النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11852 الأحد 19 سبتمبر 2021 الموافق 12 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

كتاب الايام

المرأة في البحرين تاريخ من الحقوق

رابط مختصر
العدد 11776 الإثنين 5 يوليو 2021 الموافق 25 ذو القعدة 1442

من هو الغافل الجاهل الذي ورّط «الجزيرة» بإعداد وتقديم برنامج عن «غياب حقوق المرأة في البحرين» ضمن سلسلة برامجها الفاشلة للنيل من مملكتنا وتحريض أهلنا الذين باتوا يسخرون من الجزيرة وممن يقف وراءها ومن السقطات المدوية التي تقع فيها الواحدة تلو الأخرى.

فصاحب الاقتراح واحد من اثنين إما «أهبل بليد» أو له حسابات مؤجلة مع الجزيرة أراد باقتراحه المذكور توريط الجزيرة بهذه الفكرة العاجزة.

وطاقم الجزيرة الذي يجهل بشكل فاضح تاريخ المنطقة وتاريخ البحرين ناهيك عن حاضرها المتقدم المتطور تلقف الفكرة على طريقة الانتهازية وفي سبيل الارتزاق في الوقت الضائع أنتج هذا البرنامج /‏ السقطة فكانت الفضيحة أمام العالم الذي سخر من البرنامج ومن القائمين عليه؛ لأن أحد أهم وجوه البحرين الحضارية عبر الحقب ومنذ زمن بعيد هو ما امتازت به مملكتنا منذ عقودٍ وعقود من رعاية حقوق المرأة وفتح المساحات أمامها وتشجيعها وتحفيزها لأن تكون دائمًا في مقدمة صفوف التقدم والتطور الحضاري والعلمي والإبداعي في كل مجال من مجالات الحياة والمشاركة والنشاط.

فالزيادة في حق تعليم المرأة انطلقت من البحرين أولاً بالنسبة إلى المنطقة وبالنسبة إلى دولٍ عربية وغير عربية عديدة، حيث شهد العام 1899 أي قبل أكثر من قرن من الزمان افتتاح نواة تعليم المرأة والفتاة في البحرين.

ومنذ ذلك التاريخ البعيد انهالت بالتدرج حقوق المرأة البحرينية الواحدة تلو الأخرى بمبادراتٍ من حكام البحرين من آل خليفة الكرام وتشجيع منهم وتحفيز ودفع كبير.

والبحرين وبحماسٍ عملي لوضع المرأة على طريق التقدم والعطاء واكتساب الحقوق أرسلت أول بعثة من طالباتها للدراسة في الخارج تأهيلاً لهن ليكونوا معلمات وطنيات في المدارس.

هكذا كانت القيادة في البحرين تعمل على تكريس الحقوق كل الحقوق في مجال للمرأة، فشجعت وأرسلت طالبات بحرينيات «نساء» لدراسة التمريض في الخارج منذ مطلع الأربعينات من القرن الماضي.

هذه الحقوق التي نالتها المرأة في البحرين في وقتٍ مبكرٍ جدًا وبفضل حكامها وحكوماتها ووعي شعبها وحماس المرأة البحرينية كانت الليلة الأولى التي قامت عليها صروح شامخة من حقوق المرأة البحرينية.

وعندما دشّن جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه مشروعه الإصلاحي الكبير والرائد كانت أبرز رياداته كمشروع إصلاحي حضاري متقدم عندما أصدر جلالته حفظه الله مرسومه الملكي بتأسيس المجلس الأعلى للمرأة بقيادة ورئاسة صاحبة السمو الملكي الشيخة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى التي أضافت بقيادتها للمجلس حقوقاً للمرأة البحرينية فوق حقوقها برؤيةٍ علمية حصيفة وبفكرٍ حضاري طرحت سموها حزمةً كبيرة من الحقوق تواكب العصر وتلتقي مع طموحات المرأة البحرينية بل وتفتح أمامها الطريق واسعًا والفضاء كبيرًا للاستمرار بالعطاء والبناء بتوفير جميع حقوقها وبما يحفظ لها حياة أسرة مستقرة تشجعها وتدفع بها لأن تتبوأ أعلى المناصب ولتساهم في تنمية بلادها وخدمة وطنها.

ويا أيها القابعون في وكر الجزيرة احترقت أوراقكم وانكشفت لعبتكم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها