والحرص على أن ينعم الجميع بالأمن والاستقرار، وهي جميعها قيم ومبادئ راسخة بالمجتمع البحريني منذ حضارة دلمون حتى العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى.

لقد استعرض وزير الخارجية أبرز الملفات الشائكة بالمنطقة وموقف البحرين منها وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وهي القضية الأولى التي لا يمكن أن يكون هناك استقرار بالمنطقة دون علاجها، فقد استمرت لأكثر من سبعين سنة وهي في طريق مسدود، فالبحرين تؤمن بحل الدولتين وفق مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، وهي قيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية.

وتطرّق معالي الوزير إلى الملف النووي الإيراني الذي يشكل تهديدًا كبيرًا للمنطقة، وموقف البحرين كان واضحًا منذ البداية وهو أن تكون المنطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل وإيقاف تطوير الصواريخ الباليستية، وعدم دعم الجماعات والمليشيات الإرهابية التي تكاثرت في العراق وسوريا ولبنان واليمن، وقد أكد على تمسك البحرين بكل ما صدر عن قمة العلا بالمملكة العربية السعودية التي صادق عليه كل زعماء دول الخليج العربية ومصر وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.

لقد تطرّق معالي وزير الخارجية للتحديات الكبيرة التي تحاول تزوير الحقائق وتشويه صورة البحرين في مجالات حقوق الإنسان والحرية الدينية ومكانة المرأة ومكتسباتها وغيرها، والجميع يرى الإنجازات التي تحققت في تلك المسارات في أقل من عشرين سنة، فأعداء البحرين يحاولون النيل منها ومن ومكتسباتها، لذا فإن وزارة الخارجية اليوم تنتهج الدبلوماسي الشاملة لمواجهة تلك السهام المسمومة!!

لقد أكد معالي الوزير على أن شعب البحرين يقف مع قيادته لمواجهة المخططات التدميرية التي ارتفعت وتيرتها مع ظهور جائحة كورونا المستجد (كوفيد-١٩)، فقد ألتزم أبناء البحرين بمشاريع الدولة، وأصبحوا صفًا واحدًا مواجهة تلك المخططات، وهو التزام وطني وديني وأخلاقي حتى لا تتحول البحرين إلى نسخة أخرى للدول الفاشلة.

التنسيق بين مركز الاتصال الوطني ووزارة الخارجية لطرح الإيجاز الإعلامي للصحافة والإعلام هو دليل ثقة للجهود التي تقوم بها وزارة الخارجية، وأن السياسة الخارجية تسير وفق رؤية جلالة الملك المفدى ومتابعة ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء، هكذا تسير الأمور في البحرين ومؤسساتها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها