النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11795 السبت 24 يوليو 2021 الموافق 14 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:30AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

كتاب الايام

وفاة أكثـر من 2700 سجين بكورونا في أمريكا

رابط مختصر
العدد 11755 الإثنين 14 يونيو 2021 الموافق 4 ذو القعدة 1442

هذا الرقم أوردته نيويورك تايمز في تقريرها المنشور مؤخرًا حول أعداد الوفيات بكوفيد 19 في أمريكا، ونشر في أكثر من تقرير هناك ولم تجيّش الجيوش ولم تحرق الإطارات ولم تُعطل الشوارع ولم تخرج مظاهرات التسقيط والتنديد.

فالعالم كله أصبح يعرف إن هذا الفيروس اللعين لا يفرق بين القصور وبين السجون ولا بين الأغنياء والفقراء ولا بين أصحاب السلطة والنفوذ وبين المعدمين والبسطاء فالجميع معرض للإصابة به من حيث لم يحتسب ولم يتوقع ولا يدري.

ثمة احترازات وتحوطات وهناك لقاحات وفي المقابل هناك اصابات، وهناك كر وفر بين فيروس خطير وبين البشر أجمعين فلا تمييز.

مسألة تسييس الكورونا واللعب بها في الصراع السياسي لتسجيل هدفٍ هنا أو هدفٍ هناك، فهي مسألة دونية متساقطة ومبتذلة يمثلها فاشلون عاجزون فقدوا آخر درجات الحس الإنساني وآخر أشكال الانتماء، وراحوا شكلاً متساقطًا من أشكال الابتذال السياسي علنًا في أكثر من مكان شهدناهم فيه يمارسون الابتزاز السياسي بورقة الكورونا.

وليس غريبًا ولا مستغربًا أبدًا على جماعات احترفت ولعلها امتهنت الابتزاز السياسي منذ تكوينها الأول أن تنغمس وتتمادى في التبذل والابتزاز السياسي فتستغل فيروس كوفيد 19 في اللعبة السياسية التي عجزت فيها وأخفقت وتساقطت أوراقها فتعلقت وراهنت على الأمراض والفيروسات والأوبئة بوصفها سلاحها الذي سيفت في عضد أوطانها ودولها وحتى مواطنيها لتقويض سلطة الدولة والقانون والمؤسسات والتحشيد ضدهم.

وهذه ظاهرة قديمة يعيدون إنتاج سيناريوهاتها بشكل سطحي فارغ من المضمون والمحتوى ويعبر ويعكس دهنية المهزوم والمأزوم.

فالمهزوم بسبب مشاريعه وأجنداته وأفكاره والمأزوم بأيديولوجيةٍ جامدة متكلسة ومتخشبة وحتى يهرب من أزمته ويبرر هزيمة أفكاره يمتشق سيوفًا خشبية مشروخة يحارب بها الواقع الذي تجاوزه وتركه يلعق جراح هزيمته دون جدوى.

وهكذا تصورت هذه الجماعات المأزومة أن فيروس كورونا هو الوحش الذي لا يقهر، فامتطت ظهره لتصل إلى ما عجزت عن الوصول إليه، دون أن تدرك في غياب عقلها وخطيئة حساباتها إن نهاية اللعب مع الوحوش الخرافية نهاية كارثية لها.

فمن يتحالف مع فيروس وبائي أرهق العالم كله ووقف العالم كله ضده وللقضاء عليه كمن يتحالف مع الشيطان في الأساطير القديمة التي حكت لنا عن نهايات مأساوية لمن تحالفوا مع الشيطان في المرويات البائدة.

والاتكاء على البائد والمندثر في الأساليب الحديثة والمعاصرة واستثمار جائحة مثل جائحة كوورنا لضرب نظام أو دولة أو مؤسسة أو قانون، هو جزء من عقلية التخلف وذهنية البلادة المستعصية على العلاج، فالتخلف والتبلد حين يضربان أطنابهما في تكوين مؤدلج يفتح لهذا التكوين طريق النهاية.

والنهاية هنا فصل قد يطول بمثل ممارسات التحالف الفاشل الذي نقرأه هنا، لكنه في المحصلة الاخيرة سينزل الستار على ما تبقى لهذه الجماعة أو تلك المجموعة التي اختارت الانتحار السياسي بتحالفها مع الكورونا.

فجميع أشكال التحالفات مهما كانت التحفظات والملاحظات عليها ومهما كانت المحاذير منها، تظل في سياق سياسي معروف، لكن التحالف مع الكورونا والضرب بورقته ودخول المعارك المفتعلة بمساعدته كرافعة لهذه المجموعة أو تلك، فهو إعلان واضح وشاهر ظاهر بأن هذه المجموعة أو تلك تكتب فصل الختام قبل أن تنسحب من المشهد وتنزوي هناك في المحطات المنسية وقد تجاوزها زمنها وواقعها.

مشكلتهم أنهم يخرجون من الجغرافيا السياسية ومن التاريخ السياسي عند ما لعبوا في صفوف فريق الكورونا وفريق الفيروسات والأوبئة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها